البحث
   
مصادر قاعدة المعلومات
 
عودة للقائمة
(المصدر : وكالة الأنباء السعودية)
22 ذو القعدة 1395هـ
25 نوفمبر 1975م

<مسألة><رقم_وثيقة ربط="10" /><حدث_في_مثل_هذا_اليوم ربط="2000"><عنوان_الخبر_الصحفي><سميك><سميك><وسط><سميك><اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="جيمس كالاهان"> كالاهان يؤكد نجاح مباحثاته مع <سميك><اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد <سميك><اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز"> والأمير فهد <سميك><اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="سعود الفيصل بن عبدالعزيز"> والأمير سعود بن فيصل <سطر_جديد /><سميك><اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="بريطانيا"> بريطانيا تقوم بإنشاء <سميك><اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="جامعة الملك فيصل"> جامعة الملك فيصل في المنطقة الشرقية بمناسبة ذكرى وفاة جلالته <نه /> أكد <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="جيمس كالاهان"> جيمس كالاهان وزير خارجية <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="بريطانيا"> بريطانيا في مؤتمر صحفي عقده بقصر الضيافة في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="الرياض"> الرياض أن مباحثاته مع جلالة <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز"> الأمير فهد بن عبدالعزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء وسمو <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="سعود الفيصل بن عبدالعزيز"> الأمير سعود بن فيصل وزير الخارجية ومعالي الشيخ <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="هشام ناظر"> هشام ناظر وعدد من المسؤولين السعوديين كانت بناءة ومثمرة وناجحة. <نه /><جزء رقم="2" /><صفحة رقم="55" /> وقال <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="جيمس كالاهان"> كالاهان: إن المباحثات قد تناولت إمكانية مساهمة <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="بريطانيا"> بريطانيا في خطة التنمية الطموحة في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="المملكة العربية السعودية"> المملكة العربية السعودية وإن مباحثاته قد تركزت أساسا حول <رأس ربط="35 38" معياري="مساهمةبريطانيافيخطةالتنميةوحولمشكلةالشرقالأوسط"> مساهمة <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="بريطانيا"> بريطانيا في خطة التنمية وحول مشكلة الشرق الأوسط... وأعلن الوزير البريطاني في المؤتمر الصحفي أن <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="بريطانيا"> بريطانيا ترى أن حل مشكلة الشرق الأوسط يكمن في تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 242 الذي يقضي بانسحاب إسرائيل من الأراضي العربية المحتلة وعودة حقوق الشعب الفلسطيني الإنسانية والسياسية.. وقال <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="جيمس كالاهان"> كالاهان: إنه سعيد بكونه أول وزير خارجية بريطاني يزور المملكة لمواصلة المحادثات الناجحة التي بدأت بين البلدين خلال زيارة صاحب السمو الملكي <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز"> الأمير فهد بن عبدالعزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء الأخيرة <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="بريطانيا"> لبريطانيا وأضاف يقول: لقد تشرفت خلال زيارتي للمملكة بمقابلة جلالة <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز"> الأمير فهد بن عبدالعزيز كما اجتمعت مع عدد من المسؤولين في المملكة ونقلت إليهم تحيات المسؤولين البريطانيين وفي مقدمتهم المستر <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="هارولد ويلسون"> هارولد ويلسون رئيس وزراء <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="بريطانيا"> بريطانيا. <نه /> وقال وزير الخارجية البريطاني: إن هذه اللقاءات عامل مهم في تدعيم العلاقات بين بلدينا والتي نأمل أن تزداد قوة بزيارة المستر <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="هارولد ويلسون"> هارولد ويلسون القادمة للمملكة في يناير القادم. <نه /> وأضاف بأن محادثاته مع المسؤولين في المملكة تناولت عددا من المواضيع السياسية التي تهم البلدين مع التركيز على علاقاتهما الثنائية وإمكانية التعاون مع <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="بريطانيا"> بريطانيا والمملكة وأعرب عن سروره بالانطباع الحسن الذي خلقته هذه الزيارة لديه والوفد المرافق عن تطور المملكة ونموها وفرص التعاون الكبيرة التي يمكن أن تسهم فيها <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="بريطانيا"> بريطانيا. <نه /> وفي ختام المؤتمر قال: إنني أعتبر زيارتي للمملكة زيارة ناجحة سيكون لها أثر كبير في تقوية العلاقات بين المملكة <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="بريطانيا"> وبريطانيا في مختلف المجالات. <نه /><جزء رقم="2" /><صفحة رقم="56" /> وأشاد <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="جيمس كالاهان"> كالاهان بنجاح مباحثاته مع صاحب السمو الملكي <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="سعود الفيصل بن عبدالعزيز"> الأمير سعود بن فيصل، ذلك النجاح الذي كان ثمرة من ثمار زيارة حضرة صاحب السمو الملكي <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز"> الأمير فهد بن عبدالعزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء، ثم تحدث <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="جيمس كالاهان"> كالاهان عن محادثاته التي شملت مختلف المجالات الاقتصادية والتقنية في المملكة كما شملت إنشاء لجنة مشتركة لمتابعة هذه الأنشطة وإسهام <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="بريطانيا"> بريطانيا في تنفيذ بعض مشروعات الخطة الخمسية ومنها إنشاء بعض الموانئ البحرية، وأشار إلى أن <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="بريطانيا"> بريطانيا ستقوم بإنشاء أحدث جامعة في المنطقة الشرقية بمناسبة ذكرى وفاة جلالة المغفور له <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك فيصل بن عبدالعزيز"><ربط_بترجمة ربط="29"> الملك فيصل بن عبدالعزيز رحمه الله وسيطلق على هذه الجامعة اسم جامعة الملك فيصل. <نه /> * وحول انعقاد مؤتمر <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="جنيف"> جنيف دون اشتراك <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="أوروبا"> أوروبا فيه وما يمثله هذا من إبعاد <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="أوروبا"> أوروبا عن المسرح السياسي الدولي قال <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="جيمس كالاهان"> كالاهان: إننا ضيوف على هذا المؤتمر وعلى الضيف أن ينتظر الدعوة، وقد سبق لي أن قلت <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="روسيا"> لروسيا <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="الولايات المتحدة الأمريكية"> وأمريكا: إننا كعضو دائم في مجلس الأمن مستعدون للقيام ببعض الالتزامات. <نه /> وقد وصف المستر <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="ريتشارد جونز"> ريتشارد جونز الزيارة التي قام بها مؤخرا السيد <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="جيمس كالاهان"> جيمس كالاهان وزير الخارجية البريطانية للمملكة بأنها انتهت في جو من التفاؤل العام. <نه /> وجاء في مقال له اليوم إلى صحيفة " الفاينانشيال تايمز " بأن هذه الزيارة وضعت الأساس لتعاون أوثق بين <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="المملكة العربية السعودية"> المملكة العربية السعودية <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="بريطانيا"> والمملكة المتحدة، ونسب <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="جونز"> جونز لوزير الخارجية البريطاني قوله: إنه وجد تفهما شخصيا من صاحب السمو الملكي <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز"> الأمير فهد بن عبدالعزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء وصاحب السمو الملكي <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="سعود الفيصل بن عبدالعزيز"> الأمير سعود بن فيصل وزير الخارجية. <نه /> وأشار <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="جونز"> جونز في مقاله إلى أن أول مشروع تقوم به <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="بريطانيا"> بريطانيا بعد مذكرة التفاهم التي وقعت مؤخرا يحتمل أن يكون مدرسة للأطفال المعوقين تتسع إلى 3000 طفل، وقال: إن الوزراء السعوديين أبدوا رغبة شديدة في المقترحات البريطانية للتغلب على المشاكل الفورية في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="ميناء جدة"> ميناء جدة. <نه /><مصدر_الخبر_الصحفي ربط="1"> واس <التاريخ_الميلادي_للصحف ربط="1975 11 25"><تاريخ_الخبر_الصحفي ربط="1395 11 22">

 
راسلنا توثيـق مصادر القاعدة
 
قاعدة معلومات الملك خالد (الإصدار الأول) - الحقوق محفوظة لمؤسسة الملك خالد الخيرية - تطوير حرف لتقنية المعلومات