البحث
   
مصادر قاعدة المعلومات
 
عودة للقائمة
(المصدر : اليمامة)
30 محرم 1349هـ
22 فبراير 1974م

علاقات وطيدة بين المملكة وإسبانيا

اللقاءات العربية الإسبانية اتصفت دائما بحرارة في المشاعر تميزها عن لقاءات العرب مع سائر أوروبا والغرب .

والسبب هو أن الوجود العربي في إسبانيا على مدى 7 قرون كان من أشرق الحقبات التي عاشتها شبه جزيرة أيبريا ، وقد وجد الإسبانيون في المآثر الكثيرة التي خلفها ذاك الوجود ما يستكملون به صورتهم الحضارية المميزة .

لذا ، فإن حفاوة الاستقبال الذي أحيط به سمو الأمير دون خوان كارلوس دي بوربون وزوجته الأميرة صوفيا هي تعبير عفوي عن روابط الصداقة والود التي يحملها العرب للإسبان ، وقد جاءت أيضا لأنه يمثل شعبا صديقا كانت مناصرته لقضايانا المصيرية وخصوصا قضية فلسطين مسألة مبدأ وليست نابعة عن أية اعتبارات اقتصادية أو مصلحية .

لكن هذا لا يعني أنه ليس هناك مجالات لزيادة التعاون بين المملكة و إسبانيا ، ولا ريب أن زيارة سمو الأمير دون خوان كارلوس ومحادثاته مع المسؤولين قد ساهمت في إتاحة رؤيا متبادلة أكثر وضوحا لمجالات التعاون المتاحة بين الطرفين ، وسيكون إعطاء مضموم عملي لهذه الرغبة المشتركة في تعميق التعاون هو موضوع محادثات تفصيلية مقبلة تتم من خلال لقاءات جديدة مرتقبة بين مسؤولين من البلدين الصديقين .

 
راسلنا توثيـق مصادر القاعدة
 
قاعدة معلومات الملك خالد (الإصدار الأول) - الحقوق محفوظة لمؤسسة الملك خالد الخيرية - تطوير حرف لتقنية المعلومات