البحث
   
مصادر قاعدة المعلومات
موضوعات مرتبطة
 
نشأة الملك خالد وشخصيته
الجوانب الشخصية من حياة ...
الملك خالد (نسبه)
مولد ونشأة الملك خالد:
المزيد ....
الملك خالد صفاته ومناقبه
أبرز صفات الملك خالد:
كرم الملك خالد
الشجاعة والإقدام: (من صفات ...
المزيد ....
الملك خالد مع رعيته ولقاءاته بأبنائه المواطنين
الملك خالد مع رعيته
اهتمامه بشؤون المسلمين بالداخل: ...
كان الملك خالد قدوة ...
المزيد ....
القصص والمواقف الجميلة في حياة الملك خالد
الملك خالد يرفض دراستين ...
الملك خالد بن عبدالعزيز، ...
أعجوبة ملكية فريدة؟ (الملك ...
المزيد ....
 
 
المسار

الصورة المرفقةاستماع إلى المادةمشاهدة المادة


 النص بالفصحى

بسم الله الرحمن الرحيم
النص بلهجة الضيف
مقابلة مع الضيف
ناصر بن بدر بن عقيل
(صقار عند الملك خالد )

اللقاء الأول استماع إلى الفقرة

* أول ما قابلناه- أنت تعرف- نطلب الأخوَّة معهم ولا منَّه قبلنا صرنا أخوياء له، هذا أول لقائنا له، قَبِل منَّا لما طلبناه الأخوة وصرنا أخوياه من ضمن أخوياه اللي قبلنا، وجاء بعدنا- بعد- أخوياء ثانيين، صرنا حنَّا معه في المقانيص وفي الروحات وفي الجَيَّات وفي الأمور كلها، اللي هو فيه يمشي فيه حنَّا معه فيه.

أول رحلة صيد مع الملك خالد استماع إلى الفقرة

* أول مقناص قنصنا العراق وأخذنا لنا فيه وقت وأنت تعرف رحلات المقناص هنا ما نغيِّبها؛ لأنا ما نصوِّر.. اللي يصوِّر غيرنا، الإعلام هي اللي تروح معه وتصور مقانيصه وروحاته وجيَّاته، هذا يوم إنَّا معه، وهو هاك الوقت ما بعد جاء ولي عهد.. جاء ولي عهد على الحوطة السنة الثانية. وهو يحب-الله يرحمه- يحب المقانيص، ويحب الاجتماع بالبادية، ويحب الصيد، ويشتاق للطيور.. من يوم إنه بزر وهو يشتاق.. همته كلها للمقانيص والروحات والأمور، حتى عاد جاء ملك وولي عهد واشتغل عاد في أعماله في أموره، ولا خلاها.. ما خلى المقانيص كل سنة وحنَّا نقنص، قنصنا باكستان، ، قنصنا إيران سنتين، قنصنا العراق، قنصنا الشمال، عاد بعدما جاء الملك- الله يرحمه- ويسكنه الجنة كان من شَوْيَة (من الصمان) لطريف هذا محمية له، ما أحد يجي قنوص، ويقنص فيه والحبارى واجد، وله ناسٍ واجد، ويجتمع بأهل نجد عنده باديتهم كلهم وحاضرتهم ومن جاءه.. تعرف أنت إن خالد...

خصال الملك خالد استماع إلى الفقرة

* فيه خصال كلها وافية، الكرم، والدين، ومحبة اللي يجيه، كل اللي يجونه، لا منَّه هاك الليلة ما جاه أحد ضاق صدره إلا أنهم يجونه ويكثرون عنده، الله يسكنه الجنة.

الطيور في حياته استماع إلى الفقرة

* الطيور الحرار، هو ما يشتاق إلا للحرار، وهو كان يقنصها قبل.. هو.. كان يقنصها من جدة (جنوب، في مجيرمة، على الساحل) ويصيد إلى ثلاثمية طير، أول كان واجد في هاك الوقت كانت في الساحل واجد ويقنص منها، وهو حامي مجيرمة ما يجيها أحد، ويصيد فيها لثلاثمية طير، وهو ينقى منها اللي هو يبي ولا جاء فرَّق على الأمراء كلهم.. قام يفرِّق عليهم من الطيور، وبعد ما ضعفت الطيور هناك صار ما عاد تجي الطيور.. قطعوها الناس.. كلٍّ قام يشبك وكلٍّ قام... وهذا يموت وهذا يروح، قلَّت، انقرضت شوي في المملكة، قام يروح لباكستان يجيبون طيور، ويجيه طيور واجد ويقسِّم على الأمير سلطان وعلى الأمير نايف وعلى أحمد وعليهم كلهم، يفرِّق عليهم من الطيور.. واجد.. يجيب واجد، ويحبها هو.. يحبها.. يحب الطيور ومحبته.... الطيور مثل الرجاجيل ما هيب مناظر، تراها فعل.. الطير فعل، تشوف لك طير في نظرك ما هوب شي، ويصير أطيب من اللي داخلٍ نظرك زين، وهو يحب الطير الأبيض اللي له بياض ويحب الطير الأسود ويحب الطير الطيب، لا جاء الطير الطيب زاد غلاه على غلا اللي غيره، هذا محبته للطيور.

تقييم الطيور استماع إلى الفقرة

* يعرفون الصقاقير صقاقير من خفيحان ومنهم ابن دليهين، ومنهم ابن خرصان، ومنهم مرِّيَّة... قطعة، ومنهم محيسن العاكور- الله يسكنه الجنة- كل أبوهم هذولا كلهم يبخسون الطيور، اللي يروحون له كلهم يبخسونها، يعرفونها.. يعرفون الطير اللي زين واللي ما هوب زين، والوافي واللي ما هوب وافي؛ لأن الطيور فيها طير وافي وفيها طيرٍ صغير وفيها طيرٍ ما هوب زين وفيها طيرٍ شين، ويتنقُّون؛ لأنها في المحل هذاك واجد، كانت واجد، بعدين قلَّت بعد.. حتى في باكستان قلَّت الطيور ماهيب زي أول.

رحلة الصيد استماع إلى الفقرة

* والله الرحلة تجهيز، أول شيء يفرِّق علينا حنَّا يا أخوياه الطيور، وندرِّبها ونجهِّزها، ولا منها جهزت (هذا بعد ما جاء ولي العهد، الله يرحمه) قنصنا قدامه، وبعد ما جاء ملك نقنص حنَّا قدامه بشهر للعراق ندرب الطيور ونهدّها ونعلِّمها، ولا منَّا رجعنا بعد شهر طلعت الحملة وطلع هو، حنَّا كل محل.. محلات.. هذي فيها مطارات.. طيارة تجي هناك.. والخميس والجمعة.. يكون الوزراء جايين هناك بالمقناص تجيبهم الطيارة، وإذا جاء عصر الجمعة رجعوا، كان مطار في اللَّبَّة ومطار في أم رقيبة ومطار في عدامة الأمير ومطار في الصمان، كل محل يطوِّل فيه يحط فيه مطار وتجي الطيارات فيه، ويستأنس على المقناص، يضيق صدره إذا ما لقى صيد هاك اليوم، إذا ما لقى صيد زعل، وإذا ما هدّ طيوره واستأنس هذا-وكاد- اللي يزعله، ويزعل كل صقار ما هوب هو لحاله، وإما إذ لقى صيد وانبسط فهو يستأنس على الصيد ويستأنس على البَر. .

اجتماع الوزراء في رحلة الصيد استماع إلى الفقرة

•* يجونه ويجتمع هو ويَّاهم ويجونه بالمعاملات المهمة ويوقِّعها، يجون عصر الربوع.. لا منهم طلعوا عصر الربوع جوا بالطيارة وقعدوا عندنا الخميس والجمعة؛ وإذا تغدوا معنا في المضحى (ما هو في المخيم) في المضحى، يطلعون معه للضحى، الخميس والجمعة، وجاء العصر جتهم الطيارة ومشوا، ويجون في مهماتٍ على كل حال، أنت تعرف: معاملاتٍ لازم إنها تجيه، وكل خميس وكل جمعة وهم جايين هناك.

هواية الصيد استماع إلى الفقرة

* هم يحبون المقناص كلهم، بس هو أعظم منهم، ولاَّ سلطان يحبه- بعد- إلى الآن، نايف يحبه إلى الآن، أحمد يحبه، الملك عبدالله -الله يسلّمه- يحبه، كلهم يحبون المقانيص من أول يقنصون كلهم، كلهم يقنصون حتى الملك عبدالعزيز الله يرحمه، أنا لاحقٍ على عبدالعزيز وهو يقنص، ما خلوا المقانيص كلهم، بس من أول: المملكة واجد الصيد فيها.. الظبي واجد.. والحبارى واجد.. كل شيء فيها متوفر، بس بعدين انقرضت.. انقرضت، كمَّل الصيد اللي بالمملكة، وقاموا يقنصون اللي يقنص باكستان واللي يقنص المغرب واللي يقنص الجزائر واللي يقنص... هذي يوم أنها انقرضت عندنا هنيَّا ولاَّ كانت هنيَّا عندنا متوفرة: لا الحبارى ولا الظبي ولا.. جميع الصيد بأنواعه؛ وخالد -الله يرحمه- من أول.. يوم أنه أمير قبل لا يجي ولي عهد ولا يجي ملك يقنص في السنة مرتين.. مرتين يقنص من حبه البَر وحبه للمقانيص وحبه لهدّ الطيور، وعارف إنه هاك الحين متفرغ ما عنده أعمال ولا عنده شيء، أما بعد ما جاء ولي عهد وثم جاء ملك لا.. يرتبط في المسألة.. مقناص واحد... والمعاملات تجيه وهو في مقناصه.

برنامج رحلة الصيد استماع إلى الفقرة

* من الساعة ثمان.. سبع.. يقوم ويجلس ويفطرون أخوياه ويتقهوى ومشى، مع الظهر المغدَّا، المغدا برَّا.. رايحةٍ سيارات المضحَّى وجايةٍ لنا.. فيه مكان الدليل اللي معها ومعروفٍ المحل اللي هو بيتغدى فيه، داج هو وقنص، ولا من جاء وقت الغداء جاء وتغدا هو ويَّا أخوياه وتلَّيموا كلهم وتغدوا وسولفوا وضحكوا وهرجوا، وليا منّه صلى الساعة ثنتين الجَمْع مشى، بعض المرات ما يجي إلا العِشاء للمخيم، بعض المرات يجي المغرب، بعض المرات يجي عقب العِشاء، بعض المرات يجي عقب المغرب، من بُعد المسافة اللي هو يأخذها ومن قربها، وهو ما يهتم من التعب مرة.. اللي في المقناص ما يهتم من التعب.

معاملته للأخوياء استماع إلى الفقرة

* معاملته مع أخوياه كمعاملة الوالد مع عياله، خذها والله مني، من يرضى عليه ما حاجةٍ يتحسَّب، ولو يمرض معه واحد تضايق خاطره، ولو يجي على أحدٍ حادث تضايق خاطره، وخالد كل أموره- عسى الله يرحمه- كلها طيبة.

كرمه استماع إلى الفقرة

* كرمه ما يحتاج لها كلام، أنا أعلِّمك في كرمه، أنا خابره يوم إنه يقول لابن عمار: يا ابن عمار [كل يوم] لا يقصر شيء لا يقصر شيء يا ابن عمار. جاه البصيلي والذبائح تشال: المفطحات على لونها والقعدان تشال على لونها ما أحد يأكلها، عبدالله البصيلي رئيس الحرس الملكي.. وقال: يا طويل العمر، والله إن في إسراف، والله إن السيارات إنها تشيل المفطحات وتشيل.. ما أحد يأكلها، وإنها تشال في القلاَّبي، وهو يلتفت عليه قال: يالقصيبي والله لا إني براضٍ الإسراف ولاني براضٍ القصور؛ لأن خالد تتبعه مدينة كاملة، ويوصِّي ابن عمار إنه لا يقصر شيء، حنَّا أخوياء معه: تجي المفطح لخيمتك وأنت لازم تتعشى مع الملك، يكون عندك ضيوف، يكون عندك شيء يكون.. بعض المرات تقعد يشيلونها الطبابيخ وهي على سواها. خالد السخاء ما مثله خالد في السخاء، وفي الدين.. وفي الأمور كل أبوها، خالد من نَشْوته بالدين وبالسخاء وبالمحبة لأهل نجد، حتى وهو ملك- الله يسكنه الجنة- هالقصر هذا لو يبي يحكي قال: كل ليلة وأهل نجد و.. داخلين وظاهرين يتعشون معه، والعصر لا منَّه جلس في الدكَّة ما يرد عنها أحد، من جاء جاء.

غضبه استماع إلى الفقرة

* إذا زعل خالد لا تقربه.. مرة، يزعل. إذا جاء ظروف تزعله.. يجي شيء يزعله.. إحنا ما ندري، بس لا من شفته زعلان لا تقربه ولا تحاكيه. إنسان ما يرضى ويزعل؟ كل إنسان يرضى ويزعل، شف لو يضيع طيرٍ غالي عنده.. غالي عنده بالحيل وتشوفه زعلان لا تحاكيه. طير عنده غالي هاك الليلة لا منَّه غدا لا تهرجه.

توزيع الطيور استماع إلى الفقرة

* هذا يوزع الطيور من رَها.. طيور واجد، كل واحد يحط له ثلاثة.. أربعة.. خمسة. وفيه موتر مليان طيور فيه سليطين يربي الطيور وابن حنيف الصانع معه، هذولا عندهم طيور احتياط زُودٍ على الأخوياء وزودٍ على اللي هو ينقلها هو معه.. واجد الطيور عنده.. طيور واجد.

ما يُفرحه استماع إلى الفقرة

* يفرح على ناسه.. لا منَّه استأنس فرح، ولاَّ اللي غيره كل شيء- الله لك الحمد- كل شيء ياسر لهم، يفرح على ناسه لا منَّه استأنس وهدّ طيوره وانبسط وفعلت الطيور معه ولقى حباريٍ واجد واستأنس فيها: هذا اللي يفرحه ويوسع صدره، إذا ما لقى حباري ولا لقاها هاك الساعة لا تهرجه.. مرة، لا منَّه عوَّد للمضحّى وهو ما هد طيره ولا لقى حباري لا تحاكيه، هذا اللي.. وكل صقار لا منه ما لقى صيد يزعل.. يتأثر،ولا منّه لقى صيد يستأنس.

قصص من رحلات الصيد استماع إلى الفقرة

* والله.. يعز طيورٍ واجد، ما هوب الطير ما يقعد مع الرجَّال إلا سنة ولاَّ سنتين ولاَّ ثلاث ويجي غيره، أنا أخبر طيرٍ جاه من محمد بن سعود بن عبدالعزيز أمير الباحة اللي فيها، وكان الطير طيب، ولاَّ حنَّا في عرعر، يوم جاء من المغرب ولاَّ والله يزهم علينا: يالربع يالربع يالربع ترى مدباج جاكم، ترى مدباج جاكم، يطرد الحبارى، ترى مدباج جاكم، افطنوا له افطنوا له. هنا تليَّمنا حنا يا أهل السيارات على حروة الطير، أمسانا الليل ما لقيناه، قلنا: عسى الله يطول عمرك، خلنا نبي نمرح هنيَّا- حنا يالأخوياء- وإذا أصبحنا دوَّرنا الطير. قال: لا لا لا.. ما أنتم ممرحين بيجيكم برد.. بيجيكم ذا.. يجيكم.. لا.. لا. قلنا: أبداً ما علينا- طال عمرك- كل شيء راهي معنا. ولاَّ معه سيارة المضحَّى فيها كل شيء، سيارةٍ فيها طبابيخها وفيها قهوجيتها وفيها ذبائح محطوطةٍ فيها، قال: أجل.. (يوم شافنا لزَّمنا.. قلنا: مرة.. ما نروح) قال: أجل تقعد السيارة عندكم حقة المضحَّى، وحنَّا إذا أصبحنا جيناكم سارحين. أصبحنا وحنَّا نفرّ كلنا ندوِّر الطير، ولا والله إن محيسن البقمي- الله يسكنه الجنة-( توفي) هو يوم قال: يا عمي يا عمي أنا لقيت الطير. قال: هاه؟ قال: لقيت الطير، مير ميت. قال: وشلون ميت؟ قال: والله ميت. الطير طيح حبرة ويوم أكل منها غضى عليه الطير ختله حصني وشده وذبحه.. ذبح الطير، يوم تليَّمنا ولا هو والله إنه جانا- الله يرحمه- ويعاين فيه ،يوم عاين فيه ولاّ والله إنه في يد محيسن.. الطير ميت، ولاَّ والله تأثر.. هاك اليوم زعل زعل. قال: ما لقيتوا من الحصاني ما لقيتوا مرة اذبحوه. ما لقينا ولا نخلي منه واحد، الله يرحمه، تاثر من الطير وذاك صحيح.. إنه تأثر منه.

علاقته بالبادية استماع إلى الفقرة

* قصصه مع البادية استقباله لهم واللي يطلبونه، حمايلهم يقدِّرهم ويعطيهم اللي هم يبون واللي يتوسطون فيه، هو ما يحس الشرع بشيء، يرضيهم، ما عليه قاصرٍ في شيء.

أخوياؤه في رحلات الصيد استماع إلى الفقرة

* وهو ما هوب قاصر معرفة في البَر وفي مراحٍ بالبر،بس هو معه رجاجيل هم اللي يوجههم وهم اللي يمشون في دبرته، معه عجمي، ومعه أخوياه اللي معه في السيارة عجمي وضويحي هذولا معه، واللي يبارونه، واللي يقنصون، وفيه دليله.. ودليله هذا هو اللي يمشي به على الطريق اللي هو يبيه، يروِّح به على الخيام، ويسرح به، ويوجه به، ويروح به، بس هو يوجِّه يقول: تروح على الطريق الفلاني والطريق الفلاني، ويريِّحه عن قولة (عوِّد من نا.. ولاَّ رح من نا، هو واللي معه) للسواق، السواق يوجِّه الدليل هذا يمشي مع الدرب ذا: روَّحنا من هنيَّا تعال من هنيَّا مشينا.

إيمانه بالقضاء والقدر استماع إلى الفقرة

* خوف ما يعرفه، خوف.. ما يعرف الخوف اللي الناس تعرفه. كان سنةٍ من السنين مسوي عملية.. عملية قلب، وجوه الدكاترة إن كان شفت فضل الرحمن.. كانّه موجود، جوه وقالوا له: يا طويل العمر، أنت ما تتحمل المقناص. قال: أنا أبي أقنص وأبي أقنص والمحيا والموت ما هيب عندكم، عند الله سبحانه. وقنص، وجاء.. وأخذ عقبها وقت.. سنين وهو ما شاف إلا العافية، يوم إنها مندفعة، هو أعلن بالروحة لجدة جوا الدكاترة وشافوا الأزمة معه وقالوا: عسى الله يطول بعمرك، ما تنطح السفر هالحين.. أجِّله. قال: أعلنَّاه ولا عاد حنَّا مأجِّلينه والتكلة في الله. قام.. طلعوا، عندما طلعوا الأطباء طلعوا معه قالوا للطيار: على الطائف. جاء في الطائف يوم جاء في الطائف حوَّل، يقول لي عبدالله بن خالد وفيصل يقول إنه جلس وسولف معهم وتعشوا هم ويَّاه وجلسوا عنده لين قال: أنا برقد قوموا توكلوا عاد على الله. كل عياله وحمولته عنده، ويقومون، يوم قاموا وسروا.. امرحوا. السوداني إذا جاء الفجر قام يقرقع علشان يقوم يصلي يوعِّيه، وهو بالعادة.. يقول السوداني.. يسولف السوداني عليه يقول: يوم إني قرقعت قال: طيب طيب. ثم سكت وخلاه. يقول: أقرقع أقرقع ولا والله ما.. آخذ التليفون وأدق.. التليفون شغال. يقول لي: والله التليفون عيَّّا يسكت وعيَّا يصكَّه، والرجَّال القرقعة ما جاوبني. يقول: وأنا أطل عليه، يوم طلِّيت عليه ولاّ هو راقد ومفتحةٍ عينه تقول الرجَّال هذا واعي، على نومته ولاَّ سماعة التليفون طايحة. قام.. يقول: وأنا أزهم على أم فيصل، وقلت أنا.. هذي القصة وهذي قصة: قرقعت عند الملك وطليت وأشوف عيونه مفتحة وهو على دكته والتليفون طايحةٍ سماعته، جت ويوم جت شافته متوفى زهمت على فهد وعلى عبدالله وعليهم وعلى عياله: الرجَّال توفي، وجاء فهد وعبدالله ونايف وسلطان كلهم إخوانه، دبَّروا أمورهم ورح في حق من الله، الله يسكنه الجنة. هذي قصة موته.




النص بلهجة الضيف  

بسم الله الرحمن الرحيم
النَّص الفصيح
للمقابلة مع الضيف
ناصر بن بدر بن عقيل
(صقَّار عند الملك خالد)
اللقاء الأول

* في أول لقاء قابلْنا فيه الملك خالداً - رحمه الله - طلبنا منه الأخوَّة ، حتى إذا قَبِل ذلك صرنا أخوياء له، وكان ذلك أول لقاء معه، وأصبحنا ضمن الأخوياء السابقين لنا.. وجاء بعدنا أخوياء آخرون، وصرنا نذهب معه في رحلات الصيد وفي الزيارات وفي الأمور كلها، ونرافقه في كل اتجاه يتجه إليه.

أول رحلة صيد مع الملك خالد

* أول رحلة صيد ذهبنا إليها كانت إلى العراق، وقد استغرقنا فيها وقتاً جيداً، ونحن لم نكن نفوِّت رحلات الصيد في الداخل أيضاً، وقد كان التصوير من مهمات الإعلام الذي يرافق الملك خالداً أينما تَوَجَّه، وهو في ذاك الوقت لم يكن قد صار ولي عهد بعد، بل تولى ولاية العهد وأقام في الحوطة في السنة التالية. و الملك خالد - رحمه الله - كان يحب رحلات الصيد، و يحب إلى جانب ذلك الاجتماع بالبدو في باديتهم، ويشتاق لرؤية الطيور ..وكانت فيه هذه الخصلة منذ صغره، وكان جل اهتمامه منصبَّاً على رحلات الصيد حتى تولى ولاية العهد ثم المُلك وانشغل بأعماله ومسؤولياته؛ لكنه لم يتخلَّ عن هوايته؛فقد ذهبنا في رحلة صيد إلى باكستان، وإلى إيران في سنتين متتاليتين، وإلى العراق، ورحلة إلى الشمال.. وبعد أن تولى المُلك كانت المنطقة من شَوية (في الصمَّان) إلى طريف محميةً له فلم يكن أحد يصيد فيها، وكانت طيور الحبارى منتشرة هناك بكثرة، وكان كثيراً ما يجتمع بأهل نجد بدوهم وحضرهم وبكل مَن يَقْدم عليه.

خصال الملك خالد

* الملك خالد - رحمه الله - كله خصال حميدة، فقد كان كريماً، ذا دين، محباً لكل من يقصده، حتى إنه إذا مرت به ليلة لم يزره فيها أحد ضاق صدره، ولا ينشرح حتى يرى الناس من حوله من محبِّيه وزواره وقاصديه، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.

الطيور في حياته

* كان الملك خالد - رحمه الله - محباً للطيور الحرَّة، ويتلهف إلى صيد هذا النوع من الطيور، فقد كان يصيدها في جدة باتجاه الجنوب، في منطقة تُسمى (مجيرمة) تقع على الساحل، وكان يصيد قرابة ثلاثمئة طير منها، وهي كانت آنذاك وفيرة (وكانت مجيرمة محمية له لا يصيد فيها أحدٌ غيره) فكان ينتقي لنفسه ما يشاء من الطيور التي يصيدها ويوزع منها أيضاً على الأمراء. ثم قلَّت أعداد هذه الطيور هناك بسبب الصيد الجائر من قِبَل الناس والشَّبَك الذي ينصبونه، إضافةً إلى هجرة الطيور وموتها، كل هذا أدى إلى أن أصبحت آيلةً للانقراض؛ فيمم الملك خالد - رحمه الله - شطر الباكستان باحثاً عن الطيور، وصار يرسل من يجلب له الطيور من هناك، فكانوا يجلبون له طيوراً كثيرة فيعطي منها للأمير سلطان و للأمير نايف وللأمير أحمد وغيرهم، كان يوزِّع عليهم من الطيور التي تُجلبَ له. والملك خالد - رحمه الله - يحب الطيور، وهي عنده مثل الرجال: قيمتها ليست بمنظرها بل بفعلها، فقد ترى طيراً ذا شكل عادي فلا تكترث له، وإذا جرَّبتَه وجدَته أفضل من ذي الشكل الجميل. والملك خالد يحب الطير الأبيض أو الذي فيه بياض، ويحب الأسود.. ويحب كل طير مميز، وإذا جاءه طير مميز كانت محبته له أكثر من غيره.

تقييم الطيور

* لديه صقارون ذوو خبرة بالطيور؛ مثل فيحان وابن دليهين وابن خرصان.. وغيرهم، ومنهم مرِّيُّون، ومنهم محيسن العاكور أسكنه الله الجنة.. كل هؤلاء ذوو خبرة بالطيور وكل الذين يرسلهم الملك لشراء الطيور هم من ذوي الخبرة بها؛ فهم يعرفون الطير الجيد والطير غير الجيد، ويعرفون الطير ذا الصفات العالية من الطير العادي؛ ذلك أن من الطير ما يملك مزايا حميدة ومنه ما لا يملك مثل هذه المزايا، فهم يختارون من الطيور اختياراً؛ لأن الطيور متوافرة آنذاك وكثيرة، وللأسف الآن قلَّت، حتى في باكستان قلَّت ولم تعد مثل سابق عهدها.

رحلة صيد

* لا تنطلق رحلة للصيد إلا بعد أن نجهز لها تماماً؛ فكل شيء يتم تحضيره مسبقاً، وفي البداية يوزِّع الملك الطيور علينا (نحن الأخوياء) فنقوم بتدريبها وتجهيزها للصيد، حتى إذا جهزت وأصبحت على أتم الاستعداد للصيد نذهب لتجربتها والصيد بها قبل ذهاب الملك خالد، وكان ولي عهد آنذاك. وبعد أن تقلَّد الحكم كنا نخرج للصيد في العراق قبله بشهر؛ وذلك لتدريب الطيور على الصيد وإطلاقها وتعليمها، فإذا رجعنا بعد شهر خرجت الحملة وهو فيها. وفي كل مكان نقصده مطار، تأتي الطائرة وفيها الوزراء يومَي الخميس والجمعة إلى موضع المخيم في رحلة الصيد، وبعد عصر يوم الجمعة يرجعون إلى الرياض. كان هنالك مطار في اللبَّة، وآخر في أم رقيبة، وثالث في عدامة الأمير، ورابع في الصمَّان، وفي كل مكان يطيل الملك المكوث فيه يجعل فيه مطاراً وتحط الطائرات فيه. والملك خالد يحب رحلات الصيد كثيراً، فهو يُسَرُّ بأجواء الصيد والبَر، ويسعد عندما يصيد، ويضيق صدره في اليوم الذي لا يصيد فيه، وإذا لم يطلق طيوره ويفرح لفعلها تجده متضايقاً وكنا نحن أيضاً نتضايق.. وكذلك كل صقار.

اجتماع الوزراء في رحلة الصيد

* كان الوزراء يأتون إلى الملك خالد - رحمه الله - وهو في رحلة الصيد، فيجتمع بهم ويحملون المعاملات المهمة ليوقِّعها، وكانوا يحضرون عصر يوم الأربعاء بالطائرة، ويقيمون يومَي الخميس والجمعة ويخرجون مع الملك للصيد حتى الضحى في هذين اليومين، فإذا تغدَّوا في المضحى (وليس في المخيم) جاءتهم الطائرة عصراً فأقلَّتهم عائدةً إلى الرياض، والوزراء يأتون في مهمات، إذ إن هنالك معاملات يجب أن يطَّلع عليها الملك ويوقِّعها، لذا فالوزراء يحضرون في كل أسبوع في يومَي الخميس والجمعة.

هواية الصيد

* كل أبناء الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - يحبون الصيد ورحلاته، ولكن الملك خالداً - رحمه الله - كان أشدهم حباً؛ وإلا فالأمير سلطان يحب الصيد حتى الآن، والأمير نايف كذلك ، والأمير أحمد، والملك عبدالله - حفظه الله -.. كلهم يحبون الصيد منذ زمن. وحتى الملك عبدالعزيز - رحمه الله - (وقد عاصرتُه) كان يحب رحلات الصيد، وجميعهم لم يتركوا الصيد إلى الآن، ولكن الصيد في المملكة في ذلك الوقت كان وفيراً، فتجد الظباء كثيرة وكذلك الحبارى، وتجد كل الحيوانات والطيور متوافرة، وظلت أعدادها تنقص حتى شارفت على الانقراض، فصاروا يقصدون الدول الأخرى؛ فمنهم من قصد باكستان، ومنهم من قصد المغرب، ومنهم من قصد الجزائر، ومنهم من قصد بلداناً أخرى، هذا بعد أن قَلَّت أعدادها عندنا، وقد كانت من قبل متوافرة بكثرة وبجميع أنواعها. والملك خالد - رحمه الله - منذ أن كان أميراً (قبل أن يصبح ولي عهد أو ملكاً) كان يخرج إلى الصيد مرتين في كل عام لحبه للبَر والصيد وإطلاق الطيور؛ إذ لم يكن عنده من الأعمال والمسؤوليات ما يشغله عن هوايته المفضلة، أما بعد أن أصبح ولي عهد ثم ملكاً فقد كثرت ارتباطاته وأصبح يخرج للصيد مرة واحدة في العام، وعلى الرغم من ذلك كانت تأتيه المعاملات المهمة وهو في رحلة الصيد.

برنامج رحلة الصيد

* ينطلق الملك خالد - رحمه الله - للصيد منذ الساعة السابعة أو الثامنة صباحاً، بعد أن يجلس للإفطار مع أخويائه ثم يشرب القهوة وينطلق للصيد، وما إن يحين وقت الظهر حتى تجد سيارات المضحَّى التي تحمل طعام الغداء قد أتت، ويكون معها الدليل الذي يدلُّها إلى الموضع الذي يكون فيه الملك ومَن معه، فيكون الغداء في المكان الذي قصده للصيد، فإذا حان وقت الغداء اجتمع هو وأخوياؤه فتغدَّوا وتحدثوا وضحكوا وتمازحوا، فإذا صلَّوا الظهر مع العصر جمعاً في الساعة الثانية ظهراً انطلقوا إلى الصيد ولا يعودون حتى المغرب، أو حتى العِشاء أو بعده أحياناً، وذلك بحسب المسافة التي ابتعدوا فيها عن المخيم خلال صيدهم. وهو لا يتعب من الصيد ولا تبدو عليه أمارات التعب؛ لأن ما هو فيه من السعادة في الصيد ينسيه التعب والإرهاق.

معاملته للأخوياء

* معاملة الملك خالد - رحمه الله - لأخويائه كمعاملة الأب لأبنائه، من يرضى عليه منهم لا يحتاج إلى شيء، ولو مرض أحدهم تكدر خاطره، ولو أن أحدهم أصابته نائبة أو حادث تضايق. الملك خالد كل أخباره وصفاته طيبة.

كرمه

* إن كرم الملك خالد - رحمه الله - معروف وهو أكبر من أن تصفه الكلمات، ولعلِّي أنقل هنا شيئاً قليلاً من ذلك. أذكر تماماً حين كان يخاطب ابن عمار ( وكان ذلك في كل يوم) أن: لا ينقص شيء على الموجودين يابن عمار.. لا ينقص شيء. فهو يؤكد ويصر على ألا يكون هناك تقصير في الضيافة وأداء الواجب. وفي إحدى المرات جاءه الفريق عبدالله البصيلي - وكان رئيس الحرس الملكي - قائلاً: يا طويل العمر، الذبائح تُحمَل كما هي ولم يأكل منها أحد من كثرتها، وهذا إسراف، واللهِ إن السيارات تحمل الذبائح والأطعمة كما هي لم يأكل منها أحد من كثرتها، وهذا الطعام مصيره الدفن في التراب . فالتفت الملك خالد - رحمه الله - قائلاً: واللهِ إني لا أرضى عن الإسراف كما أني لا أرضى عن التقصير. وكان يتبع الملك خالداً - رحمه الله - آنذاك خَلْقٌ كأنهم مدينة كاملة، وهو يوصي ابن عمار أن لا يكون هناك قصور في شيء تجاه من يَقْدِم عليه، ونحن الأخوياء تأتينا الذبائح إلى خيامنا على احتمال أن يكون لدينا ضيوف، على الرغم من أن عشاءنا يكون مع الملك، وكثيراً ما تُحمَل هذه الذبائح كما هي دون أن تُمَسّ. لا أحد مثل الملك خالد في السخاء والكرم، وكذلك في التديُّن وفي كل الصفات الحميدة؛ فقد نشأ وتربَّى على الدين والسخاء والمحبة لأهل نجد، ولو أن هذا القصر يتكلم لحكى ما كان يفعله الملك خالد - رحمه الله - كل يوم لأهل نجد فهو يحبهم وهم يفدون إليه ويستقبلهم كل ليلة للعشاء. وإذا جلس في الدكة بعد العصر لا يرد عنها أحداً.

غضبه

* إذا غضب الملك خالد - رحمه الله - لا يقترب منه أحد، وقد لا ندري ماذا أغضبه ولكن لا نقترب منه أبداً، وعلى كل حال هو إنسان يفرح ويغضب مثل كل الناس. وإذا فَقَدَ طيراً من الطيور التي يحبها فإنه يحزن كثيراً، وعندها لا نقترب منه ولا نكلِّمه، حتى يرتاح وينفك عنه غضبه.

توزيع الطيور

* كان يوزع طيوراً كثيرة، فيعطي الشخص الواحد ثلاثة وأربعة، بل خمسة أحياناً، وكان عنده سيارة مملوءة بالطيور وفيها مربُّو هذه الطيور ومنهم سليطين وابن حنيف، وعندهم طيور كثيرة زائدة عن حاجة الملك ومن معه، فالطيور عنده كثيرة جداً.

ما يُفرحه

* الملك خالد - رحمه الله - يُسَرُّ لوجود الآخرين معه ويستأنس بهم ويُسَرُّ إذا أطلق طيوره في الصيد وفعلت فعلها وصادت حبارى كثيرة، فإذا لم يجد حبارى تضايق، وإذا رجع إلى المضحى دون أن يطلق طيره ولم يجد حبارى تضايق كثيراً وضاق صدره، وهكذا كل من يحب الصيد يتضايق إذا لم يجد صيداً ويُسَرُّ إذا صاد.

قصص من رحلات الصيد

* لقد كان يحب كثيراً من طيوره، وليس هو من النوع الذي يمكث الطير عنده سنة أو سنتين أو ثلاثاً ثم يتركه ليأتي بغيره. وقد جاء إلى الملك - رحمه الله - طائرٌ هديةً من الأمير محمد بن سعود بن عبدالعزيز أمير الباحة آنذاك، وكان الطائر مميزاً، ونحن إذ ذاك في عرعر، وحين حلَّ وقت المغرب إذا بالملك يتصل بنا: انتبهوا، انتبهوا، جاءكم (مدباج)، جاءكم (مدباج).. جاء يطارد الحبارى.. انتبهوا له، انتبهوا له.. فتجمَّعنا نحن أهل السيارات للبحث عنه، وقد أمسى الليل ولم نجده. قلنا للملك: يا طويل العمر، دعنا نبيت هنا نحن الأخوياء، وإذا أصبحنا باشرنا البحث عن الطائر. قال الملك: لا، لا، لا تبيتوا هنا؛ فالبرد قارس، وربما يكون المكان خطراً. قلنا: لا عليك يا طويل العمر، فكل شيء هنا مناسب لنا. وكانت قد رافقت الملك سيارة المضحى وفيها كل شيء، فيها الطباخون و(القهوجية) والطعام والذبائح وكل شيء، حتى إذا وَجَدَنا قد عقدنا العزم قال: إذاً تبقى معكم سيارة المضحى ونحن نأتيكم من الصباح. ومع بزوغ الفجر نفرنا باحثين عن الطائر، وإذا بمحيسن البقمي - رحمه الله - يقول: يا عمي، يا عمي، أنا وجدت الطائر. قال الملك: ماذا؟ وأين هو؟ قال: وجدته ميتاً. قال الملك: وكيف مات؟ قال: صاد الطائر طيراً من الحبارى، وجعل يأكل منه، فرآه (حصني) وهجم عليه وقتله. وحينما تجمَّعنا جاء الملك - رحمه الله - ونظر إلى الطائر في يد محيسن وإذا به ميت فعلاً، وفي ذلك اليوم تأثر الملك خالد تأثراً شديداً، وقال: أيما (حصني) وجدتموه أمامكم فاقتلوه. وبالفعل لم نترك واحداً.

علاقته بالبادية

* قصص الملك خالد- رحمه الله -في البدو كثيرة، في استقباله لهم وإجابة طلباتهم، وهو يقدِّر أبناء القبائل ويعطيهم ما يطلبون ويقبل ما يتوسطون فيه على ألا يكون على حساب الشرع، وهو يرضيهم ولا يقصِّر عليهم في شيء.

أخوياؤه في رحلات الصيد

* لم يكن لدى الملك خالد - رحمه الله - نقص في معرفة البَر ومناطقه، و كان معه رجال يوجههم ويمشون في إثره، فمعه بعض أخويائه الذين يكونون معه في السيارة مثل عجمي وضويحي، وكان معه الذين يصيدون، إضافة إلى الدليل الذي يعرف المنطقة معرفة تامة ويوجِّه السير إلى الطريق الذي يطلبه الملك، وهو الذي يرجع بهم إلى الخيام، ولكن الملك هو الذي يحدد الطريق فيقول: اذهب بنا إلى الطريق الفلاني، والدليل يريح الملك ومَن معه من أن يقولوا للسائق: اذهب من هنا وارجع من هنا؛ فتوجيه الطريق يكون بالتعاون بين الدليل والسائق.

إيمانه بالقضاء والقدر

* لم يكن الملك خالد - رحمه الله - يعرف الخوف، والخوف لا يعرف إلى قلبه طريقاً؛ فالخوف الذي يعرفه الناس لا يعرفه هو. في إحدى السنوات أجرى الملك - رحمه الله - عملية في القلب، وقال له الأطباء (ومنهم الدكتور فضل الرحمن) بعد العملية: يا طويل العمر، جسمك الآن لا يتحمل رحلات الصيد ومشاقها. فقال: لابد من أن أذهب للصيد، لأن الموت والحياة ليست بأيديكم، وإنما هي بيد الله تعالى. فخرج وكتب له الله السلامة وعاش بعدها سنوات عديدة ينعم بالصحة والعافية. ثم أعلن أنه سوف يذهب إلى جدة، فنصحه الأطباء بعدم الذهاب حفاظاً على صحته، وخوفاً من أزمة صحية تحدث له، وأكدوا عليه الأمر مراراً وقالوا: عسى أن يطيل الله عمرك، لا تسافر الآن.. أجِّل السفر. فقال: أعلنَّا السفر ولن نؤجِّله والتوكل على الله. فانطلقت الطائرة وعلى متنها الملك وأطباؤه، فقالوا للطيار: اهبط في الطائف. وعندما هبطت الطائرة في الطائف نزل الملك وبات ليلته هناك. وأخبرني الأميران عبدالله بن خالد وفيصل بن خالد بأنه جلس مع أبنائه وأقاربه وتحدث إليهم، وتناولوا العشاء معاً، وسهروا عنده حتى قال لهم: أريد أن أنام، قوموا وتوكلوا على الله. (وقد كان أبناؤه وأقاربه جميعاً عنده)، وكان من عادة السوداني الذي يعمل عنده أن يوقظ الملك للصلاة، فيُحدِث صوتاً من شأنه تنبيهه، قال السوداني: عندما أحدثت صوتاً قال: "طيب طيب". ثم سكت ، فأحدثت صوتاً مرةً أخرى فلم أسمع صوتاً.. فاتصلت بالهاتف الذي عنده فرنَّ الهاتف.. فلم يسكت الهاتف ولم يغلقه الملك، فقلقتُ عليه وقلت في نفسي: أذهب إليه فأطل عليه وأطمئن. وحينما أطللتُ عليه وجدته راقداً وعيناه مفتوحتان وكأنه مستيقظ، وسماعة الهاتف واقعة من مكانها، فناديتُ أم فيصل على عجل وحكيتُ لها ما رأيتُ، فجاءت إلى الملك وإذ به قد انتقل إلى رحمة الله، فأبلَغَتِ الأمراء فهد وعبدالله وأبناء الملك خالد أن الملك توفي، وجاء كل من الأمراء فهد وعبدالله ونايف وسلطان وكل إخوان الملك خالد، فتدبروا الأمور،وصار في ذمة الله. هذه قصة موته رحمه الله.

  السابق   التالى
 
راسلنا توثيـق مصادر القاعدة
 
قاعدة معلومات الملك خالد (الإصدار الأول) - الحقوق محفوظة لمؤسسة الملك خالد الخيرية - تطوير حرف لتقنية المعلومات