البحث
   
مصادر قاعدة المعلومات
موضوعات مرتبطة
 
نشأة الملك خالد وشخصيته
الجوانب الشخصية من حياة ...
الملك خالد (نسبه)
مولد ونشأة الملك خالد:
المزيد ....
الملك خالد صفاته ومناقبه
أبرز صفات الملك خالد:
كرم الملك خالد
الشجاعة والإقدام: (من صفات ...
المزيد ....
الملك خالد مع رعيته ولقاءاته بأبنائه المواطنين
الملك خالد مع رعيته
اهتمامه بشؤون المسلمين بالداخل: ...
كان الملك خالد قدوة ...
المزيد ....
تولي الملك خالد الحكم وسياسته الداخلية
الدروس والفوائد التي يمكن ...
اختيار الملك فيصل بن ...
الأعمال التي قام بها ...
المزيد ....
الحالة الصحية للملك خالد
تطور الحالة الصحية للملك ...
فرحة العودة قصيدة شعبية ...
جلالة الملك المفدى إنني ...
المزيد ....
 
 
المسار

الصورة المرفقةاستماع إلى المادةمشاهدة المادة


 النص بالفصحى

بسم الله الرحمن الرحيم
النص بلهجة الضيف
مقابلة مع الضيف
خالد بن عبدالمحسن البقمي
(والده كان من مقربي الملك خالد)

علاقة والدي بالملك خالد استماع إلى الفقرة

* إن شاء الله جلالة الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه، حيث عاصره الوالد منذ صغر سنه.. تقريباً متقاربين في السن، وبلغت خدمته حين وفاة الملك خالد بن عبدالعزيز (خدمة الوالد) اثنين وستين عام، أنا ما عاشرته زي ما عاشروه الرجال اللي عاشروا معاه وعاشوا معاه و عاصروه عن كثب، ولكن نقلت بعض طفولتي معهم في أم الحمام وفي الرويس وفي الخالدية ، وعشت معهم بعض المقانيص، وجلست بعض الدواوين والمجالس.

حياة الملك خالد استماع إلى الفقرة

* هو الملك خالد رجل مناصب من بداية حياته، اللي يعرف الملك خالد هالحين أكثر العالَم بيتكلم أنه: مقناص زايد.. بَر زايد.. صحراء زايد.. بس لأ.. الملك خالد يختلف عن الأشياء هذي: الملك خالد كُلِّف بأشياء منذ صغر سنه من الملك عبدالعزيز ومن الملك سعود - رحمة الله عليه - ومن الملك فيصل ، وعايش أمور كثيرة سياسية أكثر منها برية وأكثر منها صيد، فالأمور المنصبَّة على الصيد أنا أعتبرها جزء بسيط من حياة الملك خالد ، أكثر حياة الملك خالد هي الخير والتقوى والإصلاح وإسعاد البشر والرعية، والناس في حكمه لقوا الخير ولقوا الأمور الطيبة، حتى إنه واصل جلالة الملك فهد وإخوانه الطيبين - إن شاء الله - على إثره.

رحلات الصيد وأهدافها استماع إلى الفقرة

* كانت رحلة صيد داخلية أو رحلة صيد خارجية. رحلة الصيد الداخلية منها هدف: تفقُّد أحوال الرعية... منها.. والناس لا تدري عن هذا الشيء لكن الملك خالد يدري عن هذا الشيء، يتفقد أحوال الرعية، يمشي إلى مواطن البادية، يشوف هواياته، يشوف صيده، يشوف أشياء.. ومن عن قرب يشوف مواطن البادية.. مواطن سكان القرى.. مواطن مناهل المياه.. مشاكل المواطنين.. مشاكل الناس، فيشوف أحوالهم الصحية.. أحوالهم المعيشية، وفعلاً كَذَا موقف الملك خالد عالَج.. عالَج في مواقف صحية ومواقف معيشية ومواقف إنسانية.. عدة أشياء.. بجانب هوايته كقنص اللي أنا أعتبرها خمسة وعشرين في الميَّة قنص وخمسة وسبعين في الميّة تفقُّد أحوال الرعية والمواطنين.

مريض الصحراء استماع إلى الفقرة

* مرة من المرات: كانت المملكة مرت بوقت (كل دول العالم ما هي المملكة وبس) يعني ما قبل النفط أو في أثناء النفط أو بعد النفط بقليل.. الأمور عارفها أنت: إحنا أرض قاحلة وصحراوية ولكن الله آتاها من الرزق ومن الخير ما كفاها عن الأنهار وعن الزراعة وعن الأشياء هذي، فكانوا الناس يمرون بحاجات معيشية ضنكة ، والعلاج كان ما فيه ذاك العلاج المتطور، فمروا من المرات لقوا واحد مريض في الشمال.. مقناص، نادوا نادوا ما لقوا أحد.. البيت خالي، وكان مرض يقال له - بعيد عنك - الطاعون، وهم يقولون له (اسمه العلمي): الكوليرا، فكان ضارب الناس وكان هذا الرجل مريض جداً، فقال: يا محيسن رح (على قولتك إنه يرسله دايم) رح شف هذا الرجل وازهم على البيت. زهم زهم قال: ما لقيت أحد. قال: انتبه، لا تتقدم خطوة. (شف النباهة والذكاء) لا يكون هذا الرجل ميت أو مقتول وتبلش. طيب أبلش وأنا معي حاكم؟ لكن من حرصه على إعطاء كل ذي حق حقه حتى ولو كان هو بمعية حاكم لازم يتوخى الحقيقة. فوجدوا أن الرجل يئن وقال: والله مريض يا طويل العمر. حوَّل بنفسه من السيارة.. الملك خالد (كان أمير ذاك الوقت) حوَّل بنفسه وشاف هذا الرجل وتحدث معه، لا خاف من عدوى ولا خاف من مكان ما هو لايق بالأمراء والملوك، فاطلع على حاله إنه مرضان، فطلب ابنه ودوَّروه في البرية وجابوه، كتب معه كتاب وأرسله إلى.. أقرب شيء الكويت كان ذاك الأيام في الشمال، في المملكة مصحات ومستشفيات الحمد لله ولكن كان الكويت أقرب نقطة، فأرسلوه إلى دكتور إنجليزي اسمه (ديم) ، وكان النفيسة هو القائم بالأعمال في دولة الكويت ، فكُلِّف النفيسة.. والسفارة كلها قامت على قدم وساق لهذا البدوي المريض اللي الله جاب له خالد بن عبدالعزيز في رحلة صيد.. في رحلة مقناص وتعالج وتشافى بإذن الله وعاد بخير.

إنسانيته استماع إلى الفقرة

* الناس كان عندهم مجاعة، وأنا كنت معهم في ذاك السنة، كنت معهم ولد صغير. وكان فيه قحط شديد في الشمال، والغنم ما فيها أعلاف (الآن.. مثل الآن موجودة الحكومة تمد الناس بالأعلاف) فطاحت الحلال وطاح الإبل، فأصبح يشيل... قَلَب سياراته من تشيل الخيام وإعداد الرحلة إلى تشيل جسر مؤن وإمدادات من الرياض إلى الناس هذولا اللي نكبهم الجفاف، وتفقدهم، لو جلس ما راح للصيد ما درى عن هؤلاء الناس، ولكن مقناصه دَلَّه على تفقد أحوال الرعية. حتى الحيوانات مرة من المرات وجدوا حاجة كأنه ظبي كأنه غزال كأنه كذا، فقال: يا محيسن (صدقت.. دايم هو محيسن معه) دَرْبِل على هالحركة ذي. قال: والله.. كلبة، يا طويل العمر. قال: كلبة؟! ليش؟ غريب إنها توجد في المكان هذا. وجدوها أهلها راحلين عنها وتاركينها وجراها بزورتها صغار عندها وهي تجري تدوِّر أكل على آخر رمق هي وأطفالها.. عيالها. قام وقَّف الحملة والأخوياء والعساكر والناس ومسك قلة تمر وشق نصِّين (يمكن أبو ساير يدري عن القصة هذي) وحط مياه وفرَّغ مياه وحط التمر وخلَّي الكلبة تشرب لين اتطمَّن إنها أكلت وشربت، وهذا من منطلق حديث الرسول - صلى الله عليه وسلم - : (وفي كل كبد رطبة أجر)، حتى الحيوانات تَفَقَّد والأشياء... فمشى.. تفكِّر إنه نساها؟ لَفّ شهر كامل في الشمال وقنص واستأنس وانبسط، خط الرجعة كان معمول له خط ثاني، هو أصر يرجع ثاني مرة.. ما قال لهم.. قالوا: الأمير ليش رجع؟ ما هي عادته يرجع على نفس الخط اللي حنَّا جينا! ما يدرون.. انتَبِه إنك تسأله عن طريقه.. حازم حازم، فرجع.. إلا إيه؟ حتى وقَّف على مكان الكلبة أمّ الجراء هذي ليتطمَّن عليها، وجدها عيالها كُبْرها مبسوطة، فَكّ لها تمر زيادة زي الأول وحطّ لها موية ومشى. أي ملكٍ عادل بالطريقة هذي؟! حتى مع الحيوانات.

علاقته بالأخوياء استماع إلى الفقرة

* أما أخوياه يتفقد أحوالهم ويتفقد أشيائهم.

الوالد ما عنده شيء ولا عنده حاجة، يجونه البادية ولازم يذبح لهم ذبيحة، كان الشباك يطل عليه ويشوف ويقول: محيسن هذا منين فلوسه أنا ما أعطيه فمنين له فلوس يذبح الذبائح؟ كان فيه واحد ناظِر على المزارع اسمه محيسن .. الأخو - رحمة الله عليه - ويربِّي طليان.. محيسن الأخو ويربِّي طليان عنده في النخل ويستدين منه على أساس إنه يجيه شرهة يجيه... ما فيه رواتب، هو قاله في قصيدته يوم راح لباكستان قال:

ما خدمناهم نحسِّب للمعاشِ      كود حبٍّ في القلب وسنينٍ طويلة
وإذا طلبناهم نحوِّل للقَـراشِ      نأخذ فروتٍ جــداد بتحويلــة
ما عندهم رواتب ولكن لا قالوا لأبو بندر شيء وقف معاهم، وقف مع مريضهم..، المهم قال لوحده عنده من مواليه: روحي شوفي يا طريِّف (بنت ابن مصيبح اللي اللاعب المشهور هي جدته) روحي شوفي محيسن اسأليه قولي: هذا... . كيف؟ قولي: أبغ منك لحمة. جت هي محيسن ، والله: أهلا هلا طريِّف ، كيف حالك؟ قالت: أبغى منك قطيبة لحيمة.. الله يحييك. قام قَصّ لها اليد كاملة، قالت: يا محيسن منين لك أنت الفلوس هذي؟! قال: والله من محيسن ؛ محيسن الأخو يديِّنِّي.. ما قصَّر لا جوني جماعتي من الحجاز (إحنا من الطائف ) يجوني جماعتي من الحجاز وأضيفهم ولا ما ضيفتهم راحت عَلَيّ مشكلة. قال: يا محيسن تعال يالأخو..كم تطلب محيسن ؟ قال: أطلبه عشرة ريالات عربي.(يعني حوالي ثلاثة طليان .. قيمتها) فعطاه إياها، سددها عنه، من المواقف الجميلة.. أبو بندر ..، بعد ما الله جاب الخير أصبح عندنا - أبشِّرك - ناطحات سحاب عندنا في جدة هنيَّا وفي الطائف وفي الرياض من فضل الله ثم فضل أبو بندر ، حتى إنه ما خلاَّنا نحتاج لأي شيء؛ لا حنَّا ولا أولادنا ولا أحفادنا رحمة الله عليهم جميعاً.

رحلات الصيد في الخارج وأهدافها استماع إلى الفقرة

* كان ذو علاقات خارجية دبلوماسية تفيد البلد.. تفيد الوطن، لما يروح لباكستان من بيقابله هناك؟ يقابله الرؤساء.. القادة.. المسؤولين.. الشعب الباكستاني بيعرف عن المملكة العربية السعودية وش مكانتها.. وش هذا الرجل القادم، فيكون هناك فيه فائدة.

إما جمعيات خيرية، أو مدارس، أو شيء يسرّ الإسلام أو المسلمين.. أو كذا، أو علاقات بين دولتين، فكذا أمور قد تكون حُلَّت وإحنا لا نعلم عنها تحت غطاء الزيارات الخاصة اللي يروح بها الملك خالد ويروح بها الملك فهد ويروح بها الملك فيصل ، تكون حُلَّت وخُدمنا فيها كمواطنين وكدولة.. ما نعلم عنها، فأمور تجي تجري دائماً وهي كذا وكذا.

إيران نفس الشيء، العراق نفس الشيء، كل مكان.... السودان .. السودان أمور خيرية عَمَلَها في السودان عندما راح سنة 1959 أنا كنت ذاك الأيام عمري حوالي ثلاثة عشر سنة أو أربعة عشر سنة، حتى إنه تأثر عندما راح لجنوب السودان وشاف الناس العريانين وشاف التبشير المسيحي ماشي، وساهم إنه يرسل ناس دعاة ومسلمين إنهم يكونون يتصدون للتبشير المسيحي. في خارجها عند الناس إنها مقناص ولكن شف كيف فائدتها.

التواصل استماع إلى الفقرة

* خالد يجينا يدخل في بيتنا ويتقهوى عندنا بعد العِشاء (يسمونها أهل الرياض ونجد : التعتيمة) يتعتَّم عند الوالد، حاجة عادية خاصة. وكان فيه ديوانية يقال لها: ديوانية نائلة (نائلة من مواليه)، وفيه مولى من مواليه اسمه عبدالله بن بتلة .. رحمة الله عليهم، وكانوا يتجمعون.. ينزل من قصره ويروح للمولى هذا ويتقهوى عنده ويتعشى، يقول لنائلة (لأنهم مشهورين "من أفريقيا من الحبشة " مشهورين بعمل العصيدة المحلاَّة) فيقول: اعملي لنا الليلة.. الليلة شتاء برد.. اعملي لنا عصيدة محلاَّة. فكانت تعمل لهم وحنَّا كنا بزران معاهم نأكل معهم نجلس معهم، وجالسين بطيورهم ويسولفون ويتحدثون ويتسامرون، وكان يجينا ويتقهوى عندنا في بيتنا في أم الحمام . فالملك خالد كان طبعه الاجتماعي محبِّبنا فيه، ما كنا نهابه.. كأنه أبونا الثاني، كان يعطينا جنيهات ويعطينا ريالات لا جينا نلعب عنده في القصر.

وحتى إنه اهتم بالعلم، الملك خالد اهتم بالتعليم من بدايته، جاب لنا مدرس اسمه محمود الشاعر .. كان أول واحد يقال له المسعري - رحمة الله عليه - كان يدرِّس بندر وعبدالله .. مُلا.. مدرس، وبعدين حنَّا على وقت فيصل (أكبر من فيصل شيء بسيط) جاب لنا مدرِّسِين: واحد اسمه محمد علي وواحد اسمه محمود الشاعر (فلسطينيين)، وعمل لنا مدرسة خاصة في مزرعته في أم الحمام ، وتعلَّمنا دراستنا الأوَّلى في أم الحمام ، أخذنا شهادات من أم الحمام ، بعدين دخلنا معهد العاصمة النموذجي، وبعدين استدعانا (عيال أخوياه) وقال: لا تروحوا إلا في المجال العسكري، لا تروحوا في الخوَّة. وهو باستطاعته يسجلنا مع أخوياه، وأجبرنا.. اللي راح للجامعة واللي راح للعسكرية (اللي أنا منهم.. أنا إجباري منه دخَّلني العسكرية، الله يرحمه)، وله فضل عظيم عَلَيّ: فضله في التعليم وفضله في الرتبة العسكرية. فالملك خالد كنا حنَّا ويَّاه شيء واحد.. أسرة واحدة.. ما أقول لك إلا أسرة واحدة.. من طيبه، ومع الناس كلهم مو بس مع أخوياه، حتى إن فيه ناس نزلوا عندنا في أم الحمام ما هم أخوياه، نزلوا كذا، حبُّوا جيرة الملك خالد .

الحوطة وتسمية أم الحمام استماع إلى الفقرة

* هو من طبعه إنسان يحب الهدوء، ويحب يبعد عن ضجيج المدن، فكانت له مزرعة اسمها الحوطة (اللي اسمها الحوطة لحتى الآن في الرياض ، اللي عند شارع السويلم ) فأصبحت.... الحوطة عند لغة أهل الرياض وأهل نجد الحائط المستدير على النخيل، فلان عنده حوطة.. فلان عنده حوطتين..، هي كانت الحوطة هذي اسم حوطة نخيل محاط عليها الجدار (لِبِن) وسمُّوها الحوطة.. حوطة خالد ، فكانت نخل خالد، فعندما اقترب الرياض وكبر الرياض واتسع الرياض راح يتمشى في البَر.. وادي يقع شمال الرياض اسمه ( عليس )، فكانت فيه بئر هلالية ما يُعرف من هم.. يعني هلالية على وقت بني هلال.. تاريخها قديم، فناظَروا فيها جوَّا طار الحمام (طبعاً الحمام السوادي) هاه أم الحمام .. أم الحمام .. سمُّوها أم الحمام (البئر)، استحسنوا الأرض اللي حولها قالوا: والله هذي تصلح لنا.. نطلع من الحوطة. سوى فيها مزرعة، سوى فيها نخيل سوى فيها أشجار، قام يتمشى على النخيل (مثل عبدالله ولده ترى مثله، عبدالله يحب البعد عن المدن)، فاستحسنها فبنى بيوت طين.. بيته هو كان بيبني بيت طين، فاستدعوا الشيخ - رحمة الله عليه - محمد بن لادن كان في الحجاز في مكة ، فجابوه وبنى له القصر حقه.. حق أم الحمام .. مسلَّح، أول بيت بُني تقريباً في الرياض مسلَّح.. بعد المربع وبعد هذا.. إنه هوَّ بيت أم الحمام قصر الملك خالد ، بناه الشيخ محمد بن لادن رحمة الله عليه، أما هذيك لأ.. يسمونها (الأستاذ) المعلمين.. العاديين بنوا بيوت الطين وعلى كيسه.. على حسابه الخاص، بنى لمحيسن ، بنى لغديف ، بنى لابن طلال ، بن ضويحي ، بنى كذا كذا، فحط ناس جنوبه وناس شماله وهو في الوسط، وحط أبوي بجنبه قريِّب، أبوي دايم لاصق له سواء في السكن أو في السيارات أو في الرحلة. هذي أم الحمام هذي.. بيننا وبينها.. بينها وبين الرياض حوالي خمسين كيلو بَر، بعدين جاء فيصل بن سعد وفهد بن سعد حطوا الحياييل للمزارع حقتهم (اللي فيها قوات الأمن الخاصة الآن، اللي هي قدام بيت الملك.. سلمان اللي عطاه) وتطورات أم الحمام وجت.

نزل الرويس .. يسمونها الرويس في جدة ، مكان متبعد عن جدة وصارت.... . عبدالله زيه، شف عبدالله نزل في المحل هذا ما فيه ولا أحد، الآن شف البلد.

في نظرتهم دايم يحبون الهدوء، يحبون البعد، لا يضايقوا أحد. وازدهرت الحياة فيها ( أم الحمام ذاك الأيام) كنت لا أقبلت على أم الحمام وأنت طالع من الرياض تشم ريحة العود الأزرق والهيل والبن.

منحة أرض جامعة الملك سعود استماع إلى الفقرة

* عندما جاء ولي عهد تقريباً.. والله العالِم.. أو قبل.. لا قبل.. وهو أمير.. جامعة الملك سعود كانت موجودة على شبه كليات: كلية الهندسة، كلية كذا..، كلية الزراعة، مبعثرة في البلد وأنت خابر الكلام هذا، كلية الهندسة في المعذر، وكلية الزراعة كانت في الملز ، فتبرع بالأرض هذي وجمعوها.. قالوا: حنَّا بنجمع لنا لكن الأرض.. ما عندنا أرض. فعطاهم غربي مزارع.. اللي هي محل جامعة الملك سعود الآن، وباقي قصره ومحلاته اللي حنَّا فيها قدمها للحرس الوطني.. عطاها للحرس الوطني معسكرات، وشاءت الأقدار إني أتعلم فيها وأتخرج منها ملازم، من موقعي اللي أنا كنت فيه وحنَّا أخوياء للملك خالد .

التعليم استماع إلى الفقرة

* كنت أقنص مع أبوي.. جاهل.. يعني شباب.. في محل اسمه (المجيرمة) مقنصة للطيور جنوب جدة حوالي ثمانين كيلو، فتعشى قال: يا محيسن الليلة نبغى لنا عشاء برَّا.. برَّا المخيم. (حنا سوينا له العشاء فعندما سوينا له العشاء أنا فرحت إني أكون أنا اللي أصب الموية على يد الأمير ويغسِّل والمنشفة معي، ما كنت أفكر الحدث هذا بيصير لي، والله غسَّل وعطيته المنشفة، قال: أنت معانا في المقناص؟ قلت: نعم، طوَّل الله عمرك. يقول لي (خويلد) ما يقول خالد .. عبدالرحمن (دحيِّم).. عبدالعزيز (عزيِّز) يعني حاجات حلوة..، قال: أنت معنا يا خويلد في المقناص؟ قلت: نعم. مسَّح.. سكت.. رمى لي مد يده عَلَيّ ما أدري ويش بيسوِّي.. خذ أذني.. لوى لوى طلَّعني طلَّعني حتى أصابعي في الأرض، قال: لا عاد تمشي معنا، ما نفعك إلا قلمك عليك بالدراسة. وعطاني سطرة أعتز بها الآن الكف اللي عطاني إياه خالد بن عبدالعزيز ، لأن الكف اللي عطاني إياه خالد بن عبدالعزيز نقلني من لا شيء إلى ثلاث نجوم وتاج (عميد)، عطاني قيادة ما أنساها في حياتي، انخرطت في الدراسة وأخذت الشهادة ورحت له وقلت له: طوَّل الله عمرك، هذا أنا أخذت الشهادة. قال: يالله على الحرس. ودخَّلني الحرس ووصلت إلى أعلى رتبة والحمد لله، بفضل الله ثم فضل خالد بن عبدالعزيز .

العدل استماع إلى الفقرة

* لا يقبل الظلم، ولا يقبل إن أحد باسمه.. يستغل اسمه ويستغل قربه كخوي أو كموظف أو كذا إنه يستغل المنصب باسم خالد ، هذا ما يحبه أبداً.

بمن الأشياء اللي حدثت من خاصيته على ناس بجنبه: كانوا ناس نازلين بجنبه جايين ما هم أخوياء.. جايين على فضل الله، ناس من أول كانت تنزل على أساس إنه الأكل بس أو المطبخ أو كذا، فناس مستورين الحال نزلوا فاعتدى عليهم واحد من عبيده بإهانة، تصوَّر أنه سَجَن العبد هذا وضربه وقَصّ له من هالناس.. هو حكمها وهو شرعها.. حتى إنه رد المظلمة.

الصلاة استماع إلى الفقرة

* كان ينادي بالأسماء، الوالد يحب النوم في الصبحية رقد قال: يا سليطين ( سليطين من مواليه، عبد من عبيده) قال: بالله لا نادوا اسمي في الليل في الغدرة في الظلمة (الفجر) قل: نعم. هو ذكي قال: محيسن .

قال: نعم. (يقول له سليطين )، قال: لا تعال أنت موب سليطين . جابوه وخذوا سليطين وراحوا للبيت عند الوالد وطقوا الباب عليه وطلَّعوه من فراشه ورموه في البركة (في المربعانية في الشتاء) ورموا سليطين معه اللي زوَّف اسمه، فكان حرص على الأشياء هذي. من ناحية الدين والعدل يحب القضاء، ويجالس ابن باز - رحمة الله عليه - والمشايخ، وكانوا دائماً ما يفارقون مجلسه في أم الحمام وفي الخالدية وفي الطائف ، وكان يجلّهم ويعزّهم ويقدِّرهم.. كل آل سعود الله يطوِّل أعمارهم.

الملك الصالح استماع إلى الفقرة

* إنسان صالح، إنسان عادل، إنسان رحيم، إنسان.. حتى إني فوجئت وأنا في الدوام من لندن إذاعة بي بي سي في الصباح يقول: لقد مات الملك الصالح. من بي بي سي قالت الاسم هذا في الإذاعة: لقد مات الملك الصالح الملك خالد بن عبدالعزيز . فعلاً صالح، ولا أزكي على ربي.

تولي الحكم استماع إلى الفقرة

* ملوكنا وأمراؤنا تراهم ما يفرحون على استلام المناصب أبداً، ولا تفرحهم زي ما بنسمع في الدول الخارجية والتنافس عليها والأشياء عليها، لا يمكن... إلا أن كان إلزامياً غصباً غصباً غصباً يحتِّم عليهم الموقف إنه يكون في هذا الموقع، وبعطيك أمثال منها.. بالشواهد.. بالدليل، هم ماشين بالطريق الصح اللي هيَّ: يخافون من كثر ورعهم - وخاصةً خالد بن عبدالعزيز - لأن الحكم مو بسيط لازم يكون فيه أشياء وأشياء وكذا، فهو يتهرب عنه ما يبغاه.. وكلهم ما يبغونه ما هو بسريع... إلا إن كان تجبرهم الظروف الصعبة. أنا يحكي لي أبوي - أنا ما أدري - لكن يقول: عندما توفي الملك فيصل - رحمة الله عليه - كان ذاك الوقت الأمير محمد بن عبدالعزيز - رحمة الله عليه - هو أكبر سن من خالد ، فقالوا الملك...، حضرت الأسرة المالكة على أساس تبايع محمد بن عبدالعزيز ، محمد بن عبدالعزيز رفض، حاولوا فيه حاولوا فيه قال: لا يمكن أبداً ولا يصلح إلا خالد بن عبدالعزيز . شهادة أخوه.. تخيَّل رجل يتنازل عن حكم وعن مُلْك بها لسهولة هذي.. هذا هو الورع، هذا هو الصح، هذا هو البُعد عن المشاكل وهموم الحكم.. ما هيب بسيطة، فرفض خالد .. نفس الشيء، فراحت مشادَّة كبيرة لين حتى يجبر مجلس العائلة ومجلس العلماء الملك خالد إنه يتولى مسؤولية الحكم.

فما كانوا سريعين عند الحكم، مثل ما نشاهد الآن - وللأسف - في الزعماء والعالَم و..، فكان ما هو سريع، الإنسان تسعى له الرئاسة ولا يسعى لها، والإمارة إذا طُلبت فسد رأيها، فهم تطلبهم الإمارة.. تطلبهم الرئاسة.. تطلبهم مصالح الشعب. عندما مرض الملك فهد قالوا: الملك عبدالله . قال: لن أستلم الحكم وفهد حي، حتى عينه ترمش لن أكون ملك. وفعلاً صار ما صار، فهم ما يتسابقون على الشيء هذا.

إنسانيته استماع إلى الفقرة

* كان هو اللي يفرحه إن الناس تكون مسترَّة مبسوطة، ما عندها مضايقات. ويغضبه غضب شديد إذا كان أحد باسم الدولة باسم الحكومة أساء التصرف مع المواطن أو مع الدولة أو مع الوطن. كان كذلك يغضبه مشاهد المسلمين في التليفزيون، وإحنا والله جالسين عنده عندما كان حرب لبنان .. الكتائب.. وحرب فلسطين ، كان يبكي إذا شاف الأطفال وشاف..، ما أحد يصدِّق.. ما كان يسترّ له، وكان ينبسط لنزول الأمطار والغيث.. والناس..، وكان يسعى وراء تخفيض الأسعار سنةً تلو الأخرى، والرواتب - ما شاء الله - في سنة مرة أذكر مرتين رفع الرواتب، وش يدل عليه؟ يدل على إنه يبغى العالم مبسوطة ومستأنسة والمواطنين مرتاحين نفسياً ومعيشياً، هذا كان اللي يسره.. الأخبار، حتى لا جلس في مجلسه الخاص يخبِّرونه: إيش صار الناحية الفلانية؟ إيش عندهم؟ إيش سال من محل؟ إيش مطر من محل؟ إيش جت مشاكل القبيلة الفلانية؟ المواطنين الفلانيين؟ المدينة الفلانية؟ كان يأخذ الأخبار، كانت تجيه نشرة طبعاً - أنت تعرف، رجل صحفي - موجزة ليلياً وصباحاً، يقدمها وزير الإعلام يعطونه فيها كل شيء، فكان يسترّ لوصول الأخبار السارة، ويسيؤه وصول الأخبار الغير سارة للمواطنين.

مرضه استماع إلى الفقرة

* وانتقلت الحكومة من الرياض على أساس كانوا يمارسون أعمالهم في الطائف شهرين، فنصحوه الأطباء عدم ركوب الطائرة وعدم الذهاب إلى الطائف ، والبقاء في الرياض ، فأصر إنه يسافر.. يروح للطائف ويحضر مجلس الوزراء ويحضر تصريف أمور الدولة، ومشى، جلس - رحمة الله عليه - يومين أو ثلاثة وتوفي، أثَّر عليه الجو والطيران.

حادثة الحرم استماع إلى الفقرة

* والله حادثة الحرم كل بلد يحدث فيه.. وكل بلدان العالم تحدث فيها نوعٍ من الاعتصامات ومن الاجتياحات ومن المشاكل، ولكن الحرم يختلف وضعه دينياً وإقليمياً وعند العالم الإسلامي، فعندما حصلت الحادثة - الله لا يعيدها إن شاء الله - سنة 1400 بعض المواطنين المغرَّر بهم مثل (ما يكون مغرَّر بالمواطنين الحاليين، وهي - إن شاء الله - ظاهرة وتنقضي في كل زمان ومكان)، كنت أنا ذاك الوقت تشرفت بأني رتبتي نقيب، وكان لي الشرف بأني أقود مدرعات الحرس الوطني اللي جت من الرياض إلى المنطقة الغربية ، وكنت ضابط ارتباط بتكليفٍ من قيادة المنطقة، وربطوني إلى الأمير سلطان قائد الجبهة، والأمير نايف كان قائد مساعد لقائد الجبهة. وشاهدت الوضع هكذا، فكان لنا خطط كعسكريين والأمير سلطان له خطته والأمير نايف له خطته، الملك خالد ما يتصور الخطط هذي ولا يبغاها.. يبغى بسرعة أن بيت الله يُطهَّر بأسرع وقت وبأي ثمن كان، حتى إنه انقطع الأذان عنه خمسة عشر، تعرف: رفع الأذان عن الحرم انقطع خمسة عشر يوم بسبب قطع المكبريات، فكان يشغل الأمير سلطان والأمير سلطان يوعده إنه على طول.. لكن فيه هناك خطط.. فيه هناك أمور، وباهتمام الملك خالد المتواصل واتصاله المتواصل واهتمام إخوانه وقادته الميدانيين اللي هم سلطان بن عبدالعزيز ونايف بن عبدالعزيز وبقية الأسرة والقادة العسكريين في ذاك الوقت كلٍّ أدى واجبه على أكمل وجه، واختُصرت المسافة إلى خمسة عشر يوم، وهي لو في دولة أخرى كان يمكن تقعد شهور وشهور وسنين. السبب هو حرمة المكان، السبب لو في مكان غير مكة وغير مبنى الكعبة كان صار فيه ضرب طيران..، لكن هذي كل الأسلحة بُطِّلت ووقفت احتراماً للموقع القدسي، هناك أشياء في المعلومة العسكرية إنه: تمهيد لأرض لمعركة للتقدم، المشاة تتقدم بعد إيش؟ بعد قصف طيران.. قصف مدفعي.. أسلحة خفيفة ومتوسطة.. بعدين تطهير الموقع وتتقدم المشاة، هنا ما قدروا.. ما تُستعمل إلا المشاة.. البندقية العادية، والبندقية العادية من الصعوبة بمكان حرب الشوارع والمدن إنك تَنْفِذ في خمسة عشر يوم في ميتين وأربعة وستين غرفة في البدرون تحت الكعبة، تفكر إن المطاف هذا تطوفوا عليه وبس؟ تحتكم ميتين وأربعة وستين، الآن أُلغيت هذي. فكان بإمكانهم يحسمونها في ست ساعات بواسطة طائرات الهيلكوبتر.. طائرات مقاتلة.. مدفعية.. ولكن حرمة المكان وموقع المكان: لو طاح حجر واحد من الكعبة قامت الدنيا وقعدت، ولله الحمد مشت الأمور، والخمسة عشر يوم ذي في نظري - كعسكري شاركت، مش عسكري مش مشارك، شاركت فعلاً - لو في دولة ثانية في موقع قدسي ثاني وحافظوا مثل ما حافَظ الملك خالد يمكن تقعد سنين أو على الأقل سنة.

أقول: طيب الله ثراه، وغفر الله له ذنبه، وأنه جعل له بصمة عامة على الشعب وعلى المواطنين، وكلٍّ يدعي له بالخير، ومآثره موجودة في الوطن داخلياً وخارجياً.




النص بلهجة الضيف  

بسم الله الرحمن الرحيم
النَّص الفصيح
للمقابلة مع الضيف
خالد بن عبدالمحسن البقمي
(والده كان مقرباً من الملك خالد)

* رحم الله جلالة الملك خالد بن عبدالعزيز، لقد عاصره والدي منذ أن كان صغيراً، فهما متقاربان في السن، وقد قضى الوالد في خدمته اثنين وستين عاماً.

أما أنا فما عاشرته كما عاشره باقي الرجال عن كثب، لكني أنقل صوراً عشتها في طفولتي في أم الحمام والرويس والخالدية، ومواقف عشتُها في بعض رحلات الصيد وجلسات الدواوين والمجالس التي حضرتها.

حياة الملك خالد

* كان الملك خالد - رحمه الله - منذ نعومة أظفاره رجل مناصب، وما يعرفه بعض الناس عنه الآن أنه رجل صيد وصحراء، لكنَّ الصورة الحقيقية للملك خالد تختلف عن هذا كلياً، فهو ذو حنكة سياسية منذ صغره اكتسبها من المهمات التي كان يوكلها إليه الملك عبدالعزيز والملك سعود والملك فيصل رحمهم الله جميعاً، فسيرته في الصيد تُعد جزءاً يسيراً من أجزاء أخرى مهمة في حياته.

لقد ملأ الملك خالد - رحمه الله - حياته بالتقوى والصلاح والإصلاح وإحقاق الحق وإسعاد الرعية، ومارأى الناس منه في عهده إلا كل خير وإحسان، ثم سار على نهجه الملك فهد - رحمه الله - وإخوانه الطيبون.

رحلات الصيد وأهدافها

* كان للملك خالد - رحمه الله - رحلة داخلية ورحلة خارجية.

أما الرحلة الداخلية فكان ظاهرها أنها رحلة صيد فحسب، وهذا مايشاهده الناس عياناً، أمَّا الحقيقة الصافية فهي أن هذه الرحلاتِ رحلاتُ تفقُّد للرعية وأحوالهم عن قرب، ومتابعة أمورهم على أرض الواقع، فيرى مشكلات الناس وأحوالهم المعيشية، ولهذا فقد عالج كثيراً من الأمور والمشكلات التي عاينها عند المواطنين، وأشرفَ بنفسه على حلها، فالصيد هواية عند الملك خالد، لكنها في الوقت نفسه وسيلة لتفقد الرعية وحل مشكلاتهم.

مريض الصحراء

* مرت المملكة وكل دول العالم بأوقات عصيبة جرَّاء قلة الموارد - وهذا قبل اكتشاف النفط في المملكة، وحتى بعد اكتشافه بقليل - فكانت الأرض قاحلة ، والناس يعانون من الأمراض وعدم توافر العلاج المتطور وقتها.

وذات مرة كان يصيد في الشمال، فمرَّ ببيت ٍ ونادى مَن فيه فما ردَّ عليهم أحد، فأرسل(محيسناً) يستطلع حول البيت فما وجد أحداً، فلما أراد(محيسن) أن يدخل البيت منعه الملك خالد من ذلك - وهذا من ذكائه وفطنته رحمه الله - كيلا يكون هناك قتيل أو ميت فيسبب هذا مشكلة له، حتى لو كان بصحبة الملك لكن عليه توخِّي الحذر، وهذا من حرصه على إعطاء كل فرد حقه.

وإذا بهم يسمعون رجلاً مريضاً يئنُّ، وكان قد انتشر في المنطقة - وقتها - مرض الطاعون (الكوليرا)، فأتى الملك خالد بنفسه إلى الرجل فاطَّلع على حاله، حتى إنه لم يَخَفْ من العدوى أو دخول مكان لا يليق بملك، فأمر الملك بطلب ابن هذا الرجل، فبحثوا عنه في البَر حتى وجدوه، ورغم وجود المصحَّات والمستشفيات وقتها في المملكة - والحمد لله - لكن الكويت كانت أقرب نقطة تبعد عنهم. فكتب للرجل المريض كتاباً وأرسله إلى الكويت، إلى دكتور إنكليزي اسمه(ديم)، وكُلِّف القائم بالأعمال في مدينة الكويت - وكان وقتها (النفيسة) - بمتابعة شؤون هذا المريض، فاستنفرت السفارة كل طاقاتها لعلاجه، ورَعَتْهُ حتى تعافى وشُفي بحمد لله، فكانت رحلة الملك خالد للصيد سبباً في علاج هذا المريض.

إنسانيته

* عمَّت الناس مجاعة في تلك السنة، وابتُلي الناس في الشمال بقحط شديد، وبقيت الدواب دون أعلاف، فنفقت الأغنام والإبل، وكنت حينئذٍ ولداً صغيراً، فحوَّل الملك خالد - رحمه الله - كلَّ سياراته من ناقلة للخيام وأغراض الرحلة إلى جسر إمدادات بالمؤن من الرياض إلى الناس المنكوبين، فكانت رحلات الصيد سبباً في إمداد هؤلاء بما يسد رمقهم، فهي من أهم وسائل تفقُّد الرعية التي اتبعها الملك خالد رحمه الله.

حتى إن إحسانه كان يطال الحيوانات، فمرَّةً بينما كان في رحلة صيد إذ أحس بحركة حيوان، فسأل محيسناً:" ما هذه الحركة ؟ وما هذا الحيوان؟" ، فأجابه محيسن:" إنها كلبة، أطال الله عمرك" ، فقال الملك خالد: " وما سبب وجود كلبة في مكان كهذا؟!". فإذا مربُّو الكلبة قد تركوها، وإذا معها جراء، وتكاد تموت من الجوع هي وجراؤها، فأوقف الملك الرِّتْل والأخوياء والعساكر والناس، ووضع للكلبة قلة تمر وماء، وما ترك الكلبة حتى اطمأن أنها قد أكلت وشربت، وهذا الفعل منه - رحمه الله - استناداً إلى قوله صلى الله عليه وسلم :( وفي كل كبد رطبة أجر).

وبعدها مضى الملك خالد - رحمه الله - في طريق صيده، فهل نسي الكلبة وجراءها؟ لقد تابع الملك طريقه وأمضى شهراً كاملاً في الصيد، وعلى الرغم من أنه كان قد وضع خطة للعودة من طريق آخر، إلا أنه قرر أن يعود من طريق القدوم نفسه على غير العادة، وتساءل الجميع عن السبب واستغربوا فعله، لكنهم رأوا بأعينهم أنه رجع ليطمئن على الكلبة وجرائها، فوجد الجراء قد كبرت،ووضع لها التمر والماء ثم مضى.

فأيّ ملك يحمل إنسانية ورحمة كالملك خالد رحمه الله؟!

علاقته بالأخوياء

* أما أخوياؤه فكان يتفقد أحوالهم وحاجاتهم دائماً.

كان والدي - رحمه الله - فقيراً لايملك شيئاً، وكان الملك خالد - رحمه الله - ومَن معه يأتون إلى أبي فيذبح لهم الذبائح، ويتساءل الملك: من أين يأتي بالذبائح وأنا لاأعطيه مالاً؟

وحقيقة الأمر أن أبي كان يستدين من مشرفٍ على المزارع يربِّي الأغنامَ واسمُه(محيسن) الأخو.. رحمة الله عليه، كان يستدين منه على أساس أنه إن جاءه عطاءٌ سدَّد له دينه.

وقد ذكر أبي في قصيدة له حين ذهب إلى باكستان:

ما خدمناهم نحسِّب للمعاشِ      كود حبٍّ في القلب وسنينٍ طويلة
وإذا طلبناهم نحوِّل للقَراشي      نأخذ فروتٍ جــداد بتحويلــة
لم يكن عندهم رواتب ثابتة، ومع ذلك إذا طلبوا من الملك شيئاً فهو صاحب فضل دائماً، يساندهم ويعين مريضهم، فقال الملك خالد لامرأةٍ من مواليه واسمها (طريِّف بنت مصيبح) - جدة اللاعب المشهور - قال لها: " اذهبي إلى محيسن واطلبي منه قطعة لحم"، وفعلاً ذهبت إليه فسلَّمت عليه وطلبت منه اللحم، فأعطاها ذراعاً كاملة، فسألته طريِّف:"من أين لك هذه الأموال؟"، فأجابها:"أستدين من محيسن الأخو حين يأتيني الضيوف من الحجاز، ولو لم أضيِّفهم لوقعتُ في مشكلة".

علم الملك بالخبر فنادى محيسن الأخو وسأله عن قيمة دين أبي، فأخبره بأنها عشرة ريالات عربية قيمة ثلاثة خراف، فأعطاه إياها وسددها. وهذه من المواقف الجميلة التي سجلها رحمه الله.

وبعد أن رزقنا الله النعيم والخير العميم نرى الآن ناطحات السحاب في جدة والطائف والرياض، وما هي إلا بفضل الله ثم بفضل أبي بندر - رحمه الله - الذي غمرنا بكرمه فما حَرَمَنا نحن ولا أولادنا ولا أحفادنا شيئاً أبداً.

رحلات الصيد في الخارج وأهدافها

* كان الملك خالد - رحمه الله - ذا علاقات دبلوماسية خارجية واسعة، ويستخدم هذه العلاقات لما يفيد الوطن.

فحين يذهب إلى( باكستان) مثلاً يقابل هناك الرؤساء والقادة، ويعرِّف الشعب الباكستاني بالمملكة ومكانتها، ويفتتح فيها الجمعيات الخيرية والمدارس، ويقوم بأعمال تخدم الإسلام والمسلمين، وكم من زيارة خاصة إلى دول مثل إيران والعراق وغيرها قام بها الملك خالد أو الملك فهد أو الملك فيصل فحصل بها الخير العميم من حيث لاندري.

وأذكر أني صحبت الملك خالداً في رحلته إلى السودان عام1959م، وكان عمري وقتها ثلاثة عشر عاماً تقريباً، فقام بأعمال خيرية فريدة، وزار جنوب السودان وتأثرحين رأى الناس شبه عريانين، وكيف انتشر فيها المبشرون الذين يدعون للنصرانية مما دفعه إلى إرسال دعاة المسلمين إلى هناك ليواجهوا موجات التبشير التي عمَّت جنوب السودان.

فانظر إلى فائدة هذه الرحلات التي تظهر على شكل رحلات صيد.

التواصل

* كان - رحمه الله - يدخل بيتنا ويتناول العشاء والقهوة بعده (ما يُسمى عند أهل الرياض ونجد "التعتيمة").

وكانت توجد ديوانية يُقال لها ديوانية (نائلة)، و(نائلة) هذه هي من مواليه ومشهورة بصناعة العصيدة المحلاة، وفيه مولى من مواليه اسمه(عبدالله بن بتلة)رحمهم الله جميعاً، فكان الملك خالد - رحمه الله - ينزل من قصره ويذهب إلى الديوانية يسامر (عبدالله) ويتناول معه القهوة والعشاء ، وكان يقول لـ(نائلة): " هذه ليلة باردة، فقومي واصنعي لنا عصيدة محلاة"، وفعلاً كانت تصنع العصيدة المحلاة فنأكل ونجلس معهم، وكنا وقتها صغاراً جداً.

ولربما جاءنا الملك خالد في بيتنا في أم الحمام، فكان اجتماعيا جداً ، وهذا كان أحد الأسباب الرئيسة في حبنا له، لقد كان أباً ثانياً لنا ، يحنو علينا ويعطينا النقود حين نلعب عنده في القصر.

واهتم - رحمه الله - بالعلم من بداياته، فأحضَرَ مدرساً اسمه (المسعري) رحمه الله، فدرس على يديه ابنا الملك: بندر وعبدالله.

وبعد ذلك أحضر لنا مدِّرسَين: أحدهما(محمد علي) والثاني(محمود الشاعر) وهما فلسطينيان، وبنى لنا مدرسة خاصة في مزرعته في أم الحمام، فتعلمنا فيها وحصلنا على شهاداتنا، ثم دخلنا معهد العاصمة النموذجي، ثم استدعانا - نحن أبناء أخويائه - ونصحنا بالانضمام إلى المجال العسكري، وكنت أنا ممن أجبرني على دخول المجال العسكري، فله فضل عَلَيَّ في التعليم ، وله فضل عَلَيَّ في الرتبة العسكرية.

كنا نشكل مع الملك خالد - رحمه الله - أسرة واحدة، يضمها بعطفه وحنوِّه وطيبته.

لم يكن حنوناً علينا فحسب، بل كان كذلك مع جميع الناس، حتى إنَّ كثيراً من الناس انتقلوا للسكن في أم الحمام طلباً لجواره.

الحوطة وتسمية أم الحمام

* الحوطة عند أهل الرياض:الحائط المستدير على النخيل.

وكان من طبيعة الملك خالد - رحمه الله - الهدوء وحبّ الابتعاد عن ضجيج المدن، وكانت له مزرعة معروفة إلى الآن - في شارع السويلم - اسمها (حوطة خالد)، محاطة باللَّبِن من جميع جوانبها، ومزروعة بالنخيل.

ولما اتسعت مدينة الرياض خرج يبحث عن مكان آخر ذي طبيعة هادئة، فدخل في وادٍ شمال الرياض اسمه(عليس)، وكانت فيه بئر تعود إلى زمن بني هلال، فنظروا فيها فإذا بداخلها حمام سواديّ، فسمَّوا هذا البئر(أم الحمام)، وأعجبتهم الأرض التي حول البئر ورأَوها تصلح لأن تكون حوطة، فحوَّلوها إلى مزرعة، زرعوا فيها النخيل والأشجار، ثم بنى فيها بيوت طين، ثم استدعى الشيخ محمد بن لادن - رحمه الله - من مكة فبنى للملك قصره في أم الحمام، وكان - تقريباً - أول قصر (مسلَّح) يبنى في مدينة الرياض.

أما بيوت الطين فقد بُنيت للأخوياء على نفقة الملك خالد رحمه الله، فبنى لمحيسن ولغديف ولابن طلال ولابن ضويحي وغيرهم، ووزَّعهم حوله جنوباً وشمالاً، وتمركز في الوسط، وأسكن أبي بقربه، فكان أبي ملازماً له في السكن والرحلات.

كانت أم الحمام تبعد عن مدينة الرياض خمسين كيلومتراً تقريباً، كلها قفراء لا سكن فيها، حتى جاء (فيصل بن سعد) و( فهد بن سعد) فوضعوا الأسوار والأسس لمزارعهم - وفيها الآن قوات الأمن الخاصة الآن، وهي أمام بيت الملك خالد، وكان قد أعطاه إياه الأمير سلمان - ثم تطورت أم الحمام وازدهرت.

وكذلك نزل في منطقة(الرويس) قرب جدة فازدهرت وعمرت، ويشبهه في هذا الطبع الملك عبدالله، فهو - مثله - يحب الهدوء والبعد عن الزحام.

إذاً ازدهرت الحياة في أم الحمام آنذاك، حتى كان المارُّ فيها يشم رائحة العود الأزرق والهال والبنّ.

منحة أرض جامعة الملك سعود

* كانت جامعة الملك سعود على شكل كليات مبعثرة هنا وهناك، فكلية الهندسة في المعذر، وكلية الزراعة في الملز، وكان الملك خالد وقتها أميراً، فعمد إلى التبرع بمزارعه الغربية لتُبنى عليها جامعة الملك سعود، في حين قدَّم قصره والمواضع التي كنا فيها لتكون معسكرات للحرس الوطني، وقدَّر الله - عز وجلَّ - أن أتخرج ملازماً من المكان الذي صحبتُ فيه الملك خالد رحمه الله.

التعليم

* كنت شاباً صغيراً حين خرجتُ مع أبي برفقة الملك خالد - رحمه الله - للصيد في(المجيرمة) التي تبعد عن جدة ثمانين كيلومتراً جنوباً.

ووقتها قال الملك خالد:" يا محيسن، نريد أن نتناول العشاء اليوم خارج المخيم".

جهزنا للملك العشاء، وكنت فرحاً جداً أني سأحظى بشرف صَبِّ الماء على يد الأمير (حينها)، وما كنت أدري ماسيحدث، فبعد أن انتهى أعطيته المنشفة، وكان يحبُّ أن يتودد إلى الشخص بتصغير اسمه، فقال لي: "ياخويلد، أنت معنا في رحلة الصيد؟"، قلت: " نعم، أطال الله عمرك" فسكت، وبعد أن انتهى أمسك أذني وبدأ يرفعها حتى وقفت على أصابع قدمي فقال لي: " لا تصاحبنا مرة أخرى، فلن ينفعك سوى قلمك، اهتمَّ بدراستك"، ثم ضربني بيده ضربة مُحبٍّ أعتز بها إلى الآن، ضربة نقلتني من هامش الحياة إلى ضابط برتبة عميد.

فانخرطت في الدراسة وحصلت على الشهادة، وأتيت بها إلى الملك خالد - رحمه الله - فقال لي: "عليك بالحرس الوطني"، وفعلاً انتسبت إلى الحرس الوطني ووصلتُ أعلى المراتب بفضل الله ثم بفضل الملك خالد بن عبدالعزيز.

العدل

* كان - رحمه الله - لا يحبُّ الظلم أو أن يستغلَّ أحدٌ قرابته من الملك لمصالحه الشخصية، فكان يكره الوساطات والمحسوبيات.

ومن القصص التي حدثت أنه اعتدى أحد عبيد الملك على أناس بسطاء من مستوري الحال قد نزلوا بجواره، فما كان منه إلا أن ضرب هذا العبد وسجنه واقتص لهؤلاء الناس منه، وردَّ المظلمة عنهم.

الصلاة

* كان ينادي الناس بأسمائهم للصلاة، وكان والدي ممن يحب الرقاد في الصبيحة، فقال والدي لسليطين (أحد الموالي): " بالله عليك إذا نادوا باسمي عند الفجر فقل: نعم".

وفي الصباح نادى الملك خالد - رحمه الله - محيسناً، فقال سليطين: نعم ، فقال الملك:" لا ، أنت لست سليطين، تعال". فقاموا وأخذوه وذهبوا إلى الوالد فطرقوا عليه الباب وأخرجوه ورموه في البركة - في الشتاء البارد - ورموا معه(سليطين) الذي انتحل شخصية الوالد.

وكل هذا من حرصه - رحمه الله - على الصلاة وأدائها.

أما من جهة الدين والعدل؛ فقد كان يحبُّ القضاء، ويجالس ابن باز - رحمه الله - وجميع المشائخ، وكانوا لايفارقون مجلسه في أم الحمام والخالدية والطائف، وكان يجلُّهم أيما إجلال ويقدِّرهم ويحترمهم، وهذا ديدن كلِّ آل سعود أطال الله في أعمارهم.

الملك الصالح

* كان - رحمه الله - إنساناً صالحاً، عادلاً، رحيماً، حتى إني فوجئت بهيئة الإذاعة البريطانية وهي تذيع نبأ وفاة الملك خالد - رحمه الله - أنهم قالوا: " لقد مات الملك الصالح خالد بن عبدالعزيز".

إنه رجل من الصالحين ولا نزكي على الله أحداً.

تولي الحكم

* إن ملوكنا وأمراءنا لا يفرحون باستلام المناصب أبداً، عكس ما نسمع عن كثير من الدول التي يتنافس فيها كثيرون ليجلسوا على كرسي الحكم.

كان آل سعود يتهربون من الحكم، لا لشيء إلا لخوفهم من الله وورعهم وتقواهم، وكان أكثرهم تهرباً من الحكم خالد بن عبدالعزيز رحمه الله، فقد حكى لنا الوالد أنه حين توفي الملك فيصل كان الأمير محمد بن عبدالعزيز أكبر سناً من الأمير خالد، وحضرت الأسرة المالكة على أساس أن تبايع محمد بن عبدالعزيز، لكنه رفض تولي الحكم، وعلى الرغم من محاولات الأسرة كلها إلا أنه كان يقول: " أحق الناس بها خالد بن عبدالعزيز".

تخيلوا رجلاً يتنازل عن حكم دولة بهذه السهولة، إن هذا قمة الورع والبُعد عن هموم الحكم ومشكلاته.

وكذلك رفض الملك خالد أن يستلم الحكم، وظلت المسألة بين أخذ وردّ حتى أجبَرَ كلٌّ مِن مجلس العائلة ومجلس العلماء الملك خالداً على تولي مسؤولية الحكم.

كان الحُكم يسعى لهم ولا يطلبونه، تطلبهم مصالح الشعب، حتى عندما مرض الملك فهد طلبوا من الملك عبدالله أن يستلم بدلاً منه، فرفض ذلك مادام الملك فهد على قيد الحياة.

إنسانيته

* كان – رحمه الله - يفرح لفرح الناس، ويحزن لحزنهم ، ويغضب لغضبهم، وكان يزعجه كثيراً أن يخطئ أحد المسؤولين بحق أحد المواطنين، وكان يؤلمه رؤية مايحدث للمسلمين من المآسي على التلفاز، وكثيراً ما كان يبكي حين يرى الأطفال قتلى في حرب لبنان.

وكان يفرح لنزول الغيث، ويسعى لتخفيض الأسعار ورفع الرواتب، حتى إني أذكر أنه رفع الرواتب للموظفين مرتين خلال سنة واحدة.

إنه بذلك يسعى لإسعاد رعيته نفسياً ومعيشياً.

وكان يحب أن يسمع أخبار العامة في مجلسه الخاص: ماذا حدث في الناحية الفلانية؟ وما مشكلات القبيلة الفلانية والمدينة الفلانية؟ وكانت تصله أخبار الرعية، تأتيه نشرة موجزة ليلاً يقدمها له وزير الإعلام، فيفرح للأخبار السارة، وتسوؤه الأخبار السيئة.

مرضه

* انتقلت الحكومة من الرياض لتمارس أعمالها في الطائف لمدة شهرين، وعلى الرغم من نصيحة الأطباء له بعدم السفربالطائرة إلى الطائف؛ فقد قرر الملك خالد –رحمه الله - أن يسافر إلى هناك لتصريف أمور الدولة ومتابعتها، وسافر إلى هناك ، ومالبث أن توفي - رحمه الله - بعد ثلاثة أيام، وقد أثَّر في صحته السفر جوَّاً.

حادثة الحرم

* من الطبيعي أن تحدث بعض الاعتصامات والمشكلات في كل البلدان ، لكن للحرم وضعه الديني والإقليمي في العالم الإسلامي، وحين حصلت حادثة الحرم - وقام بها بعض المغرَّر بهم - كنت وقتها نقيباً وقائداً لمدرعات الحرس الوطني التي قَدِمَت من الرياض إلى المنطقة الغربية، وكنت ضابط ارتباط مع الأمير سلطان قائد الجبهة، في حين كان الأمير نايف مساعد قائد الجبهة، فكان لنا خطط بوصفنا عسكريين، وللأميرسلطان خطته، وللأمير نايف خطته، ولم يكن يهمّ الملك خالد كلّ هذه الخطط، كان يهمه أن يطهِّر بيت الله بأسرع وقت، وأن يرفع الأذان فيه بعد توقُّف دام خمسة عشر يوماً بسبب قطع مكبرات الصوت.

لم تدم هذه الفتنة طويلاً، والفضل في ذلك بعد الله لمتابعة الملك خالد والأمير سلطان والأمير نايف والقادة العسكريين، وتأدية كلّ منهم لواجبه على أكمل وجه.

ولو حدثت هذه الحادثة في دولة أخرى لما استطاعوا معالجتها بشهور، والسبب في ذلك هوحرمة المكان والبناء، فالمكان مكة المكرمة مهبط الوحي، والبناء كعبة الرحمن وقبلة المسلمين، ولو كان المكان غير المكان والبناء غير البناء لكان قصف الطيران والأسلحة الخفيفة والمتوسطة كفيلة بإنهاء الاعتصام وتطهير الموقع.

ولحرمة المكان لم يستخدموا سوى الأسلحة الخفيفة، فلو وقع حجر من الكعبة لقامت الدنيا ولم تقعد، وقد كان الهدف إخلاء مئتين وأربع وستين غرفة تحت ساحة الطواف، وقد أُلغيت هذه الغرف الآن.

وفي وجهة نظري بوصفي عسكرياً شارك في العملية؛ أرى أن هذه الحادثة لو وقعت في دولة أخرى لطالت سنتين أو أكثر، ولكنَّ الله أعان الملك خالداً فأنهى الفتنة.

فطيََّب الله ثراه وغفر ذنبه، فلقد ترك بصمة واضحة في قلوب مواطنيه، فالكلّ يدعو له بالخير، وجوده عمَّ داخل الوطن وخارجه.

  السابق   التالى
 
راسلنا توثيـق مصادر القاعدة
 
قاعدة معلومات الملك خالد (الإصدار الأول) - الحقوق محفوظة لمؤسسة الملك خالد الخيرية - تطوير حرف لتقنية المعلومات