البحث
   
مصادر قاعدة المعلومات
 
 
المسار
<مسألة><رقم_وثيقة ربط="12" /><رابط_النص_بلهجة_الضيف ربط="24"><رابط_النص_بالفصحى ربط="24"><صورة_مرفقة> Tawtheeq_24 <صوت_مرفق> Tawtheeq_24 <فيديو_مرفق> Tawtheeq_24 <بداية_النص_بلهجة_الضيف ربط="24"><سميك><سميك><وسط> بسم الله الرحمن الرحيم <سطر_جديد /> النص بلهجة الضيف <سطر_جديد /> مقابلة مع الضيف <سطر_جديد /> معالي الأستاذ السيد <سميك><اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="أحمد بن عبدالوهاب"> أحمد عبدالوهاب <سطر_جديد /> رئيس المراسم الملكية في عهد <سميك><اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد <نه /><سميك><سميك><وسط><سميك><رأس ربط="209" معياري="شخصيةالملكخالد"> شخصية <سميك><اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_01 <نه /> * <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد كان رجل طيب، ورجل محبوب وحبُّوه الناس، وكان متواضع، وأسلوبه كان أسلوب مبني على تواضع وعلى... نفسه طيبة؛ فكان الدبلوماسية من نوعها في الاستقبال وفي الوداع وفي الحضور، له طابع خاص كان.. الله يرحمه. ومن هذا الأسلوب فَرَض شخصيته على اللي يجي له، كان دقيق- الله يرحمه- في مواعيده مثلاً، في حضوره.. في دوامه حريص عليه، له طباع خاصة فرضها على.... له مثلاً طباع في أكله.. لكن بأسلوب دبلوماسي، في الزيارات الرسمية كان له طبع خاص، فكان له نوعية فريدة وقَبِلوه الناس.. قبِلوا شخصيته.. جميع الرؤساء اللي زاروه واللي هو زارهم. <نه /><سميك><سميك><وسط><سميك><رأس ربط="220" معياري="زياراتهالرسميةالملكخالد"> زياراته الرسمية <مختفي نص="(الملك خالد)" /><سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_02 <نه /> * قام بزيارة ملكة <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="بريطانيا"> بريطانيا زيارة رسمية بالـ (فُلFull ) بكامل البروتوكول البريطاني. قام بزيارة رسمية إلى <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="إيران"> إيران بكامل البروتوكول الإيراني، وهذا شيء دقيق. قام بزيارة <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="فرنسا"> لفرنسا في عهد <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="دسكاردستان"> دسكاردستان ، وأنزلوه في قصر فرساي، وهذا قصر فرساي لم يُفتح للضيافة إلا لاثنين اللي أتذكرهم: <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك فيصل بن عبدالعزيز"> للملك فيصل <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> وللملك خالد . زار <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="ألمانيا"> ألمانيا ، كان <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="شميت كلينسلر"> شميت كلينسلر . زار <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="المغرب"> المغرب طبعاً، و- قلت لكم- وزار من شمال الأمة العربية زار <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="ليبيا"> ليبيا ، وطبعاً <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="مصر"> مصر زارها أول زيارة له كانت بعد ما تولى العرش راح <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="مصر"> مصر ، <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="محمد أنور السادات"> أنور السادات جاء دعاه، زار <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="سوريا"> سوريا ، زار <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="الأردن"> الأردن ، زار <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="باكستان"> الباكستان ، فهذي الزيارات الكبيرة كلها كانت ناجحة؛ لأسلوبه وتفكيره طبعاً. <نه /><سميك><سميك><وسط> زيارات الزعماء والرؤساء للمملكة <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_03 <نه /> * وكمان استقبل، استقبل ناس كثير جُوه، استقبل ملكة <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="بريطانيا"> بريطانيا جاتنا هنا في عهده.. في أيامه يعني، <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="كردستان"> كاردستان جانا، وجانا كل اللي زارهم، جانا <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="جيمي كارتر"> كارتر ؛ زيارة رسمية <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="جيمي كارتر"> كارتر جانا، أيام <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك فيصل بن عبدالعزيز"> الملك فيصل جانا <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="نيكسون"> نيكسون في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="جدة"> جدة ، لكن في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="الرياض"> الرياض جانا <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="جيمي كارتر"> كارتر زيارة رسمية، -وقلت لك- جانا <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="شاه إيران"> شاه إيران ، وعدة رؤساء دول جاءت، وطبعاً هو زار الخليج كله، وحبُّوه الناس وحبُّوه اللي شافوه؛ لطباعه الطيبة الصريحة المتواضعة. <نه /><سميك><سميك><وسط> علاقته بالزعماء والرؤساء <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_04 <نه /> * فما تقدر تقول: والله كان له <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="محمد أنور السادات"> أنور السادات كان قريب له ولاَّ <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="حافظ الأسد"> حافظ الأسد كان قريب له؛ الاثنين رؤساء دول عربية التقى بهم وشافهم وشافوه. الدول الإفريقية جوا له هنا واحترموه، ليس من الشيء اللي ممكن تقدر تقول: والله كان هذا له أقرب أو إلى نفسه، هو كان حريص أن يمثل <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="المملكة العربية السعودية"> المملكة العربية السعودية بتصرفاتها السياسية التي ورثوها عن أبوهم <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك عبدالعزيز"> عبدالعزيز في مواقفهم مع جميع الدول. <نه /><سميك><سميك><وسط> الباب المفتوح <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_05 <نه /> * هو ورث هذا الشيء، هذا الوَرَث من <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك عبدالعزيز"> الملك عبدالعزيز سوَّاه يقولوا، مجلس الصباح هذا، في نظري أنا هذي هي الديمقراطية السعودية ممثلة في هذا المجلس: الباب المفتوح هذا، الذي هو يعتبر فريد في الأنظمة الموجودة حتى إلى الآن: أنه أي مواطن يستطيع أن يدخل ويشتكي لي وأنا واقف عند الملك أمامه، هذا الباب المفتوح، فهو مارس هذا اللي ورثه من أبوه ومن إخوانه اللي قبله، فكان جلسته كل يوم صباحاً. <نه /><سميك><سميك><وسط> يوم للعلماء والمشائخ <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_06 <نه /> * مثلاً بالنسبة للعلماء وطلبة العلم كانوا يروحوا لهم في قصر الديرة يوم الخميس فقط، وظل هذا البروتوكول من أيام <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك عبدالعزيز"> الملك عبدالعزيز إلى <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك سعود بن عبدالعزيز"> الملك سعود إلى <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك فيصل بن عبدالعزيز"> الملك فيصل ، الملك هذا صار يجلس.. جلس في أول سنة يوم الخميس هناك، بعدين قال يجوني هنا في الديوان، فكانوا يجوا له المشايخ والعلماء وطلبة العلم، والمجلس حقه كل يوم، يبدأ حياته اليومية في مكتب الصالون المفتوح، ويخشُّوا عليه الناس ويسلِّموا عليه، وبعدين يروح إلى المكتب ويبدأ العمل الإداري من المعروضات اللي بيعرضوها المسؤولين فيه. <نه /><سميك><سميك><وسط> برنامج <سميك><اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد الإداري <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_07 <نه /> * وكان يأتي في الصباح ويأتي في العصر، ما يجي بالليل، كان يجي في الصبح من الساعة عشرة ويصلي ويخرج بعد صلاة الظهر، وفي العصر يجي إلى صلاة المغرب؛ يخرج قبل صلاة المغرب، ما عدا يوم الجمعة طبعاً، وهذا كان أسلوبه الإداري. <نه /><سميك><سميك><وسط> بروتوكول المراسم الملكية <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_08 <نه /> * المراسم الملكية جهازها مبني على هذه الفلسفة، و-قلت لك- وهذا شيء نادر في الحكم إلى يومنا هذا، وهذا <اسم مجموعة="علم" نوع="جماعات" معياري="آل سعود"> آل سعود - والحمد لله رب العالمين- محافظين عليه: أنه تستطيع أن تطرق الباب ويُفتح لك الباب وتجي. فالمراسم (البيسمنت) حقتها على هذا البروتوكول، ما فيه شي اصطدمت به المراسم: الملك بيجي بيجلس، وبعدين فيه جهاز مخصوص (يسموه "شؤون البادية" ذيك الأيام كان اسمه، كان عليه واحد اسمه <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="ابن جميعة"> ابن جميعة ) هذا ورثناه من أيام <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك عبدالعزيز"> الملك عبدالعزيز ثم بعده جاء مساعده <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="إبراهيم السويلم"> ابن سويلم رحمة الله عليهم، وكان أيام <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك فيصل بن عبدالعزيز"> الملك فيصل : <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="حسن بن غشيان"> ابن غشيان ، هذول شؤون البادية اللي هم الآن يسمُّوهم- سمعت اسم الآن... الشيخ <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="إبراهيم السويلم"> ابن سويلم - اسمه: (شؤون المواطنين) هو الذي يستعرض أسماءهم ويعرف أسماءهم ويعرضها على الملك، يعني ما كانت مشكلة، بس مقتضيات الأمور عم تتحسن الأمور أنه لازم يُعرف مين اللي داخل واسمه إيه.. وهذي مقتضيات الأزمة اللي بتمرّ علينا. <نه /><سميك><سميك><وسط> يوم <سميك><اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_09 <نه /> * يبدأ بدري، اللي فهمته إنه حتى في بيته بيصحى بدري، ويجينا الصبحية كان يجي الساعة عشرة، يقعد في الصالون، بعدين يخش في المكتب إلى صلاة الظهر، وبعدين يصلي الظهر في الديوان عندنا ويخرج، في العصر يجي.. بعد صلاة العصر، ويقعد في مكتبه يستقبل وزراء ويستقبل..، إذا كان فيه مواعيد؛ ما هو المواعيد الرسمية والمواعيد الأجانب والمواعيد هذي.. لأ: في المكتب مش في الصالون، وبعدين قبل المغرب بيخرج يصلي المغرب برَّا كان، وبعض ساعات لما يتأخر يصلي في الديوان، وبعد المغرب كان يجلس في بيته يتعشى مع الناس؛ هذا كان يومه. <نه /><سميك><سميك><وسط> مساعداته <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_10 <نه /> * من مساعداته الشخصية لما يجي واحد يقدِّم له معروض كان يساعده، وكان كريم في المساعدة، وأكثر واحد تقدر... كان الأخ <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="محمد النويصر"> محمد النويصر - الله يدِّي له الصحة والعافية- كان مسؤول هذا الشي. <نه /><سميك><سميك><وسط><سميك><رأس ربط="218" معياري="كرمهالملكخالد"> كرمه <مختفي نص="(الملك خالد)" /><سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_11 <نه /> * كان كريم؛ لأنه كريم في طبعه كان الكرم، حتى لو قدَّرَت له شيء هو يضاعف هذا التقدير، كان عنده هذا.. هذا شيء سليقة عنده، كان يضاعف- الله يرحمه- دائماً: "لأ لأ خلها كذا"، طبعه كان كذا الرجل، طبعه كان كذا، إذا قُدِّر له شيء مننا إحنا يالموظفين يضاعفه هو؛ لحبه للخير مش لحبه لشيء ثاني، لحبه الخير، هي سليقته كذا، يقول: إحنا في نعمة.. لا يا شيخ. <نه /><سميك><سميك><وسط> حبه للناس <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_12 <نه /> * نادر إنه يكره، جَلَّ من لا يكره، الكره هذا موجود في حياة البشر، لكن <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد كان يحب الناس والناس حبُّوه لحبه للناس، وما شفته.. ما أقدر أقول لك: والله كان يحب عمرو أكثر من زيد، إنما تقدر تقول: كان يرتاح لفلان أكثر.. هذا طبيعة الأشياء أو لقرب الأشخاص اللي حوله، هذا يرتاح لهذا واللي ما يرتاح.. لكن إنه تقول لي: كان يفضِّل هذا على هذا ما لمست هذي فيه أنا ما لمستها، يمكن غيري لمسوها أنا ما لمستها فيه. <نه /><سميك><سميك><وسط><سميك><اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="سلطان بن عبدالعزيز"> الأمير سلطان ومرافقته <سميك><اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> للملك خالد <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_13 <نه /> * <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="سلطان بن عبدالعزيز"> الأمير سلطان ، وهو ورث <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="سلطان بن عبدالعزيز"> الأمير سلطان من أخوه <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك فيصل بن عبدالعزيز"> فيصل .. كان <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="سلطان"> سلطان قريباً من <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك فيصل بن عبدالعزيز"> فيصل أيضاً.. من <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك فيصل بن عبدالعزيز"> الملك فيصل ، و <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="سلطان بن عبدالعزيز"> الأمير سلطان كان مرافقاً <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> للملك خالد كمان ويرتاح له كان.. الله يرحمه، وهو خير من ترتاح له. <نه /><سميك><سميك><وسط> علاقته بالعاملين معه <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_14 <نه /> * أنا كنت أدركه من الموظفين: كان يرتاح <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="رشاد مازن فرعون"> لرشاد <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="محمد النويصر"> ولمحمد النويصر : واحد مستشاره وواحد رئيس ديوانه، لكن ما بعرف عاد.. فيه ناس كثير يرتاح لهم <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد كان، لكن أنا اللي كنت أشوفه من الناحية الإدارية، أما فيه ناس كثير يرتاح لهم الملك.. الملوك والحكام ناس كثير ما تقدر تدركهم، صعب إدراكهم. <نه /><سميك><سميك><وسط> علاقة <سميك><اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك فيصل بن عبدالعزيز"> الملك فيصل <سميك><اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> بالملك خالد <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_15 <نه /> * كانوا مع بعض أنا حتى ما أدرك من قبلي كنت أعرف إنه هم كانوا الاثنين حتى في عهد أبوهم <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك عبدالعزيز"> عبدالعزيز كانوا الاثنين قريبين من بعض، قريبين من بعض، يعني شوف الدكتور <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="رشاد فرعون"> رشاد فرعون كان من أقرب الناس <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك فيصل بن عبدالعزيز"> للملك فيصل ، اللي عرَّف <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="رشاد مازن فرعون"> رشاد <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك فيصل بن عبدالعزيز"> بالملك فيصل <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد ؛ لأنه كان قريباً من <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الأمير خالد لما كان على أيام أبوه، فكان قريب من <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك فيصل بن عبدالعزيز"> الملك فيصل ، وكان له إخوة من الأسرة رفقاء طريق.. رفقاء مجلس.. رفقاء <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الأمير خالد - اللي هو <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد -: فيه <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="فيصل بن سعد"> الأمير فيصل بن سعد ، و <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="فهد بن سعد"> الأمير فهد بن سعد ، ثم <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="سلطان بن عبدالعزيز"> الأمير سلطان <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد عنده <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="سلطان بن عبدالعزيز"> الأمير سلطان كان..، والدكتور <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="رشاد مازن فرعون"> رشاد كان برضه عند <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد له مكانة وله عطف خاص وله كلمة عنده، يرتاح له، هذا من ناحية إدارية اللي بنشوفها في المكتب، كان يرتاح له كثير. <نه /><سميك><سميك><وسط> تماسك الأسرة المالكة <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_16 <نه /> * لكن من أميز ما في عهد الأسرة حقتنا الملكية هذي أنهم تماسكهم مع بعض، وحبِّيتهم لبعض، هذي يشتهروا بها- أعتقد- <اسم مجموعة="علم" نوع="جماعات" معياري="آل سعود"> آل سعود ، وهذا من حُسن حظنا، وإذا كان هناك تأثير شخصيات فبيأثروا على بعض كلهم؛ لأنهم ورثوا من معين واحد الشخصية والتماسك. <نه /><سميك><سميك><وسط> لقب (الملك الصالح) <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_17 <نه /> * والله أعتقد من الشعب السعودي، وهو كان صالحاً أشهد بالله، أشهد بالله، كان صالحاً، نقي، صادق. <نه /><سميك><سميك><وسط> رعايته <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_18 <نه /> * والله صعب أتكلم عن هذه المشاعر؛ لأنه كان يحبنا وحبِّيناه، ورعانا نحن اللي اشتغلنا معاه رعانا أشهد بالله. <نه /><سميك><سميك><وسط> عطفه <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_19 <نه /> * كان يعطف عليَّ كثير، ، وكان.. احتضنِّي وكنت أشعر إنني لست موظفاً بس.. كما كأنني واحد منهم، وهذي من نِعَم الله عليّ. <نه /><سميك><سميك><وسط> العدل والإنصاف <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_20 <نه /> * ما كان انفعالي هو، ما كان ينفعل بسرعة، كان بعقل وبحكمة ويستشير إخوته اللي حوله.. كان يستشيرهم، وعنده حب العدل والإنصاف، فكانت كل الأمور هذي لما تُعرض عليه ما هو انفعالي. <نه /><سميك><سميك><وسط> وضع حجر الأساس لجسر <سميك><اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز"> الملك فهد <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_21 <نه /> * كانت ظروف سياسية، وتمت في عهد <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد بواسطة الرجال اللي كانوا حول <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد ، وأظن بطلب من <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="البحرين"> البحرين ، مشروع تَبَلْوَر بطلب من <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="البحرين"> البحرين ، <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="والمملكة العربية السعودية"> والمملكة العربية السعودية تبنَّته.. درسته ونفذته.. اللي نفذته <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="المملكة العربية السعودية"> المملكة العربية السعودية ، وُضع حجر الأساس من قِبَل <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد وأمير <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="البحرين"> البحرين الشيخ <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="عيسى بن سلمان آل خليفة"> عيسى ، ثم انتهى في عهد <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز"> الملك فهد ، لكن المشروع بُدئ في أيام <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد واعتُمد في أيام <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد والشيخ <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="عيسى بن سلمان آل خليفة"> عيسى كان أيامها. <نه /><سميك><سميك><وسط> عهد <سميك><اسم مجموعة="علم" نوع="جماعات" معياري="آل سعود"> آل سعود وتواصل الإنجازات <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_22 <نه /> * كلها عهد خير، أنا لا أفرِّق، أنا لست من الذين يقولون: هذا عهد فلان وهذا عهد فلان، أنا في وجهة نظري وفي اعتقادي أنه عهد <اسم مجموعة="علم" نوع="جماعات" معياري="آل سعود"> آل سعود ، أما هذه العهود ومسمَّياتها تنطبق على دول الثورات والانقلابات، أما نحن في عهد أسرة بدأت بالخير ولا زلنا في الخير. إن لهم أشياء ما تُكرَّر إلا في عهود طويلة، وأضرب لك على سبيل المثل: <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="الحرم المكي الشريف"> الحرم المكي قِبلة المسلمين حيث <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="بيت الله الحرام"> الكعبة ، المشروع الأساسي الكبير اللي ورثناه نحن جيلنا وجيل أبوي وأبوك وآباءنا ورثناه من الدولة العثمانية، فجوا <اسم مجموعة="علم" نوع="جماعات" معياري="آل سعود"> آل سعود وسَّعوا التوسعة اللي إحنا شايفينها الآن، توسعة كبيرة، ما تتوسع هذه من عهد لعهد.. هذي تتوسع بعد عهود، اللي إحنا سوِّيناه شي صار من مئة سنة، هذي يبغى لها مئة سنة ثانية اللي حيجوا بعدنا بعد مئة سنة ثانية.. إذا كان عندهم مجال إنهم يوسعوا أكثر من التوسعة هذي. أشياء زي هذي.. مثلاً أنا أؤمن بأنه من الأشياء الخالدة طباعة كتاب الله في المدينة، كتاب الله كنا أنا وأنت صغار وحتى أبوي وأبوك نقرؤه وهو مطبوع في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="مصر"> مصر أو في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="تركيا"> تركيا أو في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="سوريا"> سوريا أو آخر الزمان صار في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="ألمانيا"> ألمانيا ، الآن كتاب الله بيُطبع في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="المدينة"> المدينة التي كان ينزل فيها الوحي، ثم طُبع بتوسع وبجميع الخطوط وبجميع اللغات، اللي حيجوا بعدنا حيكبِّروا المطبعة؟ حيخلُّوه ملوَّن؟ حيخلُّوه...؟ إحنا اللي سوِّينا المطبعة. وهالأشياء هذي.. يعني ثلاث أربع أشياء خالدة ما تسير من عهد لعهد.. تسير بعد عهود طويلة. <نه /><سميك><سميك><وسط> حادثة الحرم <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_23 <نه /> * زعلها لأي واحد عاقل؛ لأنها- حقيقة- كانت إجرام، تصوَّر أن بيت الله الحرام يوقف الصلاة فيه والطواف فيه!. <نه /><سميك><سميك><وسط> تألمه لزيارة <سميك><اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="محمد أنور السادات"> السادات <سميك><اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="القدس"> للقدس <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_24 <نه /> * تألَّم من زيارة <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="محمد أنور السادات"> أنور السادات للقدس، تألَّم كثير، تألَّم.. رجل بقول لك.. مو زعل... العملية مش عملية زعل، هذولا الملوك وما تقدر تقول.. لأن زعلهم ما يوصَف لكن آلامهم هي اللي تقدر تحس بيها، فكان متألم.. تألم منها. وتألم أتذكر كمان تألم كثير- الله يرحمه- قال لنا عليه لَمَّن مذبحة المسلمين في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="سوريا"> سوريا ذبحوا.. النظام.. هجموا عليهم على المسلمين وهم بيصلُّوا في المسجد، يعني تجده.. ألمه هذا كان عالضيِّق على الناس الضيِّقين؛ لأنه كان قلبه طيب الرجل، لكن <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="محمد أنور السادات"> أنور السادات أخذ جوابه معاه ما أُعطي زمن.. ما أعطى له زمن يعيش.. هذي سياسة أنا ما أحب أتكلم فيها؛ لأني ماني عارف.. <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="مصر"> مصر أخذت كل حقها. <نه /><سميك><سميك><وسط> مولد مجلس التعاون الخليجي <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_25 <نه /> * القمم الخليجية صارت في أيامه، مولدها.. مولد التعاون الخليجي في فترة حكم <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد ، والأمانة عُملت في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="المملكة العربية السعودية"> السعودية ، وأظن أول أمين... لأ أول أمين كان كويتي.. ثاني أمين كان سعودي. وحضرها هو حضر الدورة الأولى لها، هي بدأت في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="أبو ظبي"> أبوظبي ، ثم في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="الرياض"> الرياض ، ثم في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="قطر"> قطر ، ثم في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="عمان"> عُمان - أظن- أو في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="الكويت"> الكويت (والله لا أذكر)، وفي <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="البحرين"> البحرين .. هذي هو حضرها، كانت في الفترة اللي.. السنين اللي موجود هو فيها، ورَأَس الوفود هذي، راح <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="دولة الإمارات العربية المتحدة"> الإمارات وراح <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="البحرين"> البحرين ، ورحنا <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="عمان"> عُمان ، وهي- أظن- سنوياً الاجتماع ده، وماشي إلى الآن والحمد لله. والله أنا لا أود أن أتكلم في السياسة أبداً؛ لأنني لا أفهم في السياسة أبداً، أنا رجل طول حياتي موظف حق بروتوكول أو مراسم. <نه /><سميك><سميك><وسط><سميك><رأس ربط="218" معياري="هواياتالملكخالد"> هوايات <سميك><اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد <سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_26 <نه /> * هو كان يحب الصحراء، ويحب الطير، ويحب الحيوان، وقضى- أظن- فترة حياته الشبابية كلها في هذا المجال، وأَبْدَع... كان يفهم في الطير ويفهم في الصحراء ويفهم... ولذلك على آخر حياته- الله يرحمه- سوَّى مزرعة <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="الثمامة"> الثمامة وعمل فيها شبه جنينة حيوانات، جاب جميع الحيوانات حقة الجزيرة وربَّاها هناك، فهو كان يحب الصحراء، كمان هم كلهم يحبوا الصحراء يظهر إنه ورثوها من أبوهم، كلهم يحبوا الصحراء، لكن فيه ناس بيعشقوها أكثر. <نه /><سميك><سميك><وسط><سميك><رأس ربط="218" معياري="بساطتهومرحهالملكخالد"> بساطته ومرحه <مختفي نص="(الملك خالد)" /><سميك><صوت_فقرة> Tawtheeq_24_27 <نه /> * كان بسيط ولطيف ويحب الضحك ويحب.. يعني ما بعرف إنه قال نكتة معينة أو قال شيء لكن هو.. بسيط الرجل، كان يحب من بساطته وتبسطه مع الناس بيدخل سرور.. ما كان.... بيدخل سرور، وتعليقاته حلوة كانت.. الله يرحم عليه، كثير كانت تعليقاته حلوة، كان دائماً يعلِّق بالخير، وما كان ينهر أحد أو.. ما كان.. ما عنده.. عفّ اللسان كان، لكن يحب يضحك، يحب إنك أنت- مثلاً- تتكلم قدامه في أحمد عبدالوهاب- مثلاً- في... يحب يضحك على هذي الأمور، ويقول: شوف شوف شو عم بيحكي عنك إيش.. من النوع هذا، بس هذي كلها في المجالس الخاصة طبعاً. <نه /><بداية_النص_بالفصحى ربط="24"><سميك><سميك><وسط> بسم الله الرحمن الرحيم <سطر_جديد /> النص الفصيح <سطر_جديد /> للمقابلة مع الضيف <سطر_جديد /> معالي الأستاذ السيد أحمد عبدالوهاب (رئيس المراسم الملكية في عهد الملك خالد) <سطر_جديد /> شخصية الملك خالد <نه /> الملك خالد كان رجلاً طيباً، ورجلاً محبوباً وأَحَبََّه الناس، متواضعاً، وأسلوبه مبني على التواضع، ونفسه طيبة. وكان الدبلوماسية الحقة في مختلف تحركاته: في الاستقبال، وفي التوديع، وفي الحضور، وله طابع خاص.. رحمه الله، وبهذا الأسلوب فَرضَ شخصيته على كل مَن يَقْدِم إليه. لقد كان-رحمه الله-دقيقاً في مواعيده.. في حضوره.. في دوامه، حريصاً على كل ذلك، وله طباع خاصة فرض على مَن حوله احترامها.. لكن بأسلوب دبلوماسي. وفي الزيارات الرسمية كان له طبع خاص ونوعية فريدة، فتقبَّلَ الآخرون شخصيته واحترموا طباعه؛ ومنهم جميع الرؤساء؛ الذين زاروه والذين زارهم. <نه /><سميك><سميك><وسط> زياراته الرسمية <نه /> قام الملك خالد بزيارة ملكة بريطانيا زيارة رسمية بكامل البروتوكول البريطاني (بالـ"فل Full")، وقام بزيارة رسمية لإيران بكامل البروتوكول الإيراني،وهذا شيء دقيق. وقام بزيارة لفرنسا في عهد دسكاردستان، وأنزلوه في قصر فرساي؛ وهو قصر لم يُفتَح للضيافة إلا لاثنين ممن أتذكرهم: للملك فيصل وللملك خالد. وزار ألمانيا في عهد شميت كلينسلر، وطبعاً زار دول الخليج كلها، ومن شمال الوطن العربي زار المغرب وليبيا، وطبعاً زار مصر، وزار سوريا، والأردن، وباكستان...، فهذه زياراته الكبرى، وكانت كلها ناجحة؛ بفضل أسلوبه وتفكيره وحكمته. <نه /><سميك><سميك><وسط> زيارات الزعماء والرؤساء للمملكة <نه /> بالطبع استقبل أيضاً كثيراً؛ فقد استقبل ملكة بريطانيا التي زارت المملكة في فترة حُكمه، واستقبل دس كاردستان، كما قَدِم إليه كارتر في زيارة رسمية إلى الرياض (وكان نيكسون قد جاء في فترة حُكم الملك فيصل إلى جدة)، وقَدِم إليه شاه إيران... وكذلك جميع الذين زارهم؛ فقد زاره كثير من رؤساء الدول. لقد أَحَبَّه كل من رآه؛ لطباعه الطيبة، الصريحة، المتواضعة... <نه /><سميك><سميك><وسط> علاقته بالزعماء والرؤساء <نه /> إنك لا تستطيع أن تقول إن هذا الزعيم أو ذاك كان الأقرب إلى نفسه؛ فعلى سبيل المثال: لا نستطيع أن نقول بأن أنور السادات كان الأقرب إلى نفسه..، أو أن حافظ الأسد كان الأقرب.. فكلاهما رئيس دولة وقد التقى بهما والتقيا به...، ورؤساء الدول الإفريقية جاؤوا إليه واحترموا شخصه وصفاته، لقد كان حريصاً أن يمثل المملكة العربية السعودية بنهجها السياسي الذي ورثه ملوكها عن أبيهم الملك عبدالعزيز، واتخذوه نهجاً لهم في مواقفهم مع جميع الدول. <نه /><سميك><سميك><وسط> الباب المفتوح <نه /> لقد ورث الملك خالد هذا الجلوس في مجلس الصباح من الملك عبدالعزيز فهو الذي أحدثه حسب علمي، وفي نظري هذه هي الديمقراطية السعودية ممثلةً في هذا المجلس: الباب المفتوح الذي يُعد فريداً من بين الأنظمة الموجودة إلى الآن؛ أنه أي مواطن يستطيع أن يدخل ويشتكي عَلَيَّ وأنا واقف عند الملك أمامه، فالملك خالد اتَّبع هذا الجانب الذي ورثه من أبيه وأخوَيه اللذَين قبله، فكانت جلسته كل يوم صباحاً. <نه /><سميك><سميك><وسط> يوم للعلماء والمشائخ <نه /> بالنسبة إلى العلماء وطلبة العلم كانوا يذهبون إلى الملوك في قصر الديرة يوم الخميس فقط، وظل هذا البروتوكول منذ فترة حكم الملك عبدالعزيز إلى الملك سعود إلى الملك فيصل، والملك خالد كذلك كان يجلس لاستقبالهم، فقد جلس في السنة الأولى يوم الخميس هناك، ثم طلب أن يقْدِموا عليه في الديوان، فكان يقْدِم عليه المشائخ والعلماء وطلبة العلم وكان مجلسه كل يوم، فهو يبدأ يومه في مكتب الصالون المفتوح ويدخل عليه الناس ويسلِّمون عليه، ثم يذهب إلى المكتب ويبدأ العملَ الإداري من المعروضات التي يعرضها المسؤولون عليه. <نه /><سميك><سميك><وسط> برنامج الملك خالد الإداري <نه /> كان يأتي إلى مقر العمل في الصباح وفي العصر، ولا يأتي في الليل، وكان قدومه في الصباح من الساعة العاشرة، ويصلي الظهر ويخرج بعد الصلاة، ثم يعود عصراً حتى صلاة المغرب ويخرج بعد الصلاة، وهذا أسلوبه الإداري وبرنامجه اليومي؛ ما عدا يوم الجمعة طبعاً. <نه /><سميك><سميك><وسط> بروتوكول المراسم الملكية <نه /> إن جهاز المراسم الملكية مبنيٌّ على مبدأ الانفتاح على الشعب والباب المفتوح، وهذا-بالطبع-نادر في أساليب الحكم إلى يومنا هذا. لقد حافَظَ آل سعود على هذا المبدأ والحمد لله رب العالمين؛ أنك تستطيع أن تطرق الباب ويُفتح لك الباب وتدخل؛ فـنظام المراسم قائم على هذا النهج، ولم يكن ثمة ما تصطدم به المراسم. ويوجد أيضاً جهاز مخصوص كان يُسمى في تلك الفترة (شؤون البادية) وكان القائم عليه شخص اسمه ابن جميعة، ثم تولاه من بعده مساعده ابن سويلم، وكان المسؤول عنه في فترة حُكم الملك فيصل: ابن غشيان؛ رحمة الله على الجميع. هذا الجهاز ورثناه من فترة حُكم الملك عبدالعزيز، وسمعت أنه الآن يُسمى (شؤون المواطنين)؛ فهو الذي يستعرض أسماء مقدِّمي الطلبات ويعرضها على الملك، فلم تكن توجد مشكلة بهذا الخصوص. لكن مقتضيات الأمور الآن جعلت من الواجب أن يُعرف من يدخل وما اسمه، وهذا من مقتضيات الظرف الذي يمرُّ بنا. <نه /><سميك><سميك><وسط> يوم الملك خالد <نه /> كان يبدأ يومه مبكراً، والذي أعرفه أنه يستيقظ مبكراً في بيته، ويأتي إلى مقر عمله في الساعة العاشرة صباحاً، فيجلس في الصالون، ثم يدخل المكتب حتى صلاة الظهر، فيصلي الظهر في الديوان عندنا ويخرج. وبعد صلاة العصر يأتي مرة أخرى في مكتبه يستقبل الوزراء.. وغيرهم، هذا إذا كان لديه مواعيد؛ لأن المواعيد الرسمية ومواعيد الأجانب وغيرهم تكون في المكتب وليس في الصالون. وقبل المغرب يخرج لصلاة المغرب، وأحياناً إذا تأخر يصلي في الديوان، وبعد المغرب يجلس في بيته ويتناول العَشاء مع الناس. هذا كان برنامجه اليومي. <نه /><سميك><سميك><وسط> مساعداته <نه /> من مساعداته الشخصية مساعدة من يأتي إليه ويقدِّم له معروضاً، فقد كان يساعده، وكان كريماً في المساعدة، بل هو أكثر شخص تستطيع أن تصفه بالكرم، وكان الأخ محمد النويصر-أعطاه الله الصحة والعافية-مسؤولاً عن هذا الجانب. <نه /><سميك><سميك><وسط> كرمه <نه /> كان كريماً، بل كان الكرم في طبعه، وحتى عندما تقدِّر له قيمة شيء هو للآخرين كان يضاعف هذا التقدير، وكان هذا الأمر فطرة عنده، فكان-رحمه الله-دائماً يقول لمن يقدِّر له: "لا.. لا.. اجعلها كذا"، فيضاعف القيمة للآخرين، طبعه كان هكذا؛ وما ذاك إلا لحبه للخير لا لأي شيء آخر، وكانت هذه فطرته، وشعاره في هذا دائماً قوله: "إننا في نعمة". <نه /><سميك><سميك><وسط> حبه الناس <نه /> الكره موجود في حياة الإنسان ولا يمكن أن يوجد أحد لا يكره، لكن الملك خالداً كان يحب الناس، والناس أحبُّوه لحبِّه لهم، ومن مشاهداتي لا أستطيع أن أقول إنه كان يحب عَمرواً أكثر من زيد، ولكن تستطيع أن تقول إنه كان يرتاح لفلان أكثر، وهذا من طبيعة البشر وراجعة إلى طبيعة الأشخاص الذين حوله، فبالطبع كان يرتاح لهذا أكثر من ذاك، لكنه بالتأكيد لم يكن يفضِّل هذا على ذاك ولم ألمس هذه الصفة فيه. <نه /><سميك><سميك><وسط> الأمير سلطان ومرافقته الملك خالد <نه /> نستطيع أن نقول-إن صحَّ التعبير-إن الملك خالداً ورث الأمير سلطان من أخيه الملك فيصل، فقد كان الأمير سلطان قريباً من الملك فيصل، وكان مرافقاً للملك خالد أيضاً ويرتاح الملك له، وهو خير من يرتاح المرء له. <نه /><سميك><سميك><وسط> علاقته بالعاملين معه <نه /> الذي أدركته عن الموظفين أنه كان يرتاح لمستشاره الدكتور رشاد فرعون، ولرئيس ديوانه محمد النويصر، لكني لا أستطيع أن أحدد.. فالذين كان الملك خالد يرتاح لهم كُثُر، لكني أتحدث عن الوسط الإداري، إلا أنه يوجد كثير ممن كان يرتاح لهم؛ فمن الملوك والحكام كان يرتاح لكثير منهم ويصعب حصرهم من هذا الجانب. <نه /><سميك><سميك><وسط> علاقة الملك فيصل بالملك خالد <نه /> كانا مترافقَين دائماً، وأعرف أنهما كانا قريبَين من بعضهما حتى في فترة حُكم أبيهما الملك عبدالعزيز. لقد كان الدكتور رشاد فرعون من أقرب الناس إلى الملك فيصل؛ فالذي عرَّف الملك فيصلاً بالدكتور رشاد هو الملك خالد، فقد كان قريباً من الأمير خالد في فترة حُكم والده، وصار قريباً من الملك فيصل. وكان للملك خالد إخوة من الأسرة هم رفقاؤه ورفقاء طريقه ورفقاء مجلسه؛ منهم الأمير فيصل بن سعد، والأمير فهد بن سعد، ومنهم-بالطبع-الأمير سلطان الذي كانت له عند الملك خالد مكانة خاصة. ومن الوسط الإداري كان للدكتور رشاد مكانة عند الملك خالد، وله عطف خاص، وهو صاحب كلمة عند الملك، وكان الملك يرتاح له، وهذا ما كنا نراه في المكتب من الوسط الإداري. <نه /><سميك><سميك><وسط> تماسك الأسرة المالكة <نه /> إن من أهم ما يميز الأسرة المالكة تماسك أفرادها فيما بينهم، وحبهم لبعضهم، وآل سعود يشتهرون بهذه الصفة، وهذا من حُسن حظنا، وفيما يخص التأثير فإن جميعهم يؤثِّرون في بعضهم؛ لأنهم ورثوا سمات الشخصية والتماسك من مَعِين واحد. <نه /><سميك><سميك><وسط> لقب (الملك الصالح) <نه /> أعتقد أن الذي أطلق هذا اللقب هو الشعب السعودي، وأشهد بالله أنه كان صالحاً، نقياً، صادقاً. <نه /><سميك><سميك><وسط> رعايته <نه /> إن من الصعب التحدث عن مشاعر رعايته؛ فقد كان يحبنا ونحن أحببناه، وأشهد بالله أنه رعانا-نحن الذين عملنا معه- خير رعاية. <نه /><سميك><سميك><وسط> عطفه <نه /> كان يعطف عليَّ كثيراً، لقد احتضنني ورعاني، وكنت أشعر بأنني لست موظفاً فحسب، بل كأنني واحد من أفراد أسرته، وهذه من نِعَم الله عليَّ. <نه /><سميك><سميك><وسط> العدل والإنصاف <نه /> الملك خالد ليس رجلاً انفعالياً؛ فلم يكن ينفعل بسرعة، بل يتصرف بعقل وحكمة، ويستشير إخوانه الذين حوله، ولديه حب العدل والإنصاف، وعندما كانت الأمور تُعرض عليه لم تكن الانفعالية صفته. <نه /><سميك><سميك><وسط> وضع حجر الأساس لجسر الملك فهد <نه /> كانت توجد في تلك الفترة ظروف سياسية معينة، وتم الاتفاق على هذا المشروع في فترة حُكم الملك خالد بوساطة الرجال الذين كانوا حوله، وأظن أن هذا المشروع تبلور بطلب من البحرين، وتبنَّته المملكة العربية السعودية ودرسته ونفذته، وقد اعتُمد ووُضع حجر الأساس من قِبَل الملك خالد وأمير البحرين الشيخ عيسى، وشُرع في التنفيذ في عهدهما، وانتهى تنفيذ المشروع في فترة حُكم الملك فهد. <نه /><سميك><سميك><وسط> عهد آل سعود وتواصل الإنجازات <نه /> عهد آل سعود كله عهد خير، وأنا لا أفرِّق ولستُ من الذين يقولون: هذا عهد فلان وهذا عهد فلان، ففي وجهة نظري واعتقادي أنه: عهد آل سعود، أما العهود وتسمياتها فتنطبق على دول الثورات والانقلابات، أما نحن ففي عهد أسرة بدأت بالخير؛ ولا تزال في الخير. <نه /> إن لآل سعود إنجازات لا يمكن تكرارها إلا خلال عهود طويلة؛ فعلى سبيل المثال: الحرم المكي حيث الكعبة قِبلة المسلمين؛ المشروع الأساسي الكبير الذي ورثه جيلنا وجيل آبائنا ورثناه من الدولة العثمانية، قام آل سعود بالتوسعة التي نراها الآن، وهي توسعة كبيرة.. لا تتوسع من عهد إلى عهد.. بل تتوسع بعد عهود، الذي فعلوه بهذا الشأن كان منذ مئة عام، وهو يحتاج إلى مئة عام أخرى حتى يأتي من يوسِّع أكثر من هذه التوسعة إذا كان لديه مجال لهذا. <نه /> أنا أؤمن بأن من الأعمال الخالدة طباعة كتاب الله في المدينة المنورة؛ كتاب الله الذي كنا نقرؤه صغاراً-وكذلك جيل آبائنا-وهو مطبوع في مصر أو تركيا أو في سوريا، أو في ألمانيا في الفترات المتأخرة، والآن كتاب الله يُطبع في المدينة المنورة التي كان ينزل فيها الوحي، بل إنه طُبع بأعداد كبيرة وبجميع الخطوط وجميع اللغات، فماذا يمكن أن يفعل مَن يأتي فيما بعد؟.. إن كل ما يمكن إنجازه بهذا الخصوص قد تم بالفعل. <نه /> مثل هذه الأعمال الخالدة لا تتطور ببساطة من عهد إلى عهد.. بل بعد عهود طويلة. <نه /><سميك><سميك><وسط> حادثة الحرم <نه /> لا شك في أن هذه الحادثة تُغضب وتُحزن أي عاقل؛ لأنها-حقيقة-كانت إجراماً، تصوَّر أن بيت الله الحرام توُقَف الصلاة والطواف فيه!! <نه /><سميك><سميك><وسط> تألمه لزيارة السادات القدس <نه /> تألَّم كثيراً من زيارة أنور السادات للقدس... تألَّم كثيراً، لم يكن شعوره حزناً فحسب بل هو ألم عميق (لأن هؤلاء الملوك لا يُوصَف حزنهم، لكنك تستطيع أن تشعر بآلامهم). لقد كان متألماً جداً من تلك الزيارة. وتألم كثيراً أيضاً - رحمه الله - عندما حدثت مذبحة المسلمين في سوريا، وقد تحدث عن ألمه بذلك، عندما حصول هجوم على المسلمين وهم يصلون في المسجد.. فألمه كان على الناس الذي يعيشون الضيق والظروف القاسية؛ لأنه كان رجلاً طيب القلب. لكن فيما يتعلق بأنور السادات فقد أخذ معه الإجابة على فعله، هذه سياسة لا أحب التحدث فيها.. لأنني لا أدري.. لقد أخذت مصر كلها حقها. <نه /><سميك><سميك><وسط> مولد مجلس التعاون الخليجي <نه /> * لقد عُقد عدد من اجتماعات القمم الخليجية في فترة حكم الملك خالد، ومولد مجلس التعاون الخليجي كان في فترة حكمه، وأمانة المجلس في المملكة، وكان أول أمين للمجلس كويتياً والثاني سعودي. وحضر الملك خالد الدورة الأولى لاجتماعات قمم مجلس التعاون الخليجي وكانت في أبو ظبي، ثم في الرياض، ثم في قطر، ثم في عُمان (أو في الكويت.. لا أذكر جيداً)، وفي البحرين وقد حضر هو هذه الدورة، وقد ترأَّس تلك الوفود، وهذه الاجتماعات سنوية على ما أظن، وهي سارية إلى الآن والحمد لله. الحقيقة أنا لا أود التكلم في السياسة؛ لأنني لا أفهم في شؤونها كما ينبغي، لقد قضيت حياتي موظفاً في مجال البروتوكولات والمراسم. <نه /><سميك><سميك><وسط> هوايات الملك خالد <نه /> * هو كان يحب الصحراء، ويحب الطير، ويحب الحيوان، وقد أمضى - على ما أظن - شطراً من فترة شبابه في هذا المجال، وأبدع فيه، فقد كان يفهم في خصائص الطيور والصحراء.. وغيرها، وفي أواخر حياته - رحمه الله - أنشأ مزرعة الثمامة وأنشأ فيها ما يشبه حديقة حيوانات، فقد أحضر جميع أنواع الحيوانات المتوافرة في الجزيرة وأمر بتربيتها هناك. لقد كان يحب الصحراء جداً، وجميع إخوانه يحبون الصحراء ويبدو أنهم ورثوا هذا الجانب من أبيهم، لكنهم يتفاوتون في حبهم لها؛ فمنهم من يعشقها عشقاً. <نه /><سميك><سميك><وسط> بساطته ومرحه <نه /> * كان بسيطاً، ولطيفاً، لا أذكر عنه نكتة معينة أو قولاً طريقاً معيناً لكنه يحب الضحك والطرافة، ومن بساطته وتبسُّطه مع الناس كان يدخل السرور إلى قلوبهم، وتعليقاته جميلة جداً رحمه الله، وكان دائماً يعلِّق تعليقات لطيفة غير مؤذية. ولم يكن ينهر أحداً، فقد كان عفَّ اللسان.. ومن حبه للضحك أنه إذا تكلم أحد عن موقف لشخص آخر يضحك لمثل هذا الكلام، ويقول لهذا الشخص: اسمع ماذا يتكلم عنك! ومواقف مثل هذه، لكن هذا كله في المجالس الخاصة طبعاً. <نه />
  السابق   التالى
 
راسلنا توثيـق مصادر القاعدة
 
قاعدة معلومات الملك خالد (الإصدار الأول) - الحقوق محفوظة لمؤسسة الملك خالد الخيرية - تطوير حرف لتقنية المعلومات