البحث
   
مصادر قاعدة المعلومات
موضوعات مرتبطة
 
نشأة الملك خالد وشخصيته
الجوانب الشخصية من حياة ...
الملك خالد (نسبه)
مولد ونشأة الملك خالد:
المزيد ....
الملك خالد صفاته ومناقبه
أبرز صفات الملك خالد:
كرم الملك خالد
الشجاعة والإقدام: (من صفات ...
المزيد ....
الملك خالد مع رعيته ولقاءاته بأبنائه المواطنين
الملك خالد مع رعيته
اهتمامه بشؤون المسلمين بالداخل: ...
كان الملك خالد قدوة ...
المزيد ....
وفاة الملك خالد ومراثيه
وفاة الملك خالد
لحظاته الأخيرة قبل وفاته: ...
نبأ وفاة الملك خالد ...
المزيد ....
معالم النهضة في المملكة العربية السعودية
اكتشاف البترول في المملكة
شهد الجيش والأمن العام ...
تطور المؤسسات الدعوية والقضائية ...
المزيد ....
سيرة ملوك وأمراء المملكة
الروايات الشفوية من المصادر ...
تاريخ الملك عبدالعزيز
رصد عهد الملك سعود ...
المزيد ....
أمن الحرمين
قضاء الملك خالد على ...
حادثة الحرم المكي
الحادث الأليم والطامة الكبرى ...
المزيد ....
 
 
المسار

الصورة المرفقةاستماع إلى المادةمشاهدة المادة


 النص بالفصحى

بسم الله الرحمن الرحيم

النَّصّ بلهجة الضيف
مقابلة مع الضيف
محمد السبيعي

بداية المعرفة بآل سعود والملك خالد استماع إلى الفقرة

* -والله- معرفتنا إحنا بآل سعود كلهم، من أولهم أبوه عبدالعزيز ، امتدادًا من عم والدنا في مكة أيام الدول قبل آل سعود ؛ منهم الأتراك والشريف، وكان عم أبوي (عندي صور كتاب منه للملك عبدالعزيز ، يوضِّح له دائمًا كذا كذا.. وكذا وكذا.. يعني يعطيه أخبار، عندي كتاب وموجود الكتاب هذا في مجلد ب الدارة )، من هذا المنطلق دائمًا آل سعود ، إذا جَوْا مكة يجي الملك عبدالعزيز من شعبان إلى – تقريبًا – محرم.. مكة .. من الرياض ، قبل البترول كان فيه مرة كان أزمة، حتى الملك عبدالعزيز في أزمة يجي مكة وجدة ، وياخذ منهم كذا وكذا وشي وجمارك، فالشاهد: علاقتنا معهم كلهم.. كلهم، من ضمنهم الأمير خالد بن عبدالعزيز ، يفضِّلنا، يتعامل معانا، ياخذ منا مشالح والأطياب، الأطياب البخور ودهن العود.

والحمد لله علاقتنا عاد.. إذا جَوْا من الرياض كل.. أكثر آل سعود والأمراء شغلهم عندنا في مكتبنا: مشالحهم وأطيابهم، ومن ضمنهم الحقيقة الملك خالد – رحمة الله عليه – رجل مستقيم، رجل وفي، وأصله إحنا ما كنا نفكر إننا ننتقل للرياض أبدًا، كنا ما نتعدى مكة – جدة ، مثل آبائنا وأجدادنا، لكن لـمَّا الملك سعود – الله يرحمه – أمر بنقل الوزارات من جدة إلى الرياض (كل الوزارات كانت أول إقامتها دائمًا طول السنة) لـمَّا نقل الملك سعود الوزارات للرياض ولعلاقتنا مع الدولة (ناخذ مناقصات، وناخذ.. يعني بيع وشراء معهم.. تأمينات) اضطرينا نروح الرياض كارهين يعني مضطرين، وصارت علينا خيرة، صار فيها خيرة.. تطورنا زيادة.

ولـَّما عاد صار ولي عهد زيادة تطورات أعمالنا، ولـمَّا صار ملك عاد صار أكثر أكثر، وكان هو رجل طيب جدًا.. حليم، وقلبه رقيق.

أهمية معركة السبلة استماع إلى الفقرة

* حرب السبلة؛ هذا أعظم حرب حصل فيه مفاجآت وفيه دهاء ووفاء ورجولة وخطر على المملكة، حرب السبلة.. مشهور، حرب السبلة عام 1347هـ ، هذا الإخوان يقال لهم البدو انقلبوا على الملك عبدالعزيز ، حاولوا إنهم ياخذون قسم من المملكة .. وقلت أنا في مقال عندي كانت مدهشة، – الحمد لله – لو انتصروا حرب السبلة كانت اليوم المملكة عشر إمارات.

مشاركة قبيلة (سبيع) في معركة السبلة استماع إلى الفقرة

* فيه ناس من جماعتنا.. (سبيع) هذي قبيلة كبيرة.. (سبيع) قبيلة كبيرة. واللي انشهر منهم في الحرب هذي واحد اسمه وليد بن شوية، هذا وليد شوية من شيوخ (سبيع)، هذا انشهر في حرب السبلة هذا.. انشهر جدًا، قتل من الأعداء شي ما تتصوره، وغيره كم واحد.

المعرفة بالملك عبدالعزيز استماع إلى الفقرة

* أعرفه وأروح أسلِّم عليه، لـمَّا يجي من الرياض نطلع نقابله أيام مكة ، برَّا على مكة ، ونجي وعنده بيته في المعابدة ، نعرفه.. (سبيع).. هو يحب قبيلة (سبيع) يحبهم الملك عبدالعزيز ؛ لأنهم كلهم معاه مرة دائمًا.

تربية الملك خالد وأخلاقه استماع إلى الفقرة

* ممتازة خُصّ الملك خالد .. جدًا رجل ديِّن يخاف الله، وتقي، وقبله رقيق.. جدًا جدًا ومن أحسن – أقول لك صراحة – من أرق قلوب الأسرة المالكة.. جدًا، ويستجيب عن العواطف، ولا يحب المشاكل.

عطفه ورحمته استماع إلى الفقرة

* أخذنا أرضين وحدة في الشرقية بمبلغ (نسيت والله) وكان لـمَّا شريناها فيه ناس ساكنة فيها، عندهم بيوت.. بنوا بيوت، وهي حقَّة الملك خالد ، قلبه طيب و: خلِّيهم خلِّيهم.. فقراء. لكن لـمَّا باع قال لهم: يا الله اطلعوا. قالوا: إحنا فقراء.. ما فيه.. . قال: تدروا خلص خلّها.. سبيعي اخصُم الأرض هذي اخصمها.. خلُّوا هذي يا سبيعي. وقال لهم: تبغوا تشيلوا وأعطيكم قيمة الأرض اللي إنتو فيها، أو تبغوا نبقى؟ قالوا: لا.. خلّ نبقى فيها.. . قال لي: أعطوهم صكوك على أراضيهم.. .

بعدين لـمَّا أخذنا مدة تطورت الأراضي ، وعطوها له خذاها منه بزيادة أضعاف أضعاف.. منه هوَّ. لـمَّا حصل هبوط في الأراضي وقالوا: خلص نبي فلوس. عطاهم فلوس وشالوا، بعد كم سنة خذناها منه بأضعاف أضعاف.. ملايين. هذي حقَّه المنطقة الشرقية.

وحقَّة ينبع نفس الشي، أخذناها بمبلغ.. رقم، ولـمَّا أخذناها كان أول لـمَّا باسم الملك ما قالوا شي.. واقفين، لـمَّا خَذَا اتجاه السبيعي وشركاه ، صاروا تولوا عليها ويحطُّوا مزارع ومزارع وكذا وكذا، وقال – الله يرحمه –: خلص، يا سبيعي اللي عنده مزرعة ، وبدأ فيها خلُّوها له. وخصمها له – الله يرحمه – عطاهم إياها ، وإحنا خصمنا قيمتها من عنده. هذا وغيره كثير بهالشكل، وقلبه طيب رقيق وعطوف مرة بالحيل عطوف الله يرحمه.

علاقة وطيدة استماع إلى الفقرة

* دائمًا أشوفه، دائمًا أزوره، دائمًا أتعشى معاه، وبالحفلات، ولـمَّا سوَّا عملية.

في سويسرا رحت أنا والأولاد هناك عنده قعدنا شهر عنده، وكان مبسوط، دائمًا يقول: يا سبيعي أخبرنا بقصص الأولين. أنا عندي الأخبار وعندي الشعر.. يحب يسمع عن الشعر، وكان مبسوط جدًا، يجي عنده كبار السعوديين في سويسرا ويروحون يقول: أنت اقعد ما تروح. يقول لهم سبيعي ما سبيعي كذا.. حتى يقول دايم: أنت يا سبيعي إنتو غناكم قديم. أول شي قلنا: لا حديث.. الله ثم أنتم يا آل سعود . قال: طيب سوُّوا بنك أحسن لكم. قلنا: إن شاء الله، في الطريق.. إن شاء الله في الطريق. وفعلًا أخذنا بآرائه ومشورته، الآن أنا أكبر مساهم في بنك البلاد إحنا، بنك البلاد.. إحنا أكبر مساهم فيه.

وعظه ونصحه استماع إلى الفقرة

* دائمًا حسب ما سمعت.. دائمًا.. إذا جاء واحد عنده مشكلة أو واحد – مثلًا – مضطر يقول: يا أخوي اصبر وما صبرك إلا بالله، وإحنا جانا وإحنا صغار أضرار ومشاكل وصبرنا.. وكذا وكذا.. . دايم هو يوعظ الناس ، وكم مرة أحضرها هالشكل. لو كان إنه هو الحقيقة ما جاه شي – الحمد لله – بس يعني يجيبها موعظة يوعظ الحاضرين، الحمد لله هو سليم هو وإخوانه الله أعطاهم الـمُلك هذا ، ووفَّقهم لأعمال الخير، لأعمال الدِّين والإسلام والمسلمين.. الحمد لله.

إذا جينا في الصالون وجا مناسبات قام يجيب أخبار جده ، وأبوه لـمَّا جاء من الكويت وحروب الرياض وغيرها، يعني كإفادة.. إفادة للناس وعشان يتقوا الله ، ويقول: اتقوا الله يا إخواني.. اتقوا الله كنا فقراء.. كنتم فقراء.. كنتم فقراء أنتم.. كان أبوي جاء من الكويت على عشر جمال وهم أربعين نفر.. أربعين نفر جاء من الكويت ما ياكلوا إلا تمر وموية بس.. حوالي عشر أيام. يوعظ الناس عليها؛ لأنه هو معروف هو بالدِّين، كان صاحب دين.. ديانته قوية.

دائمًا يجيب الأخبار هذي من باب أنها موعظة إذا سمع شي قال: يا إخواني اتقوا الله، كانت المملكة فقيرة. (قبل يطلع البترول، لـمَّا طلع البترول أبوه عبدالعزيز -الله يرحمه-.. أول فتح البترول الملك عبدالعزيز ، كانوا يبيعون البرميل 4 دولارات وكان مبسوط الملك عبدالعزيز ). ويجيب المناسبة يقول: يا إخواني اتقوا الله، وكونوا مع بعض لا يصير مشاكل. يعني يجيب دائمًا هو.. خُصَّ بهذا الباب هو مُلهَم، كلامه بليغ وواسع بحيل. يجيب الحروب السابقة اللي قضت على زعماء ، وعلى علماء وعلى ناس بسبب الفتن وعدم خوف الله وعدم التعقُّل.. ما فيه شك. وكلهم – الحقيقة – آل سعود إلى الآن.. الله يجزيه الخير الملك عبدالله الآن تشوف أعماله الخيرية ، وآراءه السديدة وكيف طوَّر المملكة وصرف مليارات الدولارات الملك عبدالله عشان عزّ المملكة والإسلام والمسلمين.

حبُّه للأطفال استماع إلى الفقرة

* دائمًا يجوا عنده صغار.. لو مو أولاده لو أولاد زواره، إذا جاء واحد من الزوار معه أولاد ياخذهم ويحنّ عليهم ويحبهم.. غير أولاده، عطوف جدًا هو، وأولاده – الحمد لله – كل أولاده من فضل الله كلهم الآن كلهم من فضل الله مستقيمين وشرفاء، ومن ضمنهم الأمير فيصل بن خالد الآن أمير منطقة عسير .. (وكان أبوهما صالحًا) في القرآن.

أشوفه دائمًا كأي أب مع أولاده.. دائمًا، إذا جاء في الرياض حنَّا نزوره ، وإذا جاء أولاده يرحب فيهم ويحبهم ويقول: هذا فلان هذا ابني. دائمًا إذا جينا يقول: هذا ابني، هذا ولد بنتي، هذا ولد ولدي. صغير يعطيه 100 ريال 200 ريال.. وكان يمكن يكفيه ريال واحد أو خمسة ريال. بس يفرّحهم. عطفه – الله يرحمه – الملك خالد معروف عنه عطوف.

علاقته بإخوانه وأقاربه استماع إلى الفقرة

* أقول لك الصراحة أقول لك هذا شي عام مع عيال الملك عبدالعزيز كلهم مع بعضهم أحسن من الأب لابنه، ونفس خالد يمكن من أحسنهم، كل ما صار مشاكل بين إخوانه ، ولاَّ واحد مضطر ولاَّ واحد في حاجة إلى بيت.. قصر أو شَي.. هذا.. إلا الملك خالد مؤمِّن له طلباته أو مسدِّد حساباته، ويكلفنا إحنا إن كان يبغي شي في مكة أو شي، معروف وفاؤه مع أسرته ممتاز.. مع كل أسرته رجال ونساء، ومع رجال آل سعود .. أمراؤهم والمخلصين معهم ما يقصّرون معهم إلى الآن.. وهذي وصية الملك عبدالعزيز – الله يرحمه – أبوهم.

التطوُّر الاقتصادي في عهد الملك خالد استماع إلى الفقرة

* التطور – الحمد لله – التقدم والتطور الاقتصادي في السعودية دائمًا تقدُّم الحمد لله، وخُصّ بعهد الملك خالد حصل تطوُّر ما كنا نتوقعه أبدًا، واستمر للآن – الحمد لله – التطور، وهذا شي واضح لجميع العالَم، المملكة العربية السعودية من أنجح الدول الإسلامية والعربية، بتوفيق الله ثم البترول اللي الله وهبه إياهم بكثرة، والأمان ، وإخلاصهم لوطنهم ومواطنيهم، الله زادهم من الفضائل. الحمد لله.

حادثة الحرم استماع إلى الفقرة

* هذي الحادثة أشهر مما تتصور، جهيمان الله أعماه وأعمى اللي معه، وكانت مفاجأة مدهشة.. مدهشة، لكن مع تقوى الله وحزم الملك خالد والأمير نايف والمسؤولين أطفأ الله النار، ولاَّ كانت مشكلة وكان وراها ناس أعداء الإسلام والمسلمين، مدهشة ما يتصورها العقل.. وكأنها حلم.. كأنها مو صحيح: إنه واحد كذا ببيت الله.. الحرم يسوِّي فتنة؟! لكن الله أخزاهم.

وفاته رحمه الله استماع إلى الفقرة

* كنا في الطائف حنَّا ويَّاه، وما كان متوقَّع إنه يموت.. يتوفى، بس كان شي بسيط.. زكمة أو كذا.. شي بسيط، لكن عاد فجأة زهم عَلَيّ أمير الطائف ، قال: ترى نعزِّيك في صاحبك وصديقك الملك. فوجئت.. فوجئنا – الحقيقة – ما كنا نتوقع إنه يموت. وحالًا نزلنا لبيته رحنا نعزِّيهم ونكون معاهم، ولـمَّا غلَّقوا غسَّلوه.. بالطيارة رحنا معاه بالطيارة، شوف صورتي في كتابي المؤلَّف هذا (في كفاحي) صورتي واضحة وعَلَيّ مشلحي وجثمانه.. مشلحي على كتفي.

وحالًا ودِّيناه صلينا عليه بالجامع وودِّيناه المقبرة وقبرناه. عزِّينا الموجود منهم من أولاده وأرحامه وأبناء عمه وأسرته.. والله يعوّضه الجنة.. كلٍّ تأسَّف على وفاته.. مفاجأة، والحمد لله، الله يرحم الجميع.. توفي بعده فهد ، وصار ممتاز فهد .. أخوه فهد الحمد لله، دعوات الملك عبدالعزيز له ولأبنائه، الله موفِّقهم كلهم.. كل واحد مؤدِّي واجبه على ما يُرام، عبدالله ، ما قصَّر بعد.. وفقهم الله.

قصيدةٌ في رثائه استماع إلى الفقرة

* أسمّعك.. أنا قلت قصيدة لـمَّا توفي .. قلت قصيدة عندي.. مؤثِّرة بالحيل.. أقرأ عليك، وياخذوا فكرة عن اللحن البدوي، يبدأ بلحن أحسن ، وأنت عاد تقولها تفصِّلها:


استشهد الملك خالد بتدبير مولاه      وكلٍّ بكى شيخ الإسلام وفخرها
الموت حق ولا لأحد منه منجاه      في حظ مَن أحسن ونفسه قهرها
مات النبي وصحابه الغرّ      وابناه والدنيا عموم عمرها
مرحوم يا اللي كل من جا طرياه      يثني عليه وأسرته من حضرها
مرحوم يا اللي من جاه أرضاه      حضر وبدو ومن سكن في هجرها
مرحوم يا شيخٍ فريدة سجاياه      وخصاله حميدة جَمّ محصي عددها
الحاكم العادل الكل محلاه      وفي وكريم وكم مشاكل طمرها
المحبوب خالد واضح من نواياه      ومن خصاله أنه درةٍ من دررها
والفخر للِّي مثل خالد وشرواه      تقيٍّ نقيّ وكم خواطر جبرها
المنصف الفاهم عن الشين حاشاه      عرضه نظيف وذمّته ما خفرها
الصالح المصلح عسى الخُلد مأواه      وجنة الفردوس يقطف ثمرها
مع النبي والآل والصحب بالله      والجور ما ظنه بأهل حضرها
هذا مُناهُ وحققه زين ممشاه      مع الجميع وبرّه مع بحرها



النص بلهجة الضيف  

بسم الله الرحمن الرحيم

النَّصُّ الفصيح
للمقابلة مع الضيف
محمد السبيعي

بداية المعرفة بآل سعود والملك خالد

* إن معرفتنا قديمة بآل سعود كلهم، منذ عهد الملك عبدالعزيز ، وقد امتدَّ ذلك منذ زمن عم والدنا في مكة ، في الفترة التي سبقت الدولة السعودية الحديثة، منذ عهد الأتراك والشريف، ولديَّ صور في كتاب يحادث فيها عمُّ والدي الملكَ عبدالعزيز ويوضِّح له بعض الأمور.. أي يعطيه أخبارًا (وهذا الكتاب موجود في مجلد ومحفوظ في الدارة )، ونظرًا إلى هذه المعرفة القديمة ، فقد كان رجال آل سعود إذا جاؤوا إلى مكة يترددون إلينا، فالملك عبدالعزيز كان يأتي من الرياض إلى مكة منذ شهر شعبان إلى المحرم تقريبًا، وكان ذلك قبل ظهور النفط ، إذ كان الوضع الاقتصادي في أزمة، فكان الملك عبدالعزيز يأتي إلى مكة وجدة ليأخذ مستحقات الدولة من جمارك وغيرها، فكانت علاقتنا به وبآل سعود جميعًا تمتد من ذلك الوقت، و من ضمنهم الملك خالد بن عبدالعزيز الذي كان يفضِّلنا ، ويتعامل معنا ، ويأخذ منها (المشالح) والأطياب من بخور ودهن العود.

ولقد توطَّدت علاقتنا بهم، فكلما جاء رجال آل سعود والأمراء من الرياض ، كانوا يترددون إلى مكتبنا لشراء مشالحهم وأطيابهم، ومن ضمنهم الملك خالد -رحمة الله عليه-، وقد عُرف باستقامته ووفائه.

ونحن في الأصل لم نكن نفكر في أن ننتقل إلى الرياض قط، كان نشاطنا لا يتعدى مكة وجدة مثل آبائنا وأجدادنا، ولكن عندما أمر الملك سعود – رحمه الله – بنقل الوزارات من جدة إلى الرياض (وكانت المقارُّ الدائمة للوزارات في جدة طيلة السنة) عندما أمر بنقلها إلى الرياض ، ونظرًا إلى علاقتنا مع وزارات الدولة ومؤسساتها (كنا نشترك في المناقصات والبيع والشراء والتأمينات..) فقد اضطُررنا عندئذٍ أن ننتقل إلى الرياض ، ولكن هذا الأمر كان خيرًا لنا ، فقد تطور وضعنا أكثر، وعندما صار الأمير خالد وليًا للعهد تطورت أعمالنا أكثر، وعندما تولَّى الـمُلك تطورت أكثر وأكثر. لقد كان رجلًا طيبًا جدًا، وحليمًا، وقلبه رقيق.

أهمية معركة السبلة

* معركة السبلة معركةٌ مشهورة ، وهي من أهم المعارك (حصلت عام 1347هـ)، وقد حصلت فيها مفاجآت وفيها أيضًا من الدهاء والوفاء والرجولة عِبَرٌ كثيرة، فقد كان هناك خطر على الدولة ، فقد كان الإخوان (ويُقال لهم البدو) انقلبوا على الملك عبدالعزيز ، وحاولوا أن يقتطعوا لهم قسمًا من المملكة (وعندي مقال مهم حول هذا)، ولكنهم لم ينتصروا والحمد لله، ولو انتصروا في معركة السبلة ، لكانت المملكة مقسمة الآن إلى عشر إمارات.

مشاركة قبيلة (سبيع) في معركة السبلة

* قبيلة (سبيع) قبيلة كبيرة، وقد اشترك في معركة السبلة عددٌ من أبنائها، واشتُهر من هؤلاء المشتركين رجلٌ اسمه وليد بن شوية ، وهو من شيوخ (سبيع) ، وقد اشتُهر في هذه المعركة جدًا، فقد قتل من الأعداء عددًا كبيرًا، واشتُهر من قبيلة (سبيع) في هذه المعركة عددٌ آخر غيره.

المعرفة بالملك عبدالعزيز

* أنا أعرف الملك عبدالعزيز جيدًا، فكنت أزوره وأسلِّم عليه مباركًا بسلامة الوصول عندما يأتي إلى مكة ، وكان عنده منزل في منطقة المعابدة بظاهر مكة ، وهو يحب قبيلة (سبيع) ؛ لأن أفرادها كانوا معه ومناصرين له دائمًا.

تربية الملك خالد وأخلاقه

* كانت تربية الملك خالد وأخلاقه ممتازة جدًا، وقد تميَّز بهذا بشكل معروف ومشهور، فهو رجل متدِّين ويخاف الله، وتقي، وقلبه رقيق جدًا ، بل كان من أرق قلوب رجال الأسرة المالكة، وعاطفي، ولا يحب المشكلات.

عطفه ورحمته

* كان الملك خالد قد كلَّفَنا بشراء أرضين؛ إحداهما في المنطقة الشرقية (نسيتُ المبلغ الذي اشتريناها به)، وعندما اشتريناها كان هناك أُناس ساكنون بها ، وقد بنوا لهم فيها بيوتًا، فأصبحت هذه الأرض ملكًا للملك خالد ، وهو رجلٌ ذو قلبٌ طيب، فقال: دعهم فيها فَهُمْ فقراء. وعندما أراد بيعها طلب منهم إخلاءها ، فقالوا: نحن فقراء ولا سكن عندنا في مكانٍ آخر. قال: إذًا دعوها لهم، يا سبيعي ؛ اخصم هذا القسم المسكون من ثمن الأرض ودعه لهم. وكان قد خيَّرهم ، وقال لهم: هل تريدون الخروج وأعطيكم قيمة الأرض التي تسكنون فيها ، أم تريدون البقاء فيها؟ قالوا: بل نريد البقاء فيها. فقال لي: إذًا أعطهم صكوكًا بمُلكية الأراضي التي يسكنون فيها. ولكن عندما حصل هبوط في أسعار الأراضي ، قالوا: نريد المال بدلًا من الأرض. وأعطاهم المال وأخلوا الأرض.

وعندما مضت مدة تطورت الأراضي ، واشترينا منه الأرض بأضعاف أضعاف ثمنها السابق، بملايين الريالات، فقد بارك الله فيها. هذه قصة الأرض التي في المنطقة الشرقية.

أما الأرض التي في ينبع فقصتها مشابهة، كنا نريد شراءها منه بمبلغ، وكنا عندما اشتريناها باسم الملك لم يقل أحدٌ شيئًا، ولكن عندما سُجِّل اسم السبيعي وشركائه صاروا يتحدثون عن مزارع لهم فيها! فقال – رحمه الله –: يا سبيعي ، الذي عنده مزرعة فيها ، وبدأ في العمل فيها دعوها له. وأعطاهم القسم الذي قالوا إن لهم فيها مزارع ، وخصم ثمنها من حقِّه.

كان له مواقف عدة مثل هذه وغيرها، فقلبه رقيق وعطوف.. كان عطوفًا جدًا -رحمه الله-.

علاقة وطيدة

* كنتُ –دائمًا- أزور الملكَ خالدًا ، وأتناول العشاء معه، وأحضر معه الحفلات، وكذلك زرتُه عندما أُجريت له عملية.

كانت العملية قد أُجريت له في سويسرا ، فسافرتُ إليه أنا وأبنائي وبقينا عنده شهرًا، وكان منبسطًا لهذا، وكان دائمًا يقول: يا سبيعي أخبرنا بقصص الأولين. فقد كنت أروي أخبار الأولين وأروي الشعر، فكان يحب سماع الشعر وأخباره، وكان منبسطًا جدًا لهذا، وزاره حينئذٍ كبار السعوديين في سويسرا ، وعندما ينصرفون كان يقول لي: ابقَ عندي، لا تذهب. وكان يتحدث عني، ويقول دائمًا: أنتم يا سبيعي غناكم قديم. قلت: بل هو حديث.. هو من فضل الله ، ثم من فضلكم يا آل سعود . وقد اقترح حينها أن نُنشئ مصرفًا، فقلت: إن شاء الله، هو قيد الإنشاء. وفعلًا أخذنا برأيه ومشورته، ونحن الآن أكبر مساهمين في بنك البلاد.

وعظه ونصحه

* كان إذا جاءه رجل لديه مشكلة ، أو في ضيق كنت دائما أسمعه ينصحه ويقول له : يا أخي اصبر وما صبرك إلا بالله، فقد مرَّت بنا ونحن صغار أضرار ومشكلات كثيرة وصبرنا. كان دائمًا يعظ الناس ، وكم من مرةٍ أحضُرُ كلامًا مثل هذا، وكان يسوق هذا مثالًا لوعظ الآخرين، وإلا فهو – الحمد لله – سليم هو وإخوانه ، وقد أعطاهم الله الـمُلك ، ووفَّقهم لأعمال الخير وخدمة الدين والإسلام والمسلمين والحمد لله.

وعندما كنا نجلس معه في الصالة ، وتأتي مناسبة الحديث عن فرج الله وكرمه ، كان دائمًا يذكر أخبار جده وأخبار أبيه ، عندما جاء من الكويت ، ويذكر معارك الرياض وغيرها، وذلك لإفادة الناس كي يتقوا الله، فكان يقول لهم: اتقوا الله يا إخواني.. اتقوا الله، لقد كنا فقراء وكنتم فقراء، كان أبي قد جاء من الكويت على عشرة جِمال وكان هو ومن معه أربعين نفرًا، وجاؤوا من الكويت لا يأكلون إلا التمر مع الماء فقط، وظلوا عشرة أيام تقريبًا وهم على هذه الحال. وكان يعظ الناس بهذا الكلام، فهو معروفٌ بتديُّنه العميق.

كثيرًا ما كان يذكر هذه الأخبار من باب الموعظة، ويقول: يا إخواني اتقوا الله، كانت المملكة فقيرة فأغناها الله. (وكان هذا الحديث عن المملكة قبل ظهور النفط، وعندما ظهر النفط في عهد أبيه الملك عبدالعزيز كانوا يبيعون البرميل بـ4 دولارات، وكان الملك عبدالعزيز فَرِحًا بهذا). فكان الملك خالد يذكر هذه الحوادث ويقول: يا إخواني اتقوا الله، وكونوا يدًا واحدة ، كي لا تحدث مشكلات. فكثيرًا ما كان يتحدث عن هذا الموضوع، وهو في حديثه هذا مُلهَم ، وكلامه بليغ وواسع جدًا.

وكان يذكر الحروب السابقة ، التي قضت على زعماء وعلى علماء وعلى ناسٍ ، بسبب الفتن وعدم خوف الله وعدم التعقُّل. وكل آل سعود – الحقيقة – إلى الآن يستفيدون من هذه العِبَر، والملك عبدالله – جزاه الله خيرًا – معروفٌ بأعماله الخيرية وآرائه السديدة، وانظر كيف طوَّر المملكة وأنفق مليارات الدولارات لأجل عزِّ المملكة ، والإسلام والمسلمين.

حبُّه للأطفال

* كثيرًا ما كنتَ تجد عند الملك خالد أطفالًا صغارًا، ليس فقط أبناؤه بل من أبناء زوَّاره أيضًا، فكان إذا جاء واحد من الزوار ، ومعه أطفال كان الملك يأخذهم ويعطف عليهم، وكذلك أطفاله بالطبع، فهو عطوفٌ جدًا، وجميع أبنائه الآن – الحمد لله – مستقيمون وشرفاء من فضل الله عليهم، ومن ضمنهم الأمير فيصل بن خالد ، الذي هو الآن أمير منطقة عسير . وقد ورد في القرآن عطاء الله للابن ؛ إكرامًا لوالديه في قوله تعالى: وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا .

كان يعامل الأطفال كالأب مع أبنائه، وكنا نزوره في الرياض ونرى عندما يأتي أولاده وأحفاده كيف يرحب بهم وكم يحبهم، وكان يعرِّفنا بهؤلاء الأطفال ، فيقول: هذا فلان ابني، وهذا ابن بنتي، وهذا ابن ابني. وكان يكرمهم فيعطي الطفل 100 ريال أو 200 ريال ، وربما يكفي الطفل حينها ريال واحد أو خمسة ريالات، ولكنه يريد أن يُفرحهم بهذا. فالملك خالد – رحمه الله – معروفٌ بعطفه.

علاقته بإخوانه وأقاربه

* إنَّ ترابُط أبناء الملك عبدالعزيز هو –في الحقيقة-شيء عام بينهم ومعروفٌ عنهم، فهم لبعضهم أفضل من الأب لابنه، والملك خالد ربما هو من أفضلهم في هذا، وكان إذا نشأت مشكلة بين إخوانه ، أو وجد أحدًا منهم مضطرًا أو بحاجة إلى بيت أو قصر أو شيء من هذا ، كان يؤمِّن له طلباته ويسدِّد حساباته، ويكلفنا نحن إذا كان يحتاج إلى شيء في مكة مثلًا، فوفاؤه لأسرته أمرٌ معروفٌ ومميَّز.. مع كل أفراد أسرته الكبيرة رجالًا ونساءً، وهم إلى الآن لا يقصِّرون بحقِّ بعضهم أو بحقِّ المخلصين معهم، وهذه وصية أبيهم الملك عبدالعزيز -رحمه الله-.

التطور الاقتصادي في عهد الملك خالد

* إن التطوُّر الاقتصادي في المملكة –دائمًا- في حالة تقدُّم والحمد لله، وبخاصةٍ في عهد الملك خالد ؛ فقد حصل في عهده تطوُّر لم نكن نتوقعه قط، واستمر هذا التطور إلى الآن والحمد لله ، وهذا شيء واضح لجميع العالَم، ف المملكة العربية السعودية من أنجح الدول الإسلامية والعربية، وذلك بتوفيق الله وبفضله ، ثم بفضل عائدات النفط الذي وهبه الله للمملكة بكثرة، وبفضل الأمان وإخلاص أولياء الأمور لوطنهم ومواطنيهم، فقد زادهم الله من الفضائل من لدنه والحمد لله.

حادثة الحرم

* إن حادثة الحرم أشهر مما تتصور، وقد أعمى اللهُ جهيمان والذين معه، وكانت هذه الحادثة مفاجأة مدهشة، ولكن مع تقوى الله وحزم الملك خالد والأمير نايف والمسؤولين أطفأ الله النار، ولولا ذلك لكانت مشكلة كبيرة، فقد كان وراءها أعداء الإسلام والمسلمين.

إنها حادثة مدهشة لا يتصورها العقل، وكأنها حلم وليست حقيقة، ولا يُتَصَوَّر أن أحدًا يقوم بفتنة ، مثل هذه ببيت الله وحرمه. ولكن الله أخزاهم.

وفاته رحمه الله

* كنا مع الملك خالد في الطائف في الوقت الذي توفي فيه، ولم يكن من المتوقَّع أن يُتَوفَّى فقد كان حينها مصابًا بمرضٍ بسيط (أظنه زكامًا أو غيره)، وفجأة اتصل بي أمير الطائف ، وقال: نعزِّيك في صاحبك وصديقك الملك. فوجئتُ بهذا -في الحقيقة- فلم نكن نتوقع وفاته. وفي الحال ذهبنا إلى بيته لنعزِّي أبناء أسرته ونكون معهم، وعندما أُنهيت تجهيزات غُسْله ، وما إلى ذلك أُخذ الجثمان بالطائرة إلى الرياض ، ولقد ذهبنا معهم أيضًا في الطائرة، ولديَّ صورة واضحة في كتابي هذا (في كفاحي) أظهر فيها ومشلحي على كتفي ، ويظهر فيها جثمانه -رحمه الله-.

وحالَ وصولنا أخذنا الجثمان إلى الجامع ، حيث صلَّينا عليه ثم إلى المقبرة ، حيث ووري الثرى. وعزَّينا الموجودين من أبنائه وأبناء عمه وأسرته وأقاربه.. عوَّضه الله بالجنة، لقد تأسَّف الجميع وكانت مفاجأة للجميع، والحمد لله على كل حال، رحم الله الجميع.. وتوفي بعده الملك فهد الذي كانت سيرته ممتازة أيضًا.

لقد وفق الله الملكَ خالدًا بفضل الله ، ثم بفضل دعوات الملك عبدالعزيز له ولبقية إخوانه، وقد وفقهم الله جميعًا ، فكلهم يؤدِّي واجبه على ما يُرام، والملك عبدالله الآن لم يقصِّر في شيء.. وفقهم الله جميعًا.

قصيدةٌ في رثائه

* كنتُ قد نظمتُ قصيدةً عندما توفي، وهي قصيدة مؤثرة جدًا أقرؤها الآن، وسأبدؤها باللحن البدوي (كي تأخذوا فكرة عن اللحن البدوي):


استشهد الملك خالد بتدبير مولاه      وكلٍّ بكى شيخ الإسلام وفخرها
الموت حق ولا لأحد منه منجاه      في حظ مَن أحسن ونفسه قهرها
مات النبي وصحابه الغرّ      وابناه والدنيا عموم عمرها
مرحوم يا اللي كل من جا طرياه      يثني عليه وأسرته من حضرها
مرحوم يا اللي من جاه أرضاه      حضر وبدو ومن سكن في هجرها
مرحوم يا شيخٍ فريدة سجاياه      وخصاله حميدة جَمّ محصي عددها
الحاكم العادل الكل محلاه      وفي وكريم وكم مشاكل طمرها
المحبوب خالد واضح من نواياه      ومن خصاله أنه درةٍ من دررها
والفخر للِّي مثل خالد وشرواه      تقيٍّ نقيّ وكم خواطر جبرها
المنصف الفاهم عن الشين حاشاه      عرضه نظيف وذمّته ما خفرها
الصالح المصلح عسى الخُلد مأواه      وجنة الفردوس يقطف ثمرها
مع النبي والآل والصحب بالله      والجور ما ظنه بأهل حضرها
هذا مُناهُ وحققه زين ممشاه      مع الجميع وبرّه مع بحرها

  السابق   
 
راسلنا توثيـق مصادر القاعدة
 
قاعدة معلومات الملك خالد (الإصدار الأول) - الحقوق محفوظة لمؤسسة الملك خالد الخيرية - تطوير حرف لتقنية المعلومات