البحث
   
مصادر قاعدة المعلومات
موضوعات مرتبطة
 
القصص والمواقف الجميلة في حياة الملك خالد
الملك خالد بن عبدالعزيز، ...
أعجوبة ملكية فريدة؟ (الملك ...
المزيد ....
 
اسم الكتاب: أتذكر
اسم المؤلف: بدر بن أحمد كريم
بيانات النشر:  
سنة النشر: 1427هـ/2006م
 
عودة لمؤلفات (أتذكر) معلومات عن المصدر
المسار



<< 203 >>

الملك خالد يرفض دراستين للدكتوراه

- شهد مطار الحوية في محافظة الطائف، يوم 18 ربيع الأول من << 204 >> عام 1401هـ (24 يناير 1981 م)، تدفق ملوك، وزعماء، ورؤساء دول العالم الإسلامي، لعقد ثالث مؤتمر قمة إسلامي، تحت مسمى "دورة فلسطين والقدس الشريف " في المدة من 19 إلى 22 ربيع الأول من عام 1410هـ (25- 28 يناير 1981 م) كنت حينذاك مديرا عاما للإذاعة السعودية، وقد كلفت بالإشراف العام على النقل المباشر (حيّا على الهواء) عبر الإذاعة والرائي السعوديين، لوصول القادة المسلمين، والجلسة الافتتاحية للمؤتمر، التي عقدت في المسجد الحرام، إلى جانب مساهمتي في هذا النقل، مع عدد من الزملاء الإذاعيين السعوديين من بينهم:

محمد بن عبدالرحمن الشعلان، ويحيى بن حسن كتوعه، رحمهما الله، وماجد الشبل، وأعتذر لمن غابت أسماؤهم عني من الإذاعيين السعوديين.

وحينما أمسكت بتلابيب لاقط الصوت (المايكرفون) عدت بالذاكرة إلى الوراء، فعن لي أن أسرد على آذان المستمعين والمشاهدين أمرا ينبغي الإلمام به والإشارة إليه، رابطا الماضي << 205 >> بالحاضر؛ كي يكون البداية التي وصلنا بها إلى هذه المرحلة المهمة، من تاريخ الأمة الإسلامية.

وأتذكر أنني قلت -بعد أن كنت قد عدت إلى بعض المراجع العلمية- ما معناه: إنه بعيد أن وضعت الحرب العالمية الأولى (1914- 1918 م) والثانية (1939- 1945 م) أوزارهما، بعد أن أكلتا الأخضر واليابس، مكن الله الملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله من استعادة ملك آبائه وأجداده، فدخل مدينة الرياض يوم 5 شوال من عام 1319هـ (15 يناير 1902 م) ونجم عن ذلك << 206 >> استتباب الأمن في معظم أرجاء الجزيرة العربية، فدعا الملك عبدالعزيز، إلى أول مؤتمر إسلامي في التاريخ الحديث للمسلمين، عقد بمكة المكرمة عام 1345هـ (1926 م) واشتركت فيه وفود من مصر، وشبه القارة الهندية، وكان القصد من هذا المؤتمر التباحث في شؤون المسلمين، ووضع الخطط لاستنهاض همم أبناء الأمة الإسلامية للتضامن والتكاتف، مستلهمين ذلك من قوله تعالى: وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ

كما أتذكر أن برنامج وصول قادة المسلمين إلى مطار الحوية بمدينة الطائف، الذي أعدته المراسم الملكية، والذي سلمت بدوري نسخا منه إلى بقية الزملاء في الإذاعة، والرائي، ووكالة الأنباء السعودية، تضمن فترة توقف تعقب وصول أحد رؤساء جمهوريات الدول العربية، يتناول خلالها الملك خالد رحمه الله طعام الغداء، في خيمة نصبت على مسافة غير بعيدة من مطار الحوية. ولكي أتأكد من ذلك بصورة قاطعة، توجهت صوب رئيس المراسم الملكية في ذلك الوقت (معالي السيد أحمد بن عبدالوهاب نائب الحرم)، مستفسرا عما إذا كان البرنامج على ما هو عليه، أم طرأ جديد، فأبلغني أن "لا جديد تحت الشمس".

وبينما كنت أسير في قاعة الاستقبال بمطار الحوية، متجها إلى الزملاء أعضاء الفريق الإعلامي الرسمي السعودي، سمعت صوتا يناديني قائلا: "كلم الملك" فأسرعت إلى الملك وسلمت عليه، << 207 >> فسألني قائلا: "وينك (أينك)؟ وراك (لماذا) ما شفناك اليوم؟" فرديت بقولي: "موجود مع زملائي الإعلاميين، الذين يتابعون وصول القادة الذين تستقبلونهم" فقال الملك خالد: "زين، الله يوفقكم، وقل لخوياك (لإخوانك) هذا الكلام، وتعال إنت وياهم تغدوا معنا" فشكرته وأبلغته أنني سأنقل ذلك إلى زملائي، وعندما هممت بالانصراف أمسك بيدي اليمنى، وقال مداعبا ومبتسما: "الظاهرة إنك من جماعة..." وتفوه باسم رئيس دولة عربية، كان قد وصل لتوه إلى مطار الحوية بالطائف، فسألته: لماذا؟ فرد قائلا: "عشان ما شفناك إلا عقب ما جاء" فابتسمت. وأثناء مأدبة الغداء، التفت إلي الملك خالد وسألني: "لوين (إلى أين؟) وصلت هالحين (الآن) في الدراسة؟" قلت: "أنوي دراسة المرحلة الجامعية" قال: "وبعدين؟" قلت: "إن شاء الله إذا كانت في العمر بقية فسأكمل الدراسة حتى الدكتوراه" فأشار بسبابته إلى الحاضرين مبتسما- وكان من بينهم بعض الوزراء من حملة شهادة الدكتوراه- وقال: "تبي (تريد) تصير (تصبح) مثل ذول (مثل هؤلاء؟) خلك يا رجال كذا أزين (دعك، هكذا أفضل).

التالى
 
راسلنا توثيـق مصادر القاعدة
 
قاعدة معلومات الملك خالد (الإصدار الأول) - الحقوق محفوظة لمؤسسة الملك خالد الخيرية - تطوير حرف لتقنية المعلومات