البحث
   
مصادر قاعدة المعلومات
موضوعات مرتبطة
 
الاتفاقيات والعلاقات الدولية
السياسة الخارجية في عهد ...
بتطوير وتنظيم علاقات المملكة ...
وزارة الخارجية (تنظيمها)
المزيد ....
العلاقات التجارية الخارجية (الصادرات والواردات)
وضع عدد من السياسات ...
التجارة الخارجية: (بالمملكة)
إنشاء العديد من الأجهزة ...
المزيد ....
خطط التنمية الاقتصادية
التأكيد على حرص الدولة ...
التأكيد على مشروعات التنمية ...
إعداد الخطة الخمسية للتنمية ...
المزيد ....
الاستثمارات السعودية والأجنبية في المملكة
الموافقة على نظام استثمار ...
الموافقة على نظام العلاقة ...
تخصيص جزء من أسهم ...
المزيد ....
 
عودة للقائمة
(المصدر : وكالة الأنباء السعودية)
20 ذو القعدة 1395هـ
23 نوفمبر 1975م

<< 50 >>

جيرالد براسكي يصرح بأنه ناقش خلال زيارته للرياض مساهمة أمريكا
في تنفيذ الخطة الخمسية للمملكة

عقد المستر جيرالد براسكي مساعد وزير الخزانة الأمريكي مؤتمرا صحفيا تحدث فيه عن عدد من القضايا العربية والعالمية وقبل إجابته على الأسئلة الموجهة إليه من قبل الصحفيين أدلى ببيان قال فيه:

إننا في الولايات المتحدة الأمريكية نعتقد أن هناك علاقات اقتصادية قوية نامية بيننا وبين المملكة العربية السعودية، وأضاف: بأن هذه العلاقات تساهم مساهمة هامة في تقوية اقتصاد البلدين كما أن بإمكان هذه العلاقة أن تساهم أيضا في إيجاد حل دائم لأزمة الشرق الأوسط.

وأشاد المستر براسكي في بيانه بالزيارة التي سبق لصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن عبدالعزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء القيام بها للولايات المتحدة وقال: إن تلك الزيارة تعتبر من أنجح الزيارات التي شهدتها بلاده وقد جرى خلالها تأسيس لجنة سعودية أمريكية مشتركة مهمتها إيجاد تعاون وثيق بين البلدين – وأوضح بأنه بذلت مجهودات طيبة فيما يختص بالأمور المشتركة بين المملكة وأمريكا.

وقال: إن اللجنة السعودية الأمريكية المشتركة اتخذت منذ أن جرى تأسيسها قبل عام ونصف عدة قرارات تتعلق بالتصنيع والتعليم والتكنولوجيا والزراعة وقد تم إنشاء مكتب للجنة المشتركة مقره الرياض مهمته العمل على تنمية العلاقات بين البلدين وأشار إلى أنه وقع مع المسؤولين اتفاقية لتزويد المملكة بمعدات للطاقة الكهربائية تبلغ قيمتها مائتي مليون ريال كما وقع اتفاقية أخرى زراعية قيمتها 9.8 مليون دولار وأوضح بأنه أجرى محادثات موسعة بصدد مشروع مركز تدريب مهني تكون صورته النهائية خلال الأسبوع القادم، وهذا المشروع سيكلف ستة ملايين دولار.

واستطرد برايسكي يقول: إنه بالإضافة إلى هذه الاتفاقيات الثلاث المهمة فقد ناقشنا بالتفصيل الخطة الخمسية للمملكة والطرق التي يمكن << 51 >> أن يشارك بها القطاع الخاص الأمريكي بصوره أوسع في هذه الخطة التي ستتكلف 141 بليون دولار منها 45 بليونا تقريبا مساهمات أجنبية ولذلك فمن المهم أن نعرف مقدار مساهمة الولايات المتحدة في هذه المساهمات لأن حكومتنا ترجو أن تساهم على الأقل بنصف هذه المشاركة الأجنبية في الخطة وأوضح برايسكي أن هذا الحد ليس ضمانا ولكنه هدف تأمل الحكومة أن يساهم به قطاعنا الخاص، وتحدث برايسكي عن احتياجات السوق المحلي في المملكة للمنتجات الزراعية الأمريكية وذكر أنها كانت تستورد في الماضي 100 ألف طن من الدقيق ومثلها من الحبوب و 60 ألف طن من الأرز وبما أن المملكة زبون تقليدي في أسواقنا فإننا سنقدر ما تحتاج إليه من هذه المنتجات في المستقبل ووضع برنامج لذلك مراعاة أن حكومة المملكة عبرت عن رغبتها في زيادة القدرات المحلية للحد الذي يكفي الاحتياجات المتزايدة، وقال برايسكي: إننا اتفقنا على خطة لتحسين الطاقة الكهربائية في المملكة تحقق هدف الحكومة في إيصال التيار الكهربائي لكل منزل وكذلك مشروعات بتروكيماوية نقوم بتنفيذها معا.

ومضى برايسكي يقول: إننا ناقشنا أيضا الرغبة في إرسال طلاب سعوديين إضافيين إلى الولايات المتحدة وخاصة طلاب الطب وسنضع برنامجا يسمح بسفر طلاب الطب بصورة أوسع.

وأشار برايسكي أنه سيجري في الأسابيع القادمة مناقشة تحسين الموانئ ووضع الطرق التي يمكن أن تساعد وزارة الإسكان لمواجهة احتياجات الخطة الخمسية، وذكر برايسكي أنه ناقش مع معالي وزير الإعلام وضع نظام شامل لتحسين أجهزة الإعلام والحاجة لزيادة مقدرة الإذاعة وأجهزة الإعلام الأخرى وقد أكدت له أننا سنقدم قريبا مقترحاتنا للمساعدة في هذا المجال.

واختتم برايسكي بيانه بقوله: إن تقدما كبيرا قد أحرز منذ زيارة صاحب السمو الملكي الأمير فهد وأعرب عن اعتقاده بأن الكثير يمكن أن يتم في الأسابيع القادمة لتحقيق هدف المملكة في إيجاد اقتصاد منوع وأن ما فعلناه حتى الآن يعطي إشارة لذلك الهدف.

<< 52 >> وبدأ المستر برايسكي يجيب على أسئلة الصحفيين فذكر أن الهدف من زيارته هو العمل على تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين وبضمنها مجالات الصناعة والعلوم والتكنولوجيا والزراعة بالإضافة إلى المساهمة الأمريكية في مجالات التصنيع، وأن الاتفاقية التي وقعت في أمريكا أثناء زيارة صاحب السمو الملكي الأمير فهد تشمل مجالات أوسع للتعاون وأكد برايسكي أن التعاون بين الولايات المتحدة والمملكة والدول العربية ليس مقتصرا على النواحي الاقتصادية التي تعود بالفائدة على الطرفين ولكن هذا التعاون يشمل أيضا العمل الجاد للوصول إلى سلام في الشرق الأوسط.

 
راسلنا توثيـق مصادر القاعدة
 
قاعدة معلومات الملك خالد (الإصدار الأول) - الحقوق محفوظة لمؤسسة الملك خالد الخيرية - تطوير حرف لتقنية المعلومات