البحث
   
مصادر قاعدة المعلومات
موضوعات مرتبطة
 
الملك خالد صفاته ومناقبه
أبرز صفات الملك خالد:
كرم الملك خالد
الشجاعة والإقدام: (من صفات ...
المزيد ....
زيارات واستقبالات الملك خالد
رحلات القاهرة ولندن وأمريكا: ...
استقبالات الملك خالد الدبلوماسية ...
الزيارات التي قام بها ...
المزيد ....
دور الملك خالد في دعم التضامن العربي والإسلامي
آخر نداء عربي وإسلامي ...
دور الأمير خالد بن ...
المزيد ....
زيارات الملوك والأمراء
الزيارات الدبلوماسية الرسمية التي ...
رحلة أميركا ولندن (للأميرين ...
ولي العهد يزور المستشفى ...
المزيد ....
سياسة المملكة مع الدول العربية والإسلامية
سياسة الملك خالد الخارجية
النواحي السياسية والاقتصادية، (في ...
رحلات القاهرة ولندن وأمريكا: ...
المزيد ....
دعم المملكة للقضية الفلسطينية
دعم القضية الفلسطينية
دور الأمير خالد بن ...
المزيد ....
القروض والمنح والمساعدات الخارجية
جهود الملك خالد في ...
دعم الملك سعود لأعمال ...
مساعدة الشعوب الإفريقية في ...
المزيد ....
 
 
المسار

الصورة المرفقةاستماع إلى المادةمشاهدة المادة


بسم الله الرحمن الرحيم

مقابلة مع الضيف
أحمد اللوزي
رئيس الديوان الملكي السابق بالأردن

لقاؤه مع الملك خالد في مؤتمر القمة الإسلامي وانطباعه عن الملك استماع إلى الفقرة

* بسم الله الرحمن الرحيم إنها مناسبة خيرة أن أجلس أمام هذا التلفاز في ذكرى الملك خالد وهي ذكرى عزيزة، الملك خالد - رحمه الله ، تغمده الله برحمته - كان رمزاً عربياً إسلامياً، ورث المُلك وورث الأخلاق وورث السجايا عن أهله آبائه وأجداده ، فهو كان عربي الهوى ، إسلامي التُقى، عرفته أثناء ترددي إلى زيارات متعددة إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة، وبخاصة في مؤتمر القمة الإسلامي الثاني الذي عُقدت أولى جلساته في الحرم المكي ّ الشريف وتتابعت أعماله في مؤتمر، في قصر المؤتمرات بمدينة الطائف ، طبعاً لما تتعرف على الملك خالد - رحمه الله - تتعرف على التُّقى والورع والزهد وتتعرف على حب السجايا وعلى الإصلاح بين الناس، والإصلاح بين الدول والإصلاح بين الملوك والرؤساء، فكان صاحب رسالة وكان صاحب تُقى وورع لا نزيد عليه، وبرأيي عندما كنت ألتقيته فإني أتذكر السلف الصالح من آل سعود وآل هاشم والعرب الأقحاح الذين نعتز بهم ونعتبرهم أسوتنا وقدوتنا الحسنة، لاشك أن العلاقة بين جلالته ......

* أقول ذلك دون تردد ودون مبالغة لأن السجايا من أهلها الكرام هي محض صفة وخلال وطباع كريمة لا تتغير ولا تتبدل، ومن أهم صفات الملك الرشيد الملك خالد آل سعود أنه حقيقة في طبعه وخُلقه وسجاياه، كانت هذه الطباع عفوية لا تصنّع فيها، وكانت تربطه علاقات أخوية حميمة تربطه مع جلالة الملك الحسين ملك الأردن - تغمده الله برحمته - فكان بينهما وفاق واتفاق في هذه السجايا وكان بينهما ثقة متبادلة وعمل مشترك في سبيل خير البلدين وأمن البلدين وبناء البلدين، ويظل كل أردني يذكر أن المملكة العربية السعودية على امتداد عهود ملوكها الكرام كانت تربطها علاقات حميمية قوية تاريخية لم تتغير ولم تتبدل، بل تغيرت وتبدلت نحو الأفضل ونحو مصلحة البلدين بدون تمييز أو إقلال، لا شك أن السجايا العربية الإسلامية تتمثل في الملك خالد أفضل وأحسن تمثيل بسلوكه، بمعاملته، بتواضعه، بتقواه ، التي يصدق عليها القول، قول الله الكريم إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ " فهو كان من الأتقى والأنقى بين أقرانه من الملوك والرؤساء.

دور الملك في لم شمل العرب استماع إلى الفقرة

* طبعاً مؤتمر القمة الإسلامي عندما يكون عقد ، عقدت جلسته الافتتاحية في الحرم المكي الشريف، وكان الملك خالد هو الذي بدأ ، فإن هذا الاستفتاح فيه من روح المسؤولية والأمانة والتقوى، ما لا يقع تحت حصر أو تحت قيد فهو أراد للأخوّة الإسلامية أن تتجلى خير ما تتجلى في بيت الله الحرام وفي الحرم المكي ّ الذي هو قبلتنا وهو مهوى أفئدتنا، فمن هذه الزاوية كانت حقيقة مناسبة تاريخية صهرت قلوب العرب وقلوب المسلمين في التوجه نحو مصالح أمتهم وقضاياها وحلها عن طريق الأخوة والوئام والسلام .

مواضيع مؤتمر القمة الإسلامي بمكة استماع إلى الفقرة

* الحقيقة المناسبة المهمة جداً عندما استشهد جلالة الملك فيصل بن سعود ذهب مجلس الأعيان بمجموعه ويجتمع على كل رؤساء الوزارات السابقين لتهنئة الملك خالد وتعزيته في آن واحد، هو صار الملك بعد وفاة أخيه ولذلك استوعبنا وكرمنا وأثر فينا وتأثر من تعزيتنا له بأننا نحمل قلوب الأردنيين وأفئدتهم وتحياتهم وتعازيهم ومباركتهم له بالمُلك لأن في تاريخنا الإسلامي مات الملك عاش الملك ، الموت حق والموت قضاء وقدر من الله، فإذن على المسلم أن يواجه وجه ربه باستمرار بالتفاؤل وبالإيمان وبالعزيمة وبالعمل الصالح، لأنه هو الأساس خُلق الإنسان ليعبدالله وليتقيه وليخافه في شؤون أمورالمسلمين وتصريف أعمالهم وخدمتهم والدفاع عن قضاياهم وعن حوزة الإسلام وعن مصالح الأمة العربية.

لقاءاته مع الملك خالد استماع إلى الفقرة

* ألتقيت بجلالة الملك خالد لقاءات كثيرة، حيث كنت رئيساً للديوان الملكي مع جلالة الملك الحسين على مدى أربع سنوات، فذهبنا في إحدى الزيارات وزيارة شبه خاصة من جلالة الملك الحسين لجلالة الملك خالد - رحمهم الله - وكانت في مخيم كبير في شمال المملكة العربية السعودية ، وبحضور طبعاً الأمراء الملك فهد - رحمه الله - والملك عبدالله - أطال الله في عمره - عبدالله بن عبدالعزيز أخي أنا بالفعل مسكون في معنى العلاقات الأردنية - السعودية على امتداد أنا كنت حاضراً عندما ذهب الملك حسين لزيارة الملك عبدالعزيز بن سعود عام 53م قبل وفاته بأشهر ، فحقيقة العلاقات الملكية الأردنية - السعودية،الهاشمية علاقة تاريخية منذ بدأت وهي تتجدد وتتقدم في سبيل خير الأمة العربية والإسلامية، أنا هذا أحدى يعني مبادئي التي أعمل تحت ظلها وفي خدمتها ما حييت.

العلاقات بين العائلة المالكة السعودية والعائلة المالكة الأردنية استماع إلى الفقرة

* أخي أحنا يجب أن تفهم أن العائلة الملكية السعودية والعائلة الملكية الأردنية الهاشمية كانت عائلات في الأصل عروبيين الطبع والهوى وعروبيين الإسلام ومسلمون، يعني على السجية إخوة لا حدود لها ، صداقة لا حدود لها، احترام لا حدود له بين الملوك وبين من يخدم في معيتهم لأننا نخدم هدفاً واحداً لأننا نعبد رباً واحداً لأننا نتقي ربنا ونقتدي ونتأسى برسولنا، فقضية يعني التصرف العربي الإسلامي الهاشمي السعودي هو قمة الإسلام وقمة العروبة، من هنا أشعر حقيقة كأنما أنا في بلدي وأنا في السعودية وأشعر كأن السعودية في بلدي وأنا في الأردن ، هذا العمل برأيي أنه مستمر ولن يتغير بل يتجدد إلى الأفضل وإلى الأقوى وإلى الأمنع .

زيارة إلى معسكر والتلاقي بين الملوك استماع إلى الفقرة

* والله الغريب يا سيدي أن هذا المعسكر لما زرناه كانت الدنيا ثلج، وأقاموا لنا كرافانات لنقيم فيها بتدفئة صناعية ، وأن الخيام كانت مدفأة بطريقة لا تشعر أنها في صحراء ولا تشعر أنها في طقس بارد ، يعني كانت العواطف حميمة كانت العواطف دافئة، كان الجو من حولنا كأنه ربيع مع أنه عز الشتاء وعز الثلج، الحقيقة أنا أعبّر عن مشاعري كيف كنت أشعر بحضور هؤلاء الملوك العظام وبشعور هذه الإخوة وبشعور هذه الأخلاق الدائمة والقائمة بين العائلتين وبين البلدين إلى يوم الدين وإلى أن يرث الله الأرض وما عليها.

الزيارات بين العائلتين آل سعود وآل هاشم استماع إلى الفقرة

* الزيارات بين العائلتين زيارات مستديمة أولاً لأن المصالح التي يقومون بها مصالح عظمى تخص الإسلام وتخص العروبة وتخص فلسطين وتخص العراق وتخص كل بلد عربي من المغرب إلى عُمان إلى اليمن إلى الصومال ، فكانت يعني لقاءات إخوة ولقاءات عمل في سبيل الله وفي سبيل الأمتين العربية والإسلامية ، مستديمة لا تتبدل ولا تتغير وكما هو الحال الآن بجلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملك عبدالله بن عبدالعزيز أشعر نفس الهدف ونفس المسيرة ونفس الغايات النبيلة السامية التي هي قوامها بين البيتين العريقين آل سعود وآل هاشم .

طبائع الأسرتين آل سعود وآل هاشم استماع إلى الفقرة

* أحنا عندما نذهب هناك ، في كل لقاء نشرب حليب الأبل ونشرب اللبن ونشرب الماء الزلال، يعني طبائع الأسرتين واحدة، الكرم لا حدود له ، اللُطف لا حدود له ، الإنسانية مكارم الأخلاق الاعتناء والعمل لخير الأمة في أمورهم الخاصة وفي أمورهم العامة، طبعاً الحديث يأتي عن سباق الهجن، عن سباق الخيل، عن الصيد، عن الصحراء، عن الجبال، عن المصايف، عن الطائف ، عن خميس مشيط ، عن بقاع الأردن العزيزة الغالية في آثارها في مواقعها الإسلامية، في مؤتة ، في اليرموك ، يعني ما يجمع الأسرتين في خدمة الدين وفي خدمة الأمة ، هي كل القضايا التي تُشغل بال المسلمين والعرب في الماضي وفي الحاضر وفي المستقبل - إن شاء الله .

دعم السعودية للأردن استماع إلى الفقرة

* الأردن بلد فقير الموارد ، ولكنه غني بإخوانه السعوديين ، والدعم السعودي لم يتبدل ولم يتغير ولم ينقص ولا في يوم من الأيام من زمن الملك سعود - رحمه الله - إلى زمن الملك فيصل - رحمه الله - إلى زمن الملك فهد - رحمه الله - وفي زمن الملك عبدالله بن عبدالعزيز - طوّل الله عمره ووفقه إلى كل خير، كذلك الأردن أنا عايشت الملك عبدالله الأول المؤسس، ثم عايشت الملك الحسين على امتداد ملكه الزاهر ثم الآن أنا مع الملك عبدالله الثاني باستمرار دون انقطاع لأن المواطنة هي أساس التكليف ، يعني ليس الموقع الرسمي هو الذي يحركنا أو هو الذي يأسرنا، إنما الذي يحركنا إيماننا ومبادؤنا وقيمنا المشتركة لأن هي المسؤولية التي لا تتبدل، وكما قال الله إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إحنا خُلقنا لنكون مكلفين لنعبدالله ولنخدم أمتنا ولنخدم شعبنا وهذا الذي نسير عليه على خطى ملوكنا الهاشميين والسعوديين.

قرار مؤتمر الخرطوم استماع إلى الفقرة

* كان مقرر من مؤتمر 1967م في الخرطوم مقرر دعم سعودي وعربي للأردن، المملكة العربية السعودية الوحيدة التي لم تُخل بهذا الدعم، بل كانت تدفعه وتزيد عليه عاماً بعد عام، وفي كثير من المرات يكون الدعم وصلنا ثم يذهب جلالة الملك حسين إلى أخيه الملك فيصل - رحمه الله - والملك فهد - رحمه الله - والآن يذهب الملك عبدالله الثاني إلى أخيه الملك عبدالله بن عبدالعزيز والدعم مستمر لا يتوقف ولا ينقص بل يزيد.

مساعي الملك خالد للدول العربية استماع إلى الفقرة

* قضايا جهود الملك خالد - رحمه الله - في موضوع الحرب الأهلية اللبنانية عُقد مؤتمر قمة مصغر في الرياض نشأ عنه دخول قوات الردع العربية هذا بزمنه ، أيضاً سعى في جعل العلاقات على خير ما يرام بين الرئيس السوري حافظ الأسد - رحمه الله - والرئيس المصري محمد أنور السادات ، ثم هو كان مسؤولا عن قضية اليمن ، العلاقات اليمنية - السعودية على الحدود، أيضاً الملك خالد طُبع على الإصلاح بطبيعته هو رجل إصلاح، وعنده أن الصلح خير هو منهج الحياة الصلح والسلم هو منهج الحياة ، الملك خالد في هذه الأمور تقي، ورع، يخاف الله، يتقي الله ، يحب الناس ، عربي الهوى، إسلامي الانتماء يعني كل صفات الخير التي أرادها الله لعباده متمثلة في هذا الإنسان الوقور الملك الرحيم الرشيد العادل.

الدعم والتطور في البلدين استماع إلى الفقرة

* أما الدعم السعودي ما تغير ولا تبدل عنا مستمر إلى اليوم منذ قرر العرب دعما عربيا للأردن سنة 57م إلى الآن مستمر الدعم السعودي ، اثنين التطور في السعودية والتطور في الأردن هذا معجزة، معجزة إلهية ، ما حصل في السعودية من جامعات، ما حصل من نهضة زراعية وصناعية واجتماعية لا حدود له ، أنا أقرأ كل يوم عن المنجزات عن الجامعة الجديدة في جدة جامعة التقنية، الحقيقة هذه المملكة بخطاها الإسلامية عدا عن اهتمامها بكل بلد إسلامي اهتمامها بالحرمين الشريفين ملكها هو خادم الحرمين الشريفين ، ولذلك هذا فضل من الله ، وهذا تكريم من الله ، وهذه بيعة من الله أن هذه المملكة فيها هذا الملوك العظام الصالحين المبدعين العادلين وفي طليعتهم جلالة الملك خالد - تغمده الله برحمته ورضوانه.

مواقف الملك خالد للدول العربية استماع إلى الفقرة

* الملك خالد يمكن التفاصيل شوية بعيدة عني، لكن له مواقف في موضوع دعم العراق ، له مواقف في موضوع دعم مصر بدون حدود ، له مواقف في دعم الأردن باستمرار ودون توقف له دعم له مواقف في دعم سوريا يعني دعم السعودية للعالم العربي والإسلامي من معجزات هذا العصر، لأن الله أعطاهم المال والنفط والثروات فهم لم يبخلوا لا على بلد عربي ولا على بلد مسلم أبداً.

العلاقة بين الملك خالد والملك حسين استماع إلى الفقرة

* والله يا سيّدي العلاقة بين الملك حسين والملك خالد شأنها شأن العلاقة بين الملك حسين - رحمه الله - وملوك الدولة السعودية من زمن الملك عبدالعزيز إلى اليوم، أنا برأيي أن القاعدة الإلهية صلة بين الأردن والسعودية صلة ربانية أكثر بلد له جوار مع السعودية هو الأردن ، أحنا أطول حدود تربطنا بدولة عربية مع السعودية من البحر الأحمر إلى حدود العراق خط واحد ، وأصلاً عدلنا الاتفاقية بالحدود بينا وبين السعودية بزمن جلالة الملك فيصل - رحمه الله - وأخذنا على شط العقبة 25 كيلو متر في اتجاه حقل، يعني منطقة حقل في السعودية ، فنحن لا نستطيع أن نُحصي عدداً المواقف الأردنية - السعودية سواء بزمن الملك فيصل أو بزمن الملك فهد أو بزمن الملك خالد ، يعني هذه صلة أخوة الله - سبحانه وتعالى - أوجدها وباركها وجعلها تظل مستمرة في صعود وفي متانة وفي قوة.

أعمال الخير استماع إلى الفقرة

* لا شك العمل الصالح ربنا يبارك فيه ويزيده ، ثم هذه المؤسسة الخيرية التي وجدت ما هو ينقطع عمل الإنسان بعد الموت من هذه الدنيا إلا من ثلاث ولد صالح يدعو له ونعم أولاده صالحون ، وصدقة جارية ونعم صداقاته جارية، وعلم ينتفع به ، لاشك أن السعودية أوجدت من قواعد العلم وقواعد التطور وقواعد الخير سواء في خدمة الحرمين أو في طباعة القرآن الشريف أو في كتب الدين ما يكفي للعالم الإسلامي برمته.

قوله عن الملك استماع إلى الفقرة

* أدعو الله من قلبي ومن وجداني أن يتغمد جلالة الملك خالد برحمته الواسعة ورضوانه لقاء ما قدمه لبلده ولأمته وللإسلام والعروبة في كل زمان وفي كل مكان.

انطباعه عن المؤتمر الثاني في مكة استماع إلى الفقرة

* انطباعي عن الجلسة الأولى للمؤتمر الإسلامي الثاني في بيت الله الحرام، والكلمة التي وجهها المغفور له الملك خالد بن عبدالعزيز لإخوانه ملوك ورؤساء العرب والمسلمين كانت مؤثرة، لأنها أولاً في بيت الله الحرام ولأنها اعتمدت على ديننا السمح وعلى عقيدتنا الحنيفية في مخاطبة الأمة بقلوبها ومشاعرها ، لأن الأمر كان يتصل بفلسطين بالدرجة الأولى في ذلك الوقت، فهو إنما جعلهم في بيت الله الحرام ليستظلوا بظل الله في سبيل طاعته والعمل الصالح لخير فلسطين ولخير العرب ولخير المسلمين ، وقد كنا - والله - في جو رحيم ودود مؤثر يدعو ليستنهضنا ، ويدعونا إلى العمل الصالح في سبيل هذه الأمة وفي سبيل كرامتها وردّ حقوقها وأقصاها الأسير.

القضايا العربية استماع إلى الفقرة

* موضوع فلسطين وموضوع الأردن وموضوع السعودية وموضوع العرب والمسلمين هو موضوع دائم وقائم ومستمر في المؤتمر الإسلامي في مكة المكرمة عام 1981م وبعدها ،وبعدها ، وبعدها وإلى اليوم وإلى يوم الدين نحن الآن في ظرف لا أستطيع أن أتكلم.

  السابق   التالى
 
راسلنا توثيـق مصادر القاعدة
 
قاعدة معلومات الملك خالد (الإصدار الأول) - الحقوق محفوظة لمؤسسة الملك خالد الخيرية - تطوير حرف لتقنية المعلومات