البحث
   
مصادر قاعدة المعلومات
 
عودة للقائمة
(المصدر : اليمامة)
30 محرم 1349هـ
22 فبراير 1974م

قوس قزح

يكتبها عبدالله القرعاوي

المهندس الألماني الذي يعمل في مؤسسة اليمامة واحد من آلاف الأجانب الذين يعملون في بلادنا العزيزة ، وكل مواطن مخلص يهمه أن يعطي لهؤلاء الأجانب فكرة حسنة عما وصلنا إليه ليس في مجال التقدم العمراني وحده ، ولكن في المعاملة ومستوى الأخلاق أيضا ، أن أية أمة لا تستطيع أن تنهض إلا بأخلاق رفيعة تدعم تقدمها وحضارتها ، وديننا الحنيف يحث في كل وقت على التمسك بمكارم الأخلاق والسلوك الحسن ، ونحن ولله الحمد مشهورون بهذا كأمة استطاعت أن تستفيد من تعاليم ديننا فتجعله دستورا لحياتها العامة في صغيرة وكبيرة .

ونعود لبداية الحديث ، وهو أن بعض الأفراد يتصرفون بالفعل تصرفا مخالفا لما تدعو إليه أخلاقنا وطبائعنا في معاملتهم الخاصة أو العامة ، والحديث هنا يدور حول ما تفعله مكاتب العقار حين تؤجر المنازل فتصر على أخذ أتعاب هي من حق هذه المكاتب في السنة الأولى فقط ، أما الشيء الذي ليس معقولا ولا مقبولا فهو إصرارهم على أخذ هذه الأتعاب ، أو السعي كل عام عند تجديد الإيجار ، وهذه المشكلة موجودة في المنطقة الوسطى فقط ، وربما تتميز بها مدينة الرياض وحدها .

السؤال الذي لا إجابة عليه حتى الآن ما هو الأساس أو النظام أو العرف الذي يعطيهم هذا الحق ؟ ! فقد جاءني المهندس الألماني وشكا لي تصرف صاحب مكتب العقار ، واتفقت معه على أن يرفض طلب المكتب ويصر على عدم الدفع ، وأشعرته أن المسؤولين لا يرضون أبدا بهذا الاستغلال المشين للمواطنين أو الأجانب ، وسنرفع الأمر للمسؤولين ، فتراجع صاحب المكتب العقاري عن طلبه حين أبلغه المهندس أننا سنبلغ الإمارة عن تصرفه هذا . ولكن هذا حل جزئي للمشكلة التي ما زالت تنتظر نظرة حانية من المسؤولين لإيقاف هذا العبث .

عبدالله القرعاوي

 
راسلنا توثيـق مصادر القاعدة
 
قاعدة معلومات الملك خالد (الإصدار الأول) - الحقوق محفوظة لمؤسسة الملك خالد الخيرية - تطوير حرف لتقنية المعلومات