البحث
   
مصادر قاعدة المعلومات
 
عودة إلى القائمة
(المصدر : السياسة)
08 - 07 - 1395هـ
17 - 07 - 1975م

استماع إلى المادة
<< 578 >>

السادات للملك خالد في مطار القاهرة
مرحبا بك وسط أهلك وفي وطنك الثاني

القاهرة – واف – أ ش أ – رويتر –

قال الرئيس أنور السادات للملك خالد عاهل المملكة العربية السعودية لدى وصوله إلى مطار القاهرة أمس: مرحبا بك وسط عائلتك وفي وطنك الثاني.

وبينما جرت المراسم الرسمية للاستقبال استعرض حرس الشرف وعزف السلامين الوطنيين وإطلاق المدفعية ومصافحة الكثيرين من ضباط القوات المسلحة وأعضاء السلك الدبلوماسي الجالية السعودية في مصر، كانت الجماهير تصيح مرددة شعارات الترحيب بالعاهل السعودي الكبير وصديق مصر وحامي حمى الإسلام والأماكن المقدسة.

وقد جلس الرئيس السادات والملك خالد في قاعة كبار الزوار لفترة قصيرة، ثم استقلا سيارة مكشوفة أحاط بها رتل طويل من السيارات.

وعلى طول الطريق المؤدي إلى قصر القبة الذي يبعد عن المطار بحوالي خمسة عشر كيلو مترا احتشدت جماهير غفيرة ترفع الصور والأعلام، واستقبلت العاهل السعودي استقبالا لا يقل حرارة عن ذلك الذي قابلته به الجماهير في المطار..

والواقع أنه منذ بضعة أيام والقاهرة تستعد لاستقبال العاهل السعودي، فقد وضعت أقواس النصر على طول الشوارع الرئيسية التي تقرر أن يسلكها الموكب، كما رفعت الأعلام والرايات وصور ملونة كبيرة للملك خالد وللرئيس السادات، واستعدت العاصمة المصرية منذ ساعة مبكرة من صباح أمس لاستقبال العاهل السعودي فمنذ فجر الأمس ورجال البوليس يصطفون على طول الطريق المؤدي من المطار إلى قصر القبة، بينما كانت عربات النقل والسيارات المكتظة بالعمال تتجه نحو المطار..

ووسط هذا الجو البهيج شق الموكب طريقه بين المطار وقصر القبة حيث كان في وسع الملك خالد أن يقرأ الشعارات المكتوبة على أقواس النصر واللافتات المرفوعة على طول الطريق وهي نفس الشعارات التي كانت ترددها الجماهير مرحبا بضيفنا الكبير والتضامن هو ضمان النصر، كما كتبت على عدة لافتات آيات من القرآن الكريم وعبارات التأييد للرئيس السادات ولسياسته الحكيمة وللصداقة العربية.

وقد عقد الرئيس السادات اجتماعات قصيرة مع الملك خالد فور وصولهما إلى قصر القبة قادمين من المطار...

وقام العاهل السعودي مساء أمس بزيارة الرئيس السادات في قصر الطاهرة الذي يقع على مقربة من قصر القبة .. وبعد ذلك أقام الرئيس المصري مأدبة عشاء كبيرة تكريما لضيفه في حدائق قصر القبة ..

ويرافق العاهل السعودي في زيارته لمصر وفد يضم الأمير سلطان بن عبدالعزيز وزير الدفاع والطيران والأمير سعود الفيصل وزير الدولة للشؤون الخارجية وكمال أدهم مستشار الملك ومحمد النويصر رئيس الديوان الملكي وأحمد عبدالوهاب رئيس البروتوكول.

وقد شكلت بعثة شرف برئاسة حسني مبارك نائب الرئيس المصري لترافق الملك خالد في جميع تنقلاته.

وظهر اليوم يصل الملك خالد برفقة الرئيس السادات إلى محطة سيدي جابر بقطار خاص.

<< 579 >> ويستقبل العاهل السعودي والرئيس السادات في محطة سيدي جابر استقبالا رسميا وشعبيا.. حيث يستقلان عقب الاستقبال الرسمي سيارة مكشوفة إلى قصر رأس التين .. وتستعد جماهير الإسكندرية لتحية الرئيس وضيفه الكبير على طول طريق الركب ابتداء من ميدان محطة سيدي جابر إلى طريق الزعيم جمال عبدالناصر ثم طريق قناة السويس فطريق الجيش إلى طريق 26 يوليو وشارع رأس التين حتى قصر رأس التين .

ويمر الركب على طول الطريق بعشرات من أقواس النصر ومئات من لافتات الترحيب بالضيف الكبير..

ويقوم العاهل السعودي مساء اليوم الخميس بزيارة السيد الرئيس باستراحة المعمورة، التي يصلها ركب العاهل السعودي مخترقا شوارع وميادين الإسكندرية حتى المعمورة، ثم يتناول الملك خالد طعام العشاء بدعوة من الرئيس السادات باستراحة المعمورة حيث يواصل جلالة الملك والرئيس السادات مباحثاتهما..

وتعقد جلسة المباحثات الرسمية في الساعة العاشرة من صباح بعد غد الجمعة بقصر رأس التين بحضور أعضاء الجانبين.

وعقب المباحثات يصحب الرئيس السادات ضيفه الكبير في جولة بحرية على اليخت الحرية ثم يتناولان طعام الغداء على اليخت.

ويحضر العاهل السعودي والرئيس السادات عقب ذلك مناورة بحرية بالذخيرة الحية في عرض البحر المتوسط .

ويتضمن برنامج الملك خالد مساء غد الجمعة جولة حرة ثم عشاء خاص بقصر رأس التين .

ويصحب الرئيس السادات في صباح اليوم التالي السبت جلالة الملك خالد إلى مطار النزهة حيث يستقلان طائرة خاصة إلى السويس .

وفي حديث أكد الملك خالد أن السبيل إلى قيام العرب جميعا لمواجهة العدوان الإسرائيلي الصهيوني ودحره هو تدعيم وحدة الصف العربي وتعزيز التكامل الإسلامي على أساس العقيدة الإسلامية والتراث العربي الخالد.

 
راسلنا توثيـق مصادر القاعدة
 
قاعدة معلومات الملك خالد (الإصدار الأول) - الحقوق محفوظة لمؤسسة الملك خالد الخيرية - تطوير حرف لتقنية المعلومات